الجمعة 19 من رمضان 1437 هــ 24 يونيو 2016 السنة 140 العدد 47317

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الفن ...من أجل الخير
لوحات المشاهير فى المزاد.. لصالح القلوب الصغيرة

نادية عبد الحليم
عندما يتواصل الفن مع مجتمعه ويسعى للتقارب والتضامن الإنسانى والإجتماعى فإنه يحقق أسمى معانيه وأروع أهدافه .. وذلك بالضبط ما نجح فى الوصول إليه معرض «الفن من أجل الحياة .. الفن من أجل الخير « الذى تمكن حتى الآن من جمع حوالى مليون جنيه مصرى لصالح واحدا من أهم المشروعات الخيرية المعنية بقلب مصروفلذة كبدها..أطفالها الصغار الذين يعانون من مشاكل صحية فى قلوبهم البريئة الصغيرة . وقد ساهم فى نجاح المعرض إقامة أول مزاد فنى متخصص يتم تنظيمه بشكل « محترف « فى هذا المجال، بالإضافة إلى مشاركة متميزة لنخبة من فنانى مصر منهم عادل السيوى ومحمد عبلة و أحمد فريد.

.............................................................

يقول الفنان محمد عبلة سعدت كثيرا بالمشاركة فى هذا المعرض الذى يعد نموذجا للفن من أجل الخير ومن أجل خدمة المجتمع ، فالفنان بطبيعته حساس للغاية وشديد التاثر ببيئته وبمشاكل مجتمعه وناسه، ولذلك ماأروع أن يكون له دور إيجابى فى دعم المشاريع الخيرية فى وطنه ، وأن يكون قدوة أيضا للشباب للتفاعل والعطاء ، خاصة أن الحكومات فى مختلف دول العالم وأكثرها تقدما ورفاهية لا تضطلع وحدها بكل الأدوار ، إنما هناك دائما مسئولية اجتماعية للجميع ، وهناك دور أصيل للمجتمع المدنى فى كل المجالات وكانت مصر منذ القدم تقدر بتحضرها العمل المدنى وتسبق العالم فيه .

ويرى الفنان أحمد فريد صاحب فكرة المعرض إن مقولة أن للفن رسالة ليست مجرد جملة إنشائية، إنما هى حقيقة ينبغى أن نعيشها ونعيها جيدا ، ومن هنا جاءت فكرة المعرض فى إطار من غرس مفاهيم المسؤؤلية الاجتماعية وثقافة العمل التطوعى ، وقد رأينا أن يكون لصالح الاطفال الذين يعانون من أمراض القلب والذين ترعاهم مؤسسة تتميز بجديتها وجهودها الخيرية الواضحة وأرى أن هذا المعرض سيكون فاتحة خير للعديد من المعارض الاخرى التى ستهدف إلى مساعدة ابناء المجتمع فى مختلف المجالات.

ويضيف أحمد فريد المدير التنفيذى للشركة المساهمة فى إقامة المعرض قائلاً: « لطالما كنت أطمح دائماً أن أجعل من اللوحات الفنية إبداعاً يصعب من خلاله تخطى الماضي، لوحات تجذب الانتباه وتدعوك لإمعان النظر فيها مرات ومرات. بحيث كلما تنظر إليها، تستمتع وتشعر بالرضا عند النظر إليها. فما بالنا وقد وجهت هذه الأعمال للخير والعطاء «

وتقول منى سعيد منسق المعرض المقام حتى نهاية الشهر بجاليرى» سفر خان «تحت عنوان « الفن من أجل الحياة .. الفن من أجل الخير «إنه منذ اللحظات الأولى لميلاد فكرة المعرض على يد الفنان أحمد فريد، كان هناك اهتمام من الجميع على الأخذ بكل أسباب نجاحه، فقد تحدثنا إلى كبار فنانى مصر واستعنا بواحدة من أشهر المؤسسات العالمية المتخصصة فى تنظيم المزادات الفنية بشكل حرفى لإقامة مزاد لبيع الأعمال الفنية المشاركة، وذلك لضمان تحقيق أكبر عائد مادى ، لتوجيهه لأعمال الخير،وإذا بالمزاد وحده يساعدنا فى الحصول على نصف مليون جنيه ، كما قمنا بالاتصال بأسماء شهيرة وبارزة من فنانى مصر الذين لم يترددوا فى المشاركة مثل الفنان عادل السيوى ومحمد عبلة وأخرجنا عملين من أروع مقتنيات من مقتنيات الجاليرى أخدهما عمل نحتى للفنان الراحل صلاح عبد الكريم والآخر لوحة للفنان يوسف سيده وهما من رواد الفن التشكيلى المصرى ،بالإضافةإلى المشاركة المتميزة للفنان أحمد فريد الذى تبرع وحده ب25 لوحة من أعماله ، وقد شارك فى الافتتاح العديد من الأسماء البارزة والشخصيات العامة ونخبة من الفنانين ليتحول الافتتاح إلى يوم « فى حب مصر والخير « ، ونجحنا حتى الآن فى تحقيق حوالى مليون جنيه ، وسيستمر المعرض حتى 30 يونيو من أجل الخير ، ،أن نجاح هذا المعرض حتى الآن إنما يؤكد ما يتمتع به فنانى هذا البلد من مؤزارة للأعمال الخيرية ومساندة الجهود التطوعية الهادفة إلى التكافل الاجتماعى ، وآمل أن ينضم فنانون آخرون إلى المعارض القادمة بحيث لا يصبح فعل الخيرحكرا على أسماء بعينها تتكرر ، وبالتالى فإن ذلك سيضمن التوسع فى بيع الأعمال الفنية وبالتالى تحقيق ربح أكبر وفائدة أعظم للعمل الخيرى .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق