الأحد 2 من ربيع الأول 1437 هــ 13 ديسمبر 2015 السنة 140 العدد 47123

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بإختصار
أبيض وأسود

لا أحد يختار معركته، لكن يمكنه اختيار كيف يحارب، الفشل فرصة لإعادة النظر في الخطة، نحن نصنع اختياراتنا، واختياراتنا تصنعنا، لا تخف أن تمشي وحيدا، المهم أن تجيد اختيار الطريق، وحين لا تجد الطريق، لا مفر من أن تشق الطريق، معظم ألمك من اختيارك، أنت الجاني وأنت المجني عليه.

الأسوأ من غير المتوقع، ألا تستعد لما هو متوقع، ولاشيء تقريبا غير متوقع، فالمقدمات تؤدي إلى النتائج، لكننا لا نرى كل الأبعاد، المشكلة في الداخل فلا تبحث عنها في الخارج، كل صدمة سببها تصور خاطئ، قد تواجه موقفا صعبا، لكنك من وضعت نفسك فيه، المراجعة ضرورة في مرحلة ما. حتى تغير حياتك، لا بد أن تغير أولوياتك، حاول من جديد، افشل مرة أخرى، افشل بشكل أفضل، يمكنك أن تحقق هدفك، لا أحد ينجح من أول محاولة، لن تعرف مدى قوتك، حتى تكون القوة خيارك الوحيد، قوة العقل أولا، لا تستسلم..عش حياتك وكن نفسك، لا أحد يهزمك حتى تتقبل الهزيمة.

الأشياء ليست كما تبدو دائما، والحقيقة لا تعرفها من خلال الآخرين، الكل يخبرك بما تريد سماعه، وأيضا بما تريد تصديقه، حين تنظر إلي الخارج تحلم، وحين تنظر إلى الداخل تستيقظ، حاول أن تستخدم عقلك لفهم نفسك، المشكلة ليست في الخوف، وإنما في أن يمنعك الخوف من التقدم، دون تركيز لا أمل.

لا تحكم بقاعدة الأبيض والأسود، كل الأشياء تميل إلى اللون الرمادي، المصالح تحكم العالم، وأيضا الآراء المسبقة، لا تتوقع حيادا، بل انحياز بلا حدود، تستطيع أن تثق في كل الناس، لكن لا تثق في الشر الكامن بداخلهم، في الحياة لا توجد خيارات كثيرة، إما أن تتقدم أو تبكي على الأطلال.


لمزيد من مقالات عبد العزيز محمود

رابط دائم: