الأثنين 14 من صفر 1438 هــ 14 نوفمبر 2016 السنة 141 العدد 47460

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

معتقدات خاطئة لمسببات السرطان

صفاء شاكر
معتقدات ومفاهيم كثيرة يظنها البعض أنها حقيقة ولكنها خاطئة حول مسببات مرض السرطان.. حول هذه المعتقدات عقد مستشفي «بهية» للأورام المتخصص في علاج سرطان الثدي ندوة لزيادة وعي السيدات وهو ما يتماشي مع حملتها الرائدة »بنشجع أمهات مصر».

د. أحمد حسن رئيس قسم الأورام بمؤسسة بهية شدد علي أهمية الكشف الدوري الذي عادة ما يؤدي إلي الاكتشاف المبكر للمرض ومن ثم إحراز نتائج إيجابية في الخطة العلاجية، ثم تناول المفاهيم الخاطئة المتعلقة بمسببات مرض السرطان منها:

من لديه تاريخ عائلي لابد أن يصاب بهذا المرض: والصحيح أن ليس معني وجود تاريخ عائلي بالإصابة بالسرطان أن كل العائلة ستصاب بالسرطان، لكن نسب الإصابة تزداد لديهم، ولابد من انتباههم لهذه النقطة ويمكنهم عن طريق المتابعة الطبية وإجراء الفحوصات الدورية حماية أنفسهم من الإصابة، وقد وجد أن 90% من المصابين بالسرطان ليس لديهم تاريخ عائلي مع المرض.

السرطان لا علاج له :

ويؤكد أنه وفقا لآخر الإحصائيات العالمية تصل نسبة الشفاء حاليا إلي 50% ومن المتوقع أن تصل نسب الشفاء عام 2030 إلي 75%، وتختلف نسبة الشفاء من السرطان وفقا للجزء المصاب فسرطان الثدي تصل نسبة الشفاء إلي 95% عند اكتشافه في المراحل المبكرة و87% لو تم اكتشافه مؤخرا، ولكن نسبة شفاء سرطان الرئة مازالت 1% ولكن الأبحاث العالمية تعمل علي إضافة طرق علاج جديدة تساعد علي ارتفاع نسب الشفاء. و80%من الكتل التي تظهر في الثدي تكون أوراما أو تليفيات حميدة ولا تتحول لسرطان، ويأتي عادة سرطان الثدي في صور أخري غير الكتلة المتحجرة وممكن أن يكون في تغيير شكل الجلد ولونه مع سماكته ليشبه قشرة البرتقال وتغيير حجم الثدي.

مزيلات العرق والبرفان تسبب السرطان:

فقد أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية أنها يمكن أن تحدث التهابات جلدية لمن لديه درجة عالية من الحساسية فقط.

الهواتف المحمولة تصيب بالسرطان: ليس هناك أية دراسة أو بحث علمي اثبت علاقة الاستخدام الكثير أو القليل للهواتف المحمولة يصيب الإنسان بسرطان المخ.

انتشار الورم في المرحلة الرابعة يعني الموت: فهذا أيضا اعتقاد خاطيء.. فهناك نسبة 20% من الشفاء لا بد من التمسك بها.

أما السيلكون وهو ما يستعمل في عمليات التجميل للنساء لزيادة حجم الثدي، فهي مادة خاملة لا تؤدي للسرطان ويستخدمه أطباء الأورام حتي تحتفظ السيدة بشكلها الجمالي دون تأثر بعد استئصال الثدي.

ويضيف د. أحمد حسن أن القهوة تحمي من السرطان، فلا يوجد ما يثبت صحة هذه الشائعة فكثرة تناول القهوة لا تحمي من السرطان، ولكن كل ما أكدته الأبحاث العلمية هو احتواء القهوة علي مضادات الأكسدة المهمة للجسم وليس لحماية الجسم من السرطان.

وأخيرا هناك مفاجأة أن سرطان الثدي ليس للسيدات فقط، فمن الممكن أن يصاب الرجال بسرطان الثدي أيضا بنفس الأعراض التي تظهر علي السيدات.

ومن ناحية أخري يذكر أن مؤسسة بهية لعلاج سرطان الثدي بالمجان تعتزم إنشاء مبني جديد ملحق بفرع المؤسسة الحالي بالهرم بتكلفة استثمارية تصل إلي 50 مليون جنيه مصري وذلك لتوسيع نطاق الخدمات وإتاحة الفرصة لاستقبال عدد أكبر من المرضي في إطار حملتها الموسعة «بنشجع أمهات مصر» والتي تعمل علي دعم المرأة للقيام بأدوارها المختلفة في الحياة بكفاءة والعمل علي تربية نشء قادر علي تنمية المجتمع.

وقد قامت المؤسسة منذ إنشائها باستقبال أكثر من 20 ألف مريض خلال عام، كما استطاعت تقليص قوائم الانتظار من خلال زيادة ساعات العمل وعدد الأطباء وتجهيز المستشفي بأحدث الأجهزة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق