الأحد 21 من ربيع الآخر 1437 هــ 31 يناير 2016 السنة 140 العدد 47172

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

السيسى يبحث مع ديسالين تطورات ملف سد النهضة

أديس أبابا ـ محمد عبد الهادى علام:

► الرئيس يشارك فى افتتاح قمة أديس أبابا ..ويقدم اليوم تقرير مصر عن المناخ

► موجابى يطالب واشنطن والغرب باحترام إرادة الأفارقة

 

بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى والعديد من الزعماء الأفارقة، شهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أمس افتتاح قمة الاتحاد الإفريقى السادسة والعشرين، والتى حملت عنوان «عام حقوق الإنسان مع التركيز على المرأة».

وقد التقى الرئيس أمس مع رئيس الوزراء الإثيوبى هيلى ميريام ديسالين بمقر الاتحاد الإفريقي، وبحثا آخر تطورات ملف سد النهضة، كما التقى الرئيس السيسى بالرئيس السودانى البشير، وعقد العديد من اللقاءات مع القادة الأفارقة، على هامش القمة.

وكشف سامح شكرى وزير الخارجية عن أن رئيس وزراء إثيوبيا أكد للسيسى تفهمه الكامل لما تمثله مياه النيل للمصريين، باعتبارها شريان الحياة، وتم الاتفاق على تفعيل اللجنة العليا الثلاثية المشتركة بين مصر وإثيوبيا والسودان.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة بأن الرئيس السيسى أكد خلال اللقاء حرص مصر على تطوير العلاقات التى تجمعها بإثيوبيا، والتى تقوم على التعاون والاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة للشعبين، مشيراً إلى أن ما يجمعهما من نهر واحد يُمثل شريان الحياة بالنسبة لمصر.  وذكر أن ديسالين أكد حرص بلاده على عدم الإضرار بمصالح مصر المائية، مؤكداً وحدة المصير والروابط المشتركة بين البلدين، والتزام إثيوبيا التام باتفاق إعلان المبادئ، وعبر عن ثقته فى التوصل إلى حلول تحقق مصالح جميع الأطراف، كما أعرب عن التزام بلاده بتعزيز التعاون مع مصر فى شتى المجالات، بما فى ذلك مكافحة الإرهاب والتطرف

وقد بدأت الجلسة الافتتاحية للقمة بكلمة الرئيس روبرت موجابى رئيس زيمبابوى ورئيس القمة فى دورتها الجديدة، أكد فيها ضرورة احترام الولايات المتحدة والغرب الإرادة الإفريقية، وأن تكون هناك مساواة، وقال: إننا كأفارقة لسنا أشباحا بل ننتمى لهذا العالم مثلهم، وأن إفريقيا لن تتحمل وضع العبودية لأطول من ذلك.

وكان الرئيس قد شارك صباح أمس فى أعمال الجلسة المغلقة للقمة، حيث أكد أهمية بحث سبل زيادة الموارد المتاحة لتنفيذ البرامج والمشروعات الإفريقية الطموحة التى أقرتها القمم السابقة.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس شدد على ضرورة تعزيز مساهمة الدول الأعضاء فى تمويل أنشطة الاتحاد بشكل تدريجي، التزاما بمسئولية أبناء القارة أنفسهم عن مستقبلهم. وطالب الرئيس بمراعاة المرونة اللازمة فى هذا الشأن.

وأوضح المتحدث الرسمى أن الرئيس السيسى سيقدم اليوم تقريرا أمام القمة، يستعرض فيه جهود مصر منذ أن تولى الرئيس رئاسة لجنة رؤساء الدول الأفريقية المعنية بالتغير المناخى منذ اجتماع نيويورك فى سبتمبر 2014، مرورا بالمفاوضات الشاقة التى سبقت قمة باريس للمناخ قبل عدة أسابيع. وكان الرئيس قد استهل زيارته إلى أديس أبابا بالمشاركة فى اجتماع مجلس السلم والأمن الإفريقي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إن الرئيس طالب بتعزيز الجهود الجماعية، وتطوير آليات فاعلة لمكافحة الإرهاب فى كل أنحاء القارة الإفريقية. ودعا الرئيس إلى حشد الموارد والقدرات اللازمة لهذا الغرض.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    ابو العز
    2016/01/31 12:11
    0-
    1+

    سد النهضة
    من المؤلم ان يتحول سد للتنمية الى سد يهدد الاستقرار والامن ويعيق التقدم والرخاء عند الجيران ويهدد هم بالعطش والتصحر ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    قبطان عادل على محمد
    2016/01/31 11:02
    0-
    22+

    سيدى الرئيس كان الله فى عونك اتمنى ان تأخذ اثيوبيا مأخذ جد الجد الاثار المترتبه على انهاء العمل بالسد قبل اتمام الحصول الى الدراسات وبالمناسبه
    هناك قمر اميركى يصور اعمال السيد مرتان فى اليوم وللاسف هناك حذر بنشر تلك الصور من امريكا وبالمناسبه الصين دفعت 4.3 مليار دولار تكاليف بناء السد والذى تنفذه شركه ايطاليه والاهم امريكا دفعت 3 مليار دولار ايضا لاثيوبيا تكاليف البناء هذا وستقوم اثيوبيا باستخدام المبلغ الامريكى فى عمليات تنميه اخرى اسف لعلها بناء السدين الاخرين على النيل والمعزم اقامتهما ربنا يستر شكرا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2016/01/31 06:13
    2-
    4+

    سد النهضة على هامش قمة الاتحاد الافريقى
    رجال مصر الشرفاء جعلوا سد النهضة هو المتن وماعداه الهامش ،، هكذا الذكاء واغتنام الفرصة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق