الخميس 9 من محرم 1437 هــ 22 أكتوبر 2015 السنة 140 العدد 47071

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

دراسة: داعش ليس الوحيد الذى ينهب آثار سوريا

نيويورك - أ ف ب :
كشفت دراسة أمريكية النقاب عن أن تنظيم داعش الإرهابي ليس الفصيل الوحيد الذي يدمر الآثار في سوريا وإنما ترتكب مجموعات معارضة أخري أعمال تدمير في مواقع مختلفة في البلاد.

وقالت الدراسة التي أعدها جيسي كازانا الأخصائي في آثار الشرق الأوسط بجامعة دارتماوث الأمريكية إن»اهتمام وسائل الإعلام أدي إلي اعتقاد سائد بأن تنظيم داعش هو الجهة الرئيسية المسئولة عن أعمال النهب، لكن باستخدام الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية، أثبتت الدراسات بأن أعمال النهب شائعة جدا في أنحاء سوريا«.

ووفقا للمعلومات التي جمعتها الدراسة فإن 26% من المواقع تم نهبها في مناطق يسيطر عليها الأكراد أو مجموعات معارضة أخري.وتعرضت حوالي 21٫4% من المواقع للتخريب في المناطق الواقعة تحت سيطرة داعش و16،5% في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية.

وقال كازانا لوكالة الأنباء الفرنسية إن أعمال تخريب مهمة في مواقع أثرية تقع تحت سيطرة الحكومة ربما من قبل الجيش السوري ولم يتم توثيقها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق