السبت 18 من شوال 1437 هــ 23 يوليو 2016 السنة 140 العدد 47346

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مثقفو مصر يقفون خلف مشيرة خطاب فى ترشيحها مديرا لليونسكو

كتبت ــ نادية عبد الحليم
رئيس الوزراء والسفيرة مشيرة خطاب فى أثناء إعلان ترشحها لليونسكو
لاقى ترشيح مصر السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، ترحيبا شديدا من جانب المثقفين والشخصيات العامة وأعضاء البرلمان مؤكدين أنها «الاختيار الصحيح» لما قدمته للمجتمع المصرى والدولى على مدى سنوات طويلة من جهود ومساع لنشر المفاهيم الثقافية والمجتمعية الصائبة وماتتميز به من خبرات ومهارات تساعدها على تولى المنصب.

فهى نموذج مشرف للمرأة فى كل مكان وتستحق بجدارة الفوز بهذا المنصب الرفيع، وتكون إضافة حقيقية لليونسكو ، وستخدم القضايا الإنسانية وذلك ليس بجديد عليها، وطالبوا الإعلام بمساندتها بقوة من خلال حملات ناجحة فى الداخل والخارج لتحظى بالدعم الشعبى والعالمى واصفين معركتها التى ستخوضها للوصول الى الهدف بـ» الضارية «ومؤكدين فى الوقت نفسه أن «مشيرة خطاب ستستطيع» بمساندة مصر شعبا وحكومة.
حلمى النمنم وزير الثقافة اوضح أن فكرة أن تتقدم مصر بمرشح لليونسكو تعود إلى نحو عام ونصف العام وكانت هناك مجموعة من الأسماء المطروحة حتى تم الاستقرار على السفيرة مشيرة خطاب ، فقد كان هناك اتجاه لتقديم وجه نسائى كنموذج للمرأة المصرية، وجاء اختيار « خطاب» موفقا للغاية، فعقب تخرجها بمرتبة الشرف تدرجت فى السلك الدبلوماسى من ملحق إلى سفير ممتاز ومساعد لوزير الخارجية للعلاقات الثقافية الدولية ومع مطلع الألفية الجديدة تفرغت لقضايا التنمية وحقوق الإنسان - وشغلت منصب وزيرة الدولة للأسرة والسكان (2009-2011). كما شغلت منصب الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة وهى خبيرة دولية يشهد لها فى مجالات الدبلوماسية والتفاوض وبناء التحالفات، و لأنها بحكم عملها الدبلوماسى عملت فى مناطق كثيرة وتعمقت فى الثقافات المختلفة ، كما أنها تهتم كثيرا بتبنى قضايا تدعمها الثقافة العالمية لدور هذه القضايا فى تنمية المجتمعات وحصول الانسان على حقوقه مثل مواجهة ختان الإناث وعمالة الأطفال والزواج المبكر ، وتتمتع «خطاب» برؤية متكاملة تجاه هذه القضايا .
وقال النمنم: مثلما أدعمها على المستوى الشخصى فإننى أيضا أدعمها على المستوى الرسمى كوزير للثقافة حيث أؤكد أن الوزارة لن تدخر جهدا فى مساندتها وفى التنسيق مع أى مؤسسات أو جهات معنية سنرى أهمية أن ننسق معها فى إطار خطة علمية مدروسة يتم الآن الإعداد لها.
ويقول د.عبد الهادى القصبى رئيس لجنة التضامن والأسرة وذوى الإعاقة بمجلس النواب إن الدكتورة مشيرة خطاب نموذج مشرف للمرأة فى كل مكان وتستحق بجدارة الفوز بهذا المنصب الرفيع ، وستكون إضافة حقيقية لليونسكو ، وستخدم القضايا الإنسانية وذلك ليس بجديد عليها.
اما المفكر الدكتور السيد يسين فيقول إن إسهام مصر فى اليونسكو قديم وممثلوها فيها كانوا على مستوى رفيع، ولفترة ما كان أستاذى الراحل شمس الدين الوكيل أستاذ القانون الدولى بجامعة الإسكندرية رئيسا للمكتب التنفيذى باليونسكو سنوات طويلة وكان عليه إجماع دولى وعربى ، وبالتالى تاريخ مصر فى اليونسكو تاريخ قديم ومضيء، مشيرة خطاب سفيرة مرموقة وهى من بين السفيرات اللاتى شرفن السيدة المصرية المتعلمة المثقفة، وبالتالى فى تصورى أن لديها فرصة كبيرة للفوز بالمنصب ، ويعد دعم القمة الإفريقية لها فى أثناء وجود الرئيس السيسى هناك ، له دلالة مهمه ، حيث يعنى أن هناك إجماعا إفريقيا وهذا مؤشر كبير على نجاحها وفوزها بالمنصب ويضيف يسين ان أهم الأسس التى ينبغى وضعها فى الاعتبار أنها مرشحة لليونسكو بعد استرداد الدولة المصرية لهويتها الوطنية فى 30 يونيو، ومصر بقيادة السيسى تقدم نموذجا لدولة حريصة على تحقيق الديمقراطية وعلى مواجهة الإرهاب وتحقيق فكرة السلام بين الشعوب.
ويقول المفكر الدكتور جابر عصفور إن مشيرة خطاب سفيرة ووزيرة وهى قبل ذلك مثقفة عظيمة، تستطيع أن تدفع بدماء جديدة فى اليونسكو ، ولها من الأفكار العميقة والتصورات الاستراتيجية والخبرات الواسعة ما يسمح لها أن تتولى هذه المسئولية، وعلى مصر أن تكسب الدول العربية والإفريقية أولا ثم سائر الدول وهى لكى تنجح فى كسب معركتها لابد من أن تكون القيادة السياسية بكل ماتملك وراءها.
ومن جانبها تقول سهير حواس أستاذ العمارة بجامعة القاهرة والمسئولة عن مشروع تطوير القاهرة الخديوية وعضو المجلس الأعلى للثقافة إنها سعيدة وفخورة بترشيح الدولة مشيرة خطاب لليونسكو لتاريخها الطويل الذى يستحق كل الاحترام والتقدير فى مجال الثقافة والأسرة وحماية الأطفال وتصحيح الكثير من المفاهيم المغلوطة بشأن المرأة وذلك على المستوى الوطنى والعربى والدولى على السواء.
اللواء سمير فرج مدير دار الأوبرا الاسبق ومحافظ الأقصر الاسبق يؤكد ان اختيار القيادة المصرية لمشيرة خطاب للترشح لهذا المنصب اختيار سليم تماما لخبرتها الطويلة فى المجال الدبلوماسى وفى خدمة المجتمع المصرى والدولي، وذلك لشخصيتها النشطة وبحكم ما تولته من مناصب مهمة فى مصر ، كما أنها تناولت خلال تاريخها البارز العديد من الملفات الثقافية المهمة وتمتعت بعلاقات دولية ، أى أن المنصب لن يكون غريبا عليها ، كما أنها تجيد بطلاقة عدة لغات أجنبية .
وتقول الدكتورة انشراح الشال استاذة الإعلام مادامت مصر نموذجا قد رشحت مشرفا مثل الدكتورة مشيرة خطاب فلابد ان تدعمها بكل قوتها من خلال خطة علمية سياسية إعلامية وأن تحاول مواجهة مشكلة تفتيت الأصوات فى المنطقة العربية، لان الاستقرار على اسم عربى واحد هو الأفضل لجميع الدول العربية، فحينئذ ستخسر كل دول المنطقة وليست مصر وحدها، لأن هذا التفتت سيدفع باسم آخر ثالث للفوز بالمنصب.
وتقترح منى منير، عضو لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب أن تقوم اللجان النوعية فى المجلس والمعنية بالعلاقات الخارجية مع الدول العربية أو الإفريقية أو الدولية على السواء ،بتشكيل «لوبي» لدعم « مشيرة خطاب». وتقول : ينبغى استثمار مانجحت فيه القيادة السياسية مؤخرا من تقوية علاقاتها مع الكثير من دول العالم ومنها الدول الأفريقية والآسيوية ، وعلى القيادات النسائية المصرية أن تلعب دورا محوريا فى هذا المجال نظرا لأهمية دورها عالميا.
وتقول دكتورة جيهان يسرى عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة: كل التحية والتقدير لمن فكر فى اختيار الدكتورة مشيرة خطاب لتكون مدير عام اليونسكو باعتبارها شخصية مصرية عربية مرموقة ، ونموذجا يحتذى به، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على قدرة المرأة المصرية على أن تعمل فى المحافل الدولية ومن هنا ارى ضرورة ان تقدم الحملة الاعلاميه رؤية الدكتورة خطاب لما تقوم بها عندما تفوز بالمنصب واهدافها الواضحة القابلة للتطبيق على ارض الواقع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    (( من حسني الطالع / كريم ابو رحاب / المصري ))
    2016/07/23 09:59
    0-
    0+

    \\\\\ اختيار موفق يعكس مدى الدعم والتأييد للمكانة التي وصلت اليها المرأة المصرية في بلادها ومجتمعها ،،،،،،، الدكتورة مشيرة خطاب تستحق ان ندعمها عالميا لتبوء هذا المنصب ،،،،،،، في ظل اختلاف سياسات الدول وتوجهات بعضها المسألة لن تكون أبدا سهلة /////
    ((( ترشيح مصر السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو ))) ،،،،، \\\\\ اختيار موفق يعكس مدى الدعم والتأييد للمكانة التي وصلت اليها المرأة المصرية في بلادها ومجتمعها ،،،،،،، الدكتورة مشيرة خطاب تستحق ان ندعمها عالميا لتبوء هذا المنصب ،،،،،،، وهذا يتطلب وضع خطة ممنهجة نتحرك فيها على مستوى الدول والمنظمات العالمية والاهلية نقدم فيها هذه الشخصية الانسانية الرائعة والمحترمة ،،،،،،، ونشرح فيها السيرة الذاتية ،،،،،،، ونعمل فيها بكل اخلاص على كسب تأييد دول العالم لها ،،،،،،، ويمكننا اعداد برنامج زيارات مكوكية يقوم بها وفد مرافق للدكتورة مشيرة خطاب لكافة الدول التي ستشارك في عملية التصويت لتعريفهم عن قرب بها لتقوم بنفسها بشرح اهدافها وبرنامجها واسلوب ادارة عملها ،،،،،،، الجد والتحرك بهمة مطلوب ،،،،،،، في ظل اختلاف سياسات الدول وتوجهات بعضها المسألة لن تكون أبدا سهلة ،،،،،،، وليكن لنا في تجربة الوزير السابق فاروق حسني عبرة ///// ،،،،،،،،، ( حسني مسعود )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    د. نزيه سلامه - ملبورن , استراليا
    2016/07/23 09:23
    0-
    1+

    الشخص المناسب في المكان المناسب
    عندما كنت أجمع المادة الأدبية الازمة لدرجة الماجستير - من جامعة ملبورن - في أوائل التسعينيات من القرن الماضي , كان جزءا منها غير متاح في مكتبة الجامعة , فنصحني البعض بالاتصال بالدكتورة مشيرة خطاب وكانت تعمل وقتها بالقنصلية المصرية في ملبورن , وبعد بعض التردد اتصلت بها تليفونيا , وبعد أن تبادلنا الحديث بخصوص ما احتاجه طلبت المني الحضور للقنصلية للإطلاع علي بعض الإصدارات , ومررت بالفعل , وبعد حوالي ربع ساعة تصفحت فيها بعض النشرات والكتب وحصلت علي ما أريد وشكرتها علي ذلك . خلاصة القول أن د. مشيرة شخصية عظيمة , ومتواضعة في ذات الوقت , تعي جيدا ما تقول وإذا كان هناك شخصية جديرة بمنصب مدير هيئة اليونسكو , فهي د. مشيرة خطاب , فهذا سيكون مكسبا عظيما لتلك الهيئة العالمية , مع تمنياتي لها بالحصول علي هذا المنصب .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2016/07/22 23:58
    0-
    1+

    الدكتورة مشيرة جديرة بالمنصب وخير من يشغله
    كفاءة وعلم وثقافة وخبرات متنوعة فى العديد من المجالات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق