الجمعة 22 من صفر 1437 هــ 4 ديسمبر 2015 السنة 140 العدد 47114

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الشهامة

من منا لم يذكر إسلام باهر متولى الشاب الشهم الذى

ضحى بحياته من أجل إنقاذ طفلين صغيرين كانا بصحبة والدتهما عندما هطلت الأمطار بغزارة على الإسكندرية، فلقى مصرعه، ومات شهيدا للواجب، تاركا وراءه أمه وأخته بلا عائل ولا مورد رزق، وفى هذه الظروف تظهر معادن الناس، حيث يسرع أهل الخير إلى تقديم يد العون لهذه الأسرة البسيطة وأمثالها من الأسر التى يموت عائلها فجأة دون أن يكون لها مصدر للرزق.. وعلينا أن نعلى قيمة الشهامة فى المجتمع ونقدم يد العون لهذه الأم المكلومة، وابنتها التى لا تجد من يأخذ بيدها، والله فعال لما يريد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ^^HR
    2015/12/04 07:52
    0-
    2+

    ندعو له بالرحمة والمغفرة وأن يلهم أسرته الصبر والسلوان ويعوضهم خيرا
    لقد أحيا الشاب بصنيعه هذا فضائل الشهامة والتضحية والمروءة وقد كدنا أن ننساهم فى العصر الحالى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    فعلا
    2015/12/04 03:01
    0-
    1+

    ماجزاء المعروف الا المعروف
    الشاب الجميل ضحى بنفسه فى محاولة يأسة لانقاذ الاطفال ولكن القدر كان له كلمة ورأى اخر .. اقل شئ نقدر نقدمه اننا ننقذ اسرته من شر الحاجة ياريت نشوف طريقة نقدر نساعد بيها لو امكن عن طريق بريد الاهرام ( الجمعة )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق