الثلاثاء 15 من صفر 1438 هــ 15 نوفمبر 2016 السنة 141 العدد 47461

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أمل جديد لنساء الروماتيزم

سوسن الجندى;
النساء هن الاكثر معاناة من أمراض الروماتيزم بمختلف أنواعه رغم اختلاف النسب، لهذا كان تركيز الجمعية المصرية للروماتيزم علي مراجعة الاعلان عن النسب الخاصة بإصابات النساء في الأمراض الروماتيزمية.

جاء ذلك من خلال الأبحاث المطروحة في المؤتمر الخامس عشر للجمعية المصرية للروماتيزم والذي عقد بالاسكندرية مؤخرا بالتعاون مع وحدة الباطنة بجامعة الأسكندرية حيث نوقشت قضايا تهم مرضي الروماتزميات وأكد الأطباء أهمية دور الاكتشاف المبكر والعلاج المبكر في الحد من الآثار الجانبية والإعاقات الناجمة عن الإصابة بالمرض, وايضا الحفاظ علي سلامة وكفاءه الكلي وغيرها من أعضاء الجسم خاصة في حالة الإصابة بالذئبة الحمراء.

وتقول د. أميرة الجربي أستاذ الأمراض الباطنة ورئيسة جمعية الروماتيزم أن مرض الذئبة الحمراء هو الأكثر انتشارا بين النساء في سن ما بين 20 -40 سنة وبنسبة تصل من الي 9:1 من السيدات الي الرجال، بينما أشارت د. منال طايل أستاذ ورئيس وحدة الروماتيزم بكلية طب جامعة الاسكندرية الي أن عدد الإصابة بالروماتويد بين النساء هو ضعف عدد تشخيصه بين الرجال بنسبة 2:1 ( مما يجعل التوعية بتلك الأمراض مهما بين النساء) مشيرة الي أن عدد الأبحاث التي قدمت عن الروماتويد والذئبة الحمراء تصل الي 50 بحثا، وأن عدد الحضور قد فاق 250 طبيبا ناقشوا عشرات الموضوعات منها الموقف الطبي لتطعيم مرضي الروماتيزم ممن يعالجون بمثبطات المناعة.

واتفق الحاضرون علي أهمية الأخذ بالعلاجات الجديدة التي حصلت علي موافقة منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية وأشارت د. رجاء عبد القادر محمود أستاذ الباطنة والروماتيزم بكلية طب جامعة الاسكندرية ورئيس المؤتمر الي أن ظهورعلاجات جديدة مما يعرف بأنواع العلاج البيولوجي وهي تعمل علي تحسين حالة المفاصل وتقليل تورمها والحد من التيبس وبالتالي تحسين قدرة المريضات علي الحركة، مما يفيد المريضات بصورة غير مسبوقة وأكثر فاعلية وأمنا ويفتح باب الأمل لنساء الروماتيزم بتحسن أعراضهن قريبا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق