الأحد 8 من محرم 1438 هــ 9 أكتوبر 2016 السنة 141 العدد 47424

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

سلامة حماد وزير الداخلية الأردنى لـ «لأهرام» :العلاقات المصرية ـ الأردنية قوية ومتميزة وهناك حرص على تنميتها.. الانتخابات البرلمانية خطوة على طريق الإصلاحات الشاملة ودورنا انحصر فى تأمينها

حاوره فى عمّان ــ حسام كمال
سلامة حماد وزير الداخلية الأردنى
أكد سلامة حماد وزير الداخلية الأردني أن المملكة حريصة علي تطوير علاقاتها مع الدول العربية، نظرا لما يمر به العالم العربي من تغييرات وتطورات تستدعي تكثيف الجهود لتوحيد الصف العربي، وأشار إلي أن العلاقات الأردنية المصرية علاقات متميزة وقوية ترتكز علي الأخوة والاحترام المتبادل والحرص المشترك علي تنميتها والارتقاء بها.

واعتبر حماد في حواره مع « الأهرام» أن انتخابات مجلس النواب الأردني تعتبر خطوة في إطار الإصلاحات الشاملة التي تشهدها المملكة بهدف إعطاء زخم جديد للمشاركة الشعبية في الحياة السياسية، وأكد أن عمل وزارته انحصر ضمن الحفاظ علي الإطار الأمني وتقديم الدعم اللوجستي للهيئة المستقلة للانتخابات.

كيف تقيم انتخابات مجلس النواب التي أجريت في الأردن؟

الانتخابات البرلمانية التي جرت في المملكة أخيرا تأتي في إطار الإصلاحات الشاملة التي يشهدها الأردن بتوجيهات ملكية سامية، بهدف إعطاء زخم جديد للمشاركة الشعبية في الحياة السياسية، وإذكاء روح التفاعل الإيجابي بين الحكومة والمواطنين حول مختلف القضايا المتعلقة بالشأن العام والخاص.

وكيف سيكون انعكاس العملية الانتخابية علي المشهد الأردني؟

قال حماد إن الانتخابات البرلمانية تعتبر استحقاقا دستوريا بعد انتهاء فترة عمل مجلس النواب السابق، وهي مرتبطة بشكل وثيق بالعملية الإصلاحية التي تمخض عنها قانون انتخاب جديد عصري ومتطور يمثل إرادة الشعب الأردني في اختيار ممثليه ضمن عملية انتخاب حرة ونزيهة، أشرفت عليها هيئة مستقلة عن جميع السلطات، وقد استضاف الأردن العديد من المنظمات والوفود الدولية المعنية بمراقبة الانتخابات البرلمانية، التي أشادت بدورها بمستوي التنظيم والشفافية التي شهدتها، بعيدا عن أي شكل من أشكال التدخل أو التأثير المباشر أو غير المباشر علي إرادة الناخبين.




ما طبيعة عمل وزارة الداخلية خلال الانتخابات..وقد وجهت لها بعض الانتقادات؟

وزارة الداخلية الأردنية انحصرت علاقتها بالانتخابات ضمن الإطار الأمني وتقديم الدعم اللوجستي للهيئة المستقلة للانتخابات، وقد تم إعداد خطة أمنية محكمة شارك فيها الحكام الإداريون، بالإضافة إلي 30 ألفا من قوات الأمن العام وقوات الدرك والدفاع المدني وتمت العملية بنجاح والحمد لله.

وما الجديد في إطار الإصلاحات التي يشهدها الأردن؟

يجري حاليا العمل علي توفير المناخ المناسب لتطبيق اللامركزية في العام المقبل، التي تتضمن في أحد بنودها ومحاورها انتخاب مجلس المحافظة الذي يمثل المواطنين في كل محافظة، وستقترن انتخابات المجلس مع انتخابات البلديات، حيث أقر سابقا قانون اللامركزية وقانونا جديدا لانتخابات المجالس البلدية، وبذلك تكتمل المنظومة الإصلاحية التي أرادها الملك عبد الله الثاني، وسيشارك المواطن الأردني في اختيار جميع الوحدات الإدارية والمحلية التي تعنيه لتقديم الخدمات له.

وتجربة مجالس المحافظات هي تجربة جديدة ستؤدي إلي ترتيب أولويات المواطنين وتمكينهم من المشاركة في اتخاذ القرار التنموي والاقتصادي وتحديد احتياجاتهم ومتطلباتهم من خلال ممثليهم بالمجلس، بالإضافة إلي إعطاء مجلس الأمة والنواب الوقت الكافي للتفرغ للعمل التشريعي والرقابي علي أعمال الحكومة وترك احتياجات المواطنين الخدمية ليتم تلبيتها من خلال ممثليهم بمجلس المحافظة.

وأحب أن أعبر عن اعتزازي وفخري بحجم الإنجازات والإصلاحات النوعية والشاملة التي تشهدها المملكة بقيادتها الهاشمية الحكيمة وتوجه المواطنين إلي صناديق الاقتراع لممارسة حقوقهم الديمقراطية والدستورية في الوقت الذي تهجر به الأسر والعائلات في بعض دول المنطقة من قراها ومدنها وتُهدم منازلهم ومؤسساتهم وكل مقومات الحياة ، وأتمني أن يمن الله سبحانه وتعالي علي هذه الدول بالأمن والأمان والاستقرار.

كيف ترون العلاقات الثنائية بين مصر والأردن؟

المملكة الأردنية حريصة علي تطوير علاقاتها مع الدول العربية، نظرا لما يمر به العالم العربي من تغييرات وتطورات تستدعي تكثيف الجهود لتوحيد الصف العربي وتوحيد الرؤي لمواجهة القلاقل والاضطرابات التي تعصف بالعديد من دول المنطقة وبما يخدم مصالح شعوبها، والعلاقات الأردنية المصرية علاقات متميزة وقوية ترتكز علي الأخوة والاحترام المتبادل والحرص المشترك علي تنميتها والارتقاء بها بفضل توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق