الثلاثاء 24 من محرم 1438 هــ 25 أكتوبر 2016 السنة 141 العدد 47440

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الحزن يخيم على الزمالك
القلعة البيضاء تدفع ضريبة الاستغناء عن اللاعبين والنقص العددى فى القائمة الإفريقية

تصوير: إبراهيم محمود ـ عصام شكرى ـ محمد مصطفى ـ مصطفى عميرة
سيطر الحزن على لاعبى الزمالك والجهاز الفنى بعد خسارة لقب بطولة دورى أبطال إفريقيا أمام صن داونز بطل جنوب إفريقيا بنتيجة 1/3 فى مجموع مباراتى الدور النهائى للقب الأميرة السمراء. وخيم الوجوم على وجوه اللاعبين بعد ضياع الحلم الإفريقى للحصول على أول بطولة قارية للزمالك بعد غياب وصيام طويل من الوصول لمنصات التتويج لمدة 14 عاما.


وربما كان أفضل مكاسب الفريق هو جماهير القلعة البيضاء التى لم تكتف فقط بالزحف خلف فريقها ومساندته منذ مغادرته إلى معسكر الفريق لبرج العرب وطوال أحداث المباراة التى أصيبت فيها تلك الجماهير الوفية بخيبة أمل بعد خسارة البطولة الإفريقية ، ولكن أيضا بالاحتفال عقب المباراة أمام مقر النادى حتى الساعات الأولى من صباح الأمس ودخل اللاعبون فى صمت طوال رحلة العودة من الإسكندرية إلى القاهرة أمس.


وطالب مؤمن سليمان، المدير الفني، لاعبيه بنسيان المباراة النهائية والخسارة أمام صن داونز وطى صفحة اللقب الإفريقى والتفكير فى مباراة سموحة بعد غد فى الدورى الممتاز . وعلى الرغم من ضياع اللقب القارى فإن هناك عددا من المواقف التى يجب ألا تمر مرور الكرام فى رحلة الفريق خلال مشواره الإفريقى بالبطولة وكانت سببا فى الخسارة أمام صن داونز فى مجموع المباراتين .


وأول تلك المشاهد أن الزمالك دفع ثمن أخطاء الاستغناء والتفريط فى عدد كبير من لاعبيه سواء على سبيل البيع أو الإعارة طوال الفترة الماضية خاصة أن بعضهم يلعب على الأطراف مثل حازم إمام الظهير الأيمن بعد واقعة السكين بجنوب إفريقيا وكذلك حمادة طلبة الظهير الأيسر الذى خسر الفريق جهوده فى شغل مركزه بعد إصابة على فتحى والدفع بمعروف يوسف بدلا منه رغم عدم اعتياده اللعب فى مركز الظهير الأيسر، بالإضافة الى محمد عادل جمعة ومحمد كوفى وأخيرا المهاجم أحمد حسن مكى. أما الأمر الثانى فهو تقلص القائمة الإفريقية للفريق الى 15 لاعبا فقط، مما وضع الجهاز الفنى فى موقف صعب لنقص الخيارات المتاحة أمامه بدءاً من مباراتى الدور قبل النهائى امام الوداد المغربى وهو ما اضطر الجهاز الفنى للدفع بلاعبين فى غير مراكزهم.

بينما كان التشكيل الخاطئ الذى لعب به مؤمن سليمان فى مباراة الذهاب سببا رئيسيا فى استقبال شباك الزمالك ثلاثة أهداف نظيفة من الصعب تعويضها فى مباراة العودة أمام فريق بحجم صن داونز.

فيما كان البطء فى تحضير الهجمات التى بدأت من عمق ملعب الزمالك عن طريق رمزى خالد وانتقال مصطفى فتحى للعب فى الجهة اليسرى بدلا من اليمنى التى يفضلها ومن ثم ضياع أكثر من 50% من قوة الفريق الهجومية، بالإضافة إلى تأخير نزول شيكابالا والزامبى مايُوكا حتى الدقيقة 75 من المباراة أحد الأسباب الرئيسية لخروج المباراة بهدف وحيد للأبيض، وهو الأمر الذى أدركه لاعبو صن داونز لعدم شعورهم بإصرار الزمالك على إحراز أهداف نتيجة اللعب بمهاجم واحد فقط بدلا من مهاجمين وعندما شارك شيكابالا ومايوكا تحركت المياه الراكدة وهدد الزمالك مرمى صن داونز عدة مرات فى 15 دقيقة فقط.

على صعيد آخر يبدأ الفريق استعداده اليوم لمباراة سموحة بعد غد فى الدورى باللاعبين غير المقيدين إفريقيا وإن كان فى حكم المؤكد الدفع بكل من صلاح ريكو ومحمود حمدى الونش واسامة ابراهيم ومحمود عبد العاطى دونجا.

بينما أكد إسماعيل يوسف، مدير الكرة، أن إصابة أيمن حفنى وطارق حامد عبارة عن شد فى العضلة الأمامية بسبب المجهود الذى قاما به طوال المباراة، مشيرا إلى أن الإصابة خفيفة للثنائى ولن تمنعهما من الوجود فى مباراة سموحة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق