السبت 30 من ربيع الآخر 1438 هــ 28 يناير 2017 السنة 141 العدد 47535

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

افتتاح المرحلة الأولى لمحطات الكهرباء العملاقة الثلاث الشهر المقبل

كتب ــ نادر طمان
فى تطور كبير بإنشاءات محطات إنتاج الطاقة التى تتولى إنشاءها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالتعاون مع شركة «سيمنس» الألمانية، انتهت المرحلة الأولى من الإنشاءات بمحطات بنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة والبرلس والتى تبلغ قدراتها الإجمالية 14 ألفا و400 ميجاوات مع اكتمال إنشاءاتها منتصف العام القادم بتكلفة تبلغ 6 مليارات يورو.

وقال المهندس إبراهيم الشحات رئيس مجلس إدارة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء والمشرف على إنشاء محطة كهرباء بنى السويف العملاقة، أنه تم الانتهاء من 50% من الانشاءات بالمحطة مؤخرا بإجمالى طاقة بلغ 2400 ميجاوات، مضيفا أنه تم تركيب 6 توربينات غازية بقدرة 400 ميجا وات للتوربينة الواحدة، وبدء ربطها بالشبكة القومية منذ شهر نوفمبر من خلال توربينتين غازيتين، وتم ربط 4 توربينات فى ديسمبر الماضي.

مشيرا إلى أنه يجرى العمل الآن فى إنشاءات المرحلة الثانية للمحطة والتى ستشهد دخول توربينتين غازيتين وأربع توربينات بخارية دون استخدام وقود، وسيتم تشغيل أول توربينة بخارية فى شهر أكتوبر القادم، وسيتم دخول باقى الوحدات فى شهرى يناير ومارس من العام القادم، لكى يتم ضخ 4800 ميجاوات من محطة بنى سويف الجديدة مع اكتمال إنشائها.

بينما أعلنت شركة سيمنس الألمانية استعدادها لافتتاح المرحلة الأولى من إنشاء محطاتها الثلاث بمصر خلال شهر فبراير القادم، وأكد جون كيزر الرئيس التنفيذى للشركة الألمانية، أنه سيتم افتتاح المرحلة الأولى من محطات كهرباء بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع شركائهم المحليين ووزارة الكهرباء خلال الشهر المقبل.

بينما تخطت الانشاءات بمحطة كهرباء البرلس 56%، والتى تتكون من 8 توربينات غازية قدرة كل منها 400 ميجاوات، وأربع توربينات بخارية قدرة كل منها 400 ميجاوات و 2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة، وتم ربط 1600 ميجا وات بالشبكة القومية وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمحطة نحو مليارى يورو.

وقال الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إن الانشاءات بمحطات سيمنس العملاقة تسير وفق المخطط الزمنى المحدد لها، مشيرا إلى أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء يتابع بدقة معدلات الانجاز فى المحطات الثلاث، وتبلغ القدرة الإجمالية لكل محطة 4800 ميجاوات، تشمل ثمانى توربينات غازية وأربع توربينات بخارية لاستعادة الطاقة، وقامت وزارة الكهرباء بتوصيل التغذية العكسية لمحطة كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة بتوصيل التيار لحوش المفاتيح 500 كيلو فولت، وهو أول حوش مفاتيح تم الانتهاء منه فى أكتوبر الماضى ضمن المحطات الثلاث.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    2017/01/28 06:20
    0-
    3+

    نريد مواجهة كل مشاكلنا بنفس طريقة مواجهة مشكلة الكهرباء ،أى حلول جذرية طويلة الأمد !!!
    نريد مواجهة كل مشاكلنا بنفس طريقة مواجهة مشكلة الكهرباء ،أى حلول جذرية طويلة الأمد !!! ١٢٠ مليار جنية هى ميزانية إنشاء المحطات الجديدة ،ولدينا بالبنوك ٢٠ ضعف هذا المبلغ ،أى يمكنا مواجهة ٢٠ مشكلة أخرى بنفس الميزانية ،والأموال المتلتة (لفظ عامى معناه الزائدة عن الحد الطبيعى)،يجب أن تتحول لمشاريع محلية زراعية وصناعية وخدمية للتصدير فتتحول هذه الأموال لعملة صعبة ،فالأموال تحفز الناس على الإنتاج الذى نصدره للخارج فنأتى بالعملة الصعبة ،أما عدم خروج الأموال للمشاريع فمعناه عدم خلق فرص عمل وإنعدام دخل واللجوء للإستيراد وتعقيد الموقف الإقتصادى أكثر وأكثر ،نريد شجاعة إتخاذ القرار المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق