السبت 3 من جمادي الآخرة 1437 هــ 12 مارس 2016 السنة 140 العدد 47213

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المنيــــا: توقف محطات المياه والصرف وقصر الثقافة منذ 15 عاما
نور صابر
المتحف الآتونى فى انتظار المنحة الالمانية
منذ عشرات السنوات ومن حين لآخر يتم الترويج لتنفيذ مشروعات مهمة وجديدة داخل محافظة المنيا، مما يمنح الأهالى شعورا بالطمأنينة أملاً فى مستقبل أفضل، خاصة أن هذه المشروعات تسهم بشكل كبير فى حل العديد من مشكلات ابناء المحافظة ـ إذا تم إنشاؤها.

ولكن سرعان ما يدخل اليأس إلى نفوس المواطنين بعدما تتوقف تلك المشروعات لفترات زمنية طويلة تصل إلى 15 عاماً وتتحول الهياكل الخرسانية الى أطلال مهجورة بعد توقف العمل فى المشروعات رغم إنفاق ملايين الجنيهات عليها، من بين هذه المشروعات المتحف الآتونى وقاعة المؤتمرات الدولية شرق النيل وارض استراحة محافظ المنيا التى لم يتم استغلالها رغم موقعها المتميز هذا الى جانب تعثر مشروعات المياه والصرف الصحى.

على الناحية الشرقية من نهر النيل فى مدينة المنيا، يقف المتحف الآتونى الذى تم العمل فيه منذ أكثر من 20 عاما بعد إنفاق 100 مليون جنيه وهو يتكون من 5 طوابق على شكل هرمى بارتفاع 52 مترا تقريبا، ويعتبر أول متحف متخصص يضم آثار الملك إخناتون وزوجته الملكة نفرتيتى وأفراد أسرتهم فى إنتظار منحة 10 ملايين يورو من ألمانيا لإستكمال أعمال الانشاء، حيث أعلن وزير الأثار أن هذا المبلغ سوف يحصل عليه خلال زيارته الى المانيا فى يوليو المقبل.

وفى مدينة ملوى، يقول حسن عبدالواحد آدم: منطقة حى جنوب التى تضم ثلثى سكان المدينة تعانى عدم توصيل خدمة الصرف الصحى رغم أن باقى أحياء المدينة تستفيد من الخدمة منذ 3 سنوات ولكن يبدو أن جنوب المدينة سقطت من حسابات المسئولين.

ويضيف آدم: وهو سمعنا وعودا كثيرة من المسئولين بتشغيل الصرف الصحى بالمنطقة خلال العام الحالى فى حين لم يتم الانتهاء من توصيل مواسير الصرف الصحى للمنازل حتى الآن، مشيراً إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أنجز مشروع قناة السويس الجديدة العملاق خلال عام واحد بينما أعمال الصرف الصحى فى مدينة ملوى لم يتم الانتهاء منها منذ عام 1994 حتى الآن.

ويطالب مختار عبدالفتاح مدير عام قصر ثقافة المنيا الجديدة بافتتاح القصر الذى يعتبر منارة ثقافية وصرحا علميا كبيرا للتصدى للأفكار المتطرفة والارهابية حيث يضم القصر أكبر مكتبة عامة فى الصعيد ومسرحا وعددا من الحدائق والقاعات على مساحة تتجاوز 7 آلاف متر مربع ورغم الإنتهاء من أعمال إنشائه بتكلفة 20 مليون جنيه فأنه فى إنتظار الإفتتاح منذ نحو 15 عاماً مطالباً بافتتاح القصر فى ذكرى عيد المنيا القومى فى 18 من مارس الحالي. ويضيف حسن سيد حسن محام - أنه تم البدء فى إنشاء محطة مياه الشرب فى قرية المطاهرة القبلية بمركز ابوقرقاص على مساحة 15 فدان منذ عام 2001 بتكلفة 470 مليون جنيه للقضاء على مشكلات تلوث مياه الشرب وإنقطاعها المتكرر بجميع قرى أبوقرقاص وبعض القرى المجاورة بمركز ملوى الإ أن المحطة لا تزال تحت الإنشاء مناشداً المسئولين سرعة تشغيل المحطة لكى يحصل الأهالى على حقهم فى كوب مياه شرب نظيفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق