الخميس 11 من ربيع الآخر 1437 هــ 21 يناير 2016 السنة 140 العدد 47162

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأقصر تنهى إستعداداتها لاستضافة الرئيس الصينى:
حفل فنى ساهر وسط معابد الفراعنة .. وأعلام مصر والصين تزين المدينة

◀ ‫الأقصر – رانيا عبدالعاطى :
الاقصر
أنهت مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر ، إستعداداتها لاستقبال الرئيس الصينى "شى جين بينج" اليوم ،

وقد تزينت المدينة بمئات اللوحات والأعلام والصور للرئيسين الصينى والمصرى ، وعلمى مصر والصين ، وتابع وزير الثقافة المصرى ، حلمى النمنم ونظيره الصينى اللمسات الأخيرة على عروض حفل إطلاق عام الثقافة المصرية – الصينية والذى يقام ببهو أعمدة معبد الأقصر الفرعونى ، وأقرا معا التفاصيل الخاصة بالفعاليات الثقافية والفنية التى تجرى بالبلدين طوال العام الحالى 2016 .

ويبدأ الحفل بدق الأجراس الصينية والمعروفة بالأحجار الذهبية ذات الصوت المهيب لتعلن عن مرحلة جديدة من العناق التاريخى للحضارتين الصينية والمصرية ، ويصاحبها إسقاطات إضاءة على جدران المعبد الذى يرجع تاريخ إقامته لآلاف السنين ، وذلك تعبيرا عن ضوء حضارة الدولتين اللتين تشعان بنورهما إلى العالم ، ثم تقدم فرقة من ذوى الإحتياجات الخاصة بالصين رقصة "الهة الرحمة ذات الالف يد " المقتبسة من الرسوم والنقوش الجدارية لكهوف " موفاو " الصينية ، وهى رقصة كلاسيكية تعتمد على قوة التأثير البصرى ، وتجمع الفقرة الثانية بالحفل بين الموسيقى المصرية بالتخت الشرقى والآلات التقليدية الصينية فى حوار تفاعلى يجسد الإسهامات التى قدمتها موسيقى البلدين لنشر الفنون والثقافات للإنسانية جمعاء من خلال موسيقى لونجا رياض للموسيقار رياض السنباطى وموسيقى شعبية صينية ،بعدها تقدم فرقة الأكروبات الصينية رقصة لفرقة الجنود الفنية التى تعبر عن القوة والجمال فى حياة الإنسان من خلال المقارنة بين السلبية والايجابية والقوة والمرونه والحركة والهدوء يليها تقدم فرقة بالية أوبرا القاهرة بإشراف أرمينيا كامل رقصة فرعونية وأخرى عربية ،عقب ذلك وتحت عنوان سيمفونية الحضارة يقدم عازف البيانو العالمى "لانج لانج " الحركة الرابعة من كونشيرتو" النهر الاصفر" وهو النهر الام فى الصين تحية لنهر النيل العظيم فى مصروذلك بمصاحبة الأوركسترا الإحتفالى لدار الأوبرا بقيادة المايسترو ناير ناجى وكورالى الأوبرا وأكابيللا قيادة الدو مانيتو ومايا جيفنيريا ، ويُختتم الإحتفال بالغناء للمستقبل فى لقاء يجمع ويمزج حضارة وثقافة البلدين بالموسيقى والغناء من خلال الجزء الأخير من مشهد النصر بأوبرا عايدة وأغنية لا أحد ينام من أوبرا توراندوت اللتين اتخذتا مصر والصين كخلفية للقصتين بآداء جماعى مشترك لمغنى الأوبرا من البلدين وهم السوبرانو إيمان مصطفى فى دور عايدة ، وميتزوسوبرانو جولى فيظى فى دور أمنيرس، والتينور الصينى تشانج ينجشى فى دور راداميس ، والباريتون مصطفى محمد فى دور أموناصرو ، والباص عبد الوهاب السيد فى دور الملك ،والباص باريتون رضا الوكيل فى دور كبير الكهنة ، والسوبرانو الصينية التى تغنى فى اوبرا توراندوت ياو هونج ، والاخراج للدكتور عبد الله سعد ليضيف الجميع رونقا لكلٍ من الحضارتين العريقتين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق