الأربعاء 16 من صفر 1438 هــ 16 نوفمبر 2016 السنة 141 العدد 47462

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«المدافعـة البيئيـة» ضـرورة لحـل مشــكلات التنميــة

> محمود أمين
أعدت الدكتورة ريهام رفعت محمد، أستاذة التربية البيئية بقسم العلوم التربوية والإعلام البيئى بمعهد الدراسات والعلوم البيئية، بجامعة عين شمس، دراسة للتعريف بمفهوم «المدافعة البيئية»،

وهو القدرة على التأثير فى الآخرين لمواجهة المشكلات البيئية، وبناء التأييد المحلى والإقليمى والدولي، ووضع التشريعات البيئية، وتنمية الوعى بها، وحل المشكلات المرتبطة بالمشكلات البيئية، وتطوير ممارسات المجتمع المدني، وإجراء تغيير بالسياسات لحل تلك المشكلات، من خلال عملية سياسية منظمة، مبنية على الجهود المنسقة للناس؛ لتغيير السياسات والإجراءات والأفكار والقيم، التى تؤدى إلى عدم المساواة، والتحيز، والتهميش.

ووضعت الدكتورة ريهام أهدافا لإقامة حملات «المدافعة البيئية» على أساس إيصال أصوات «من لا صوت لهم» إلى الجهات المعنية، ومساندة أصحاب القضايا التى تؤثر على المواطنين لإيصال قضاياهم، والإعلان عنها، والتوصل لحلها، مع تعزيز أو تقوية أو تغيير السياسات أو البرامج أو التشريعات؛ لتغيير المنظمة من داخلها أو للتأثير على طبيعة عملها، والتغيير محلياً ووطنياً وقومياً وعالمياً.

وتتحدد عناصر «المدافعة البيئية»، وفق الدراسة، فى أن اختيار هدف عملية المدافعة يساعد الفرد على نجاح جهود تلك العملية، لذا يجب أن يكون الهدف قابلا للتحقيق، ويستهدف المشكلة بالفعل.

ولابد أيضا، وفق الدراسة، من أن تعد البيانات لاتخاذ قرارات صائبة، لتكون البيانات فى حد ذاتها أكثر الحجج إقناعا، مع توجيه المدافعة إلى من لديهم سلطة اتخاذ القرار لتحقيق الهدف، وتحويله إلى واقع، إذ إن رد الفعل على رسائل المدافعة تختلف باختلاف الجمهور، ويجب اختيار الرسالة المناسبة لتحفيز جمهور بعينه لاتخاذ إجراء فعلي.

وتكمن قوة المدافعة أيضا فى تحديد الذين يؤيدون الهدف الذى تم وضعه، وصنع دعم سياسي، والإعداد الجيد للحجج المقنعة، وتحديد أسلوب العرض؛ لإقناع صانع القرار، فى أقل وقت ممكن.

ويأتى بعد ذلك تحديد موارد التمويل لتعزيز العمل بمجال المدافعة. وأخيراً، للتأكد من تحقق هدف المدافعة؛ يجب تقويم جهودها؛ حتى تكون هذه العملية فعالة .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق