الأثنين 20 من جمادي الاولى 1437 هــ 29 فبراير 2016 السنة 140 العدد 47201

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حكايات الصغار

دعاء خليفة

هنا فى الشارع ، مفيش حد يجيبلك حقك، ممكن حد يعورك أو يموتك عادى »، « أنا هموت من السقعة، مش كنا فضلنا فى البيت أحسن،ونستحمل الضرب بدل السقعة دى!» ، « وحشتينى أوى يا ماما..نفسى أرجع اعيش معاكى تانى إنتى وأخواتى»، « نفسى أرجع المدرسة »، « دنيا قاسية خالص، نسيتنا حاجات حلوة خالص»، « نفسى أشتغل شغلانة شريفة » ، « أنا روحت بيتنا خلاص..بس جيت النهاردة أحكى حكايات لأطفال زيى.. بتحصل حواليك..جنب بيتك..وفى الشارع اللى وراك »، جمل يرددها أطفال ممن ألقت بهم ظروفهم إلى الشارع فى عرض « حكايات كل يوم » المستوحى من قصص حقيقية من واقع حياة الصغار المعرضين للخطر.

حكايات مسرحية نتاج عمل مبادرة « فن و حياة » تحت إشراف مركز الجيزويت الثقافى بالإسكندرية

و بالتعاون مع جمعية الحرية لتنمية المجتمع وجمعية كاريتاس، عرضت مؤخرا على مسرح مكتبة الاسكندرية، كما عرضت من قبل فى عدة مسارح أخرى بالقاهرة والمحافظات، بهدف التوعية بمشاكل الصغار٠

عقول وقلوب صغيرة وجدوا أنفسهم يواجهون شيئا متوحشا كبيرا، واستطاعوا اليوم أن يترقوا عن غضبهم ويتواصلوا مع المجتمع، ويحكوا حكاياتهم المؤلمة، لكن يبقى أن نسأل أنفسنا سؤالا، كما قالت منال عمر، استشارى طب نفسى الأطفال فى أثناء تقديمها للمسرحية، هل كنا مجتمعا طيبا مع هؤلاء الصغار؟ و ماذا نستطيع أن نقدم لهم؟ وكيف نساعدهم؟

فعلى الرغم من صدور إتفاقية حقوق الطفل وتشريعات لحمايته منذ أكثر من 20 سنة، مازال الصغار بلا مأوى لا يجدون مجتمعا يفهمهم، ويدافع عن حقوقهم .












رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق