الأحد 2 من ربيع الأول 1437 هــ 13 ديسمبر 2015 السنة 140 العدد 47123

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عين على الأحداث
كلمات سيطرت.. وشخصيات تصدرت

قبل نهاية كل عام تنشط استطلاعات الرأى على مستوى العالم لتقييم أهم الأحداث، واختيار أبرز الشخصيات التى لعبت دورا بارزا فى الأحداث . وحظيت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل باختيار مجلة تايم الأمريكية لها كشخصية عام 2015 لكل ما أظهرته من قدرة على القيادة على الصعيدين الدولى والأوروبى، وبخاصة أزمة تدفق اللاجئين التى تتصدر ألمانيا الدول المستقبلة لهم، ويتوقع أن يصل عددهم هذا العام لنحو مليون لاجئ .

وكانت كلمة «لاجئون» هى كلمة العام التى وقع عليها اختيار جمعية اللغة الألمانية فى فيسبادن حيث إنها سيطرت على الاهتمام وأحداث العام.وفى استطلاع لمجلة «دير شبيجل» الألمانية أعرب 64% عن مخاوفهم من زيادة مخاطر تعرض بلادهم لأعمال إرهابية بسبب مشاركة القوات الألمانية فى العمليات العسكرية فى سوريا.

وفيما إذا كانوا قلقين على الأوضاع الأمنية الداخلية فى ضوء تدفق اللاجئين على بلدهم ، أشار 54 % إلى أنهم قلقون، رغم أن السلطات الأمنية لم تتلق غير عدد ضئيل للغاية يتعلق بحالات اشتباه فى أوساط طالبى اللجوء.

وواقع الأمر أن الذى يثير القلق هو زيادة حجم أعمال العنف التى يشنها غالبا اليمين المتطرف ضد اللاجئين والأجانب والتى ارتفعت بمعدل أربعة أضعاف عما كانت عليه العام السابق وفق الإحصائيات الرسمية.

وارتباطا باختيار كلمة «لاجئين» بوصفها كلمة العام الحالى فى ألمانيا تشير دراسة أجراها معهد الاقتصاد الدولى بمدينة كيل إلى أن التكلفة التى ينتظر أن يتحملها الاقتصاد الألمانى بسبب أعباء اللاجئين ستتراوح سنويا مابين 25-55 مليار يورو حتى عام2022 ، وهو أكبر تحد مالى تواجهه ألمانيا منذ إعادة توحيد شطريها .ويؤكد المسئولون أن ذلك العبء يمكن استيعابه، وهو فى أقصى تقدير لن يزيد عما يوازى 2% من الميزانية.

مشاعر القلق وعدم الامان تسود حاليا العالم كله وإن تعددت الأسباب ،نرجو أن تخف وطأتها بحلول عام جديد.


لمزيد من مقالات ايناس نور

رابط دائم: