الثلاثاء 7 من محرم 1437 هــ 20 أكتوبر 2015 السنة 140 العدد 47069

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المرحلة الأولى للانتخابات تنتهى بإقبال ضعيف
مجلس النواب يستقبل الأعضاء الجدد بداية الشهر المقبل

واصل المصريون مشاركتهم فى العملية الانتخابية لليوم الثانى والأخير من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية التى تجرى فى 14 محافظة، وشهد أمس عزوفا من الناخبين عن المشاركة خاصة الشباب، وكان الاقبال بشكل عام أقل من المتوسط، كما تباينت نسب المشاركة بين الريف والحضر، حيث بلغت فى بعض القرى 30٪، وفى بعض المناطق الحضرية 15٪.

كما شهدت بعض المناطق ظاهرة شراء أصوات الناخبين، حيث تراوح سعر الصوت بين 200 و800 جنيه فى أغلب المحافظات، وعزا المراقبون أسباب عزوف الشباب عن المشاركة إلى عدم الاقتناع بالمرشحين سواء القدامى أو الجدد، وعدم معرفتهم بالأحزاب.


 

وأعلن المستشار عمر مروان، المتحدث الرسمى باسم اللجنة العليا للانتخابات، أنه حدث تأخير فى نحو 68 لجنة انتخابية، ولكن العمل انتظم بها بعد ذلك، موضحا أنه لا صحة للشائعات التى روجها البعض بمد التصويت ليوم ثالث، وأن أمس هو آخر يوم للتصويت بالمرحلة الأولى.

وشدد مروان على أن فرز الأصوات مازال مستمرا فى الخارج، خاصة فى الكويت التى شهدت أعلى نسبة تصويت للمصريين بالخارج، حيث سجلت نحو 40% من إجمالى الأصوات بالخارج، وقال إنه سيتم إعلان أرقام التصويت بالخارج بعد انتهاء عمليات الفرز فى جميع السفارات، على أن يتم إعلان النتائج مع نتيجة الانتخابات النهائية بالداخل. وأضاف أن اللجنة العليا ورد إليها إخطار من إحدى اللجان بالإسكندرية بإلقاء القبض على سيدة منتقبة أدلت بصوتها أكثر من مرة، وتمت إحالتها إلى النيابة العامة للتحقيق.

وأشار إلى أن أحد القضاة أصيب فى حادث سيارة فى أثناء ذهابه للإشراف على لجنته بالفيوم، ليرتفع عدد القضاة المصابين إلى أربعة، بالإضافة إلى وفاة قاض فى حادث سيارة أمس الأول فى أثناء ذهابه إلى لجنته بأسيوط.

وفى إطار جهود تأمين العملية الانتخابية، تفقد اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية أمس، غرفة العمليات الرئيسية بالوزارة، وتابع مع مساعديه انتشار القوات بمحيط جميع اللجان وفى الشوارع، والطرق المؤدية إليها.

وأكد الوزير عدم وجود أحداث تعوق الانتخابات.

وعلى الرغم من ضعف الإقبال بمحافظة الجيزة، فقد شهد عدد من اللجان مشاحنات وصلت إلى حد الاشتباكات بين أنصار المرشحين، خاصة بمنطقتى أطفيح، وكرداسة، إلا أن رجال الأمن نجحوا فى السيطرة عليها بشكل سريع، وواصلت اللجان عملها.

وفى سياق متصل، أعلن خالد الصدر، الأمين العام لمجلس النواب، تجهيز 14 لجنة لاستقبال أعضاء البرلمان الجدد، مشيرا إلى أن هذه اللجان من المتوقع أن تبدأ عملها فى استقبال النواب الجدد فى بداية الشهر المقبل بعد تسلم نتائج المرحلة الأولى رسميا من اللجنة العليا للانتخابات.

وشهد طريق مصر - الإسكندرية الصحراوى حادث تصادم سيارة أمن مركزى محملة بجنود كانوا فى طريقهم لتأمين اللجان، مما أسفر عن مصرع أحدهم وإصابة 4 آخرين.


 

ومن جانبه، أكد المستشار عبدالعزيز أبو عيان، رئيس نادى قضاة الإسكندرية، أن غرفة متابعة الانتخابات بالنادى لديها مؤشرات على أن نسبة المشاركة فى المرحلة الأولى لن تقل عن 25% فى محافظات: الإسكندرية، والبحيرة، ومطروح، كما رصد تقرير لإحدى منظمات متابعة الانتخابات مشادات بين ممثلى حزب النور وقائمة «فى حب مصر»، بدائرة المنتزه، بسبب النقل الجماعى للناخبين، واستمرار توجيه الناخبين.

ومن ناحيتها، واصلت البعثة الإفريقية لمراقبة الانتخابات عملها بالإسكندرية، ورفضت إصدار تقارير عن اليوم الأول، معلنة عقد مؤتمر صحفى فى نهاية المرحلة.

وفى ضربة استباقية للإرهابيين الذين يحاولون إفساد العملية الانتخابية ضبطت الأجهزة الأمنية مخزنا للمتفجرات بمنطقة الكيلو 21 غرب الإسكندرية، وتم ضبط أحد أعضاء الخلية الإرهابية، وتباشر النيابة العامة بإشراف المحامى العام لنيابات غرب الإسكندرية التحقيق فى الواقعة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    كمال العربى
    2015/10/20 13:56
    2-
    0+

    ملاحظات
    الرئيس السيسى ناشد المصريين فى مصر والخارج بأن يحرصوا على الإدلاء بأصواتهم فى الإنتخابات ............كان متجردا من أى مشاعر إنحيازيه منزها عن نفسه عن أى تلميحات بإختيار قائمة بعينها أو أقراد بذواتهم ......طالبهم الرئيس بإلحاح أن يتوجهوا للجان الإنتخاب ويمنحوا أصواتهم للأفضل والأكثر وطنية وولاءاً وإنتماءاً لمصر سعى الرئيس السعى لأن يقبل المصريون على المشاركه كان سعيا مخلصا نابع من عميق فؤاده وكيانه مترقبا بشغف موكب الديمقراطيه الوليده التى يزكيها وينميها ويعليها وهى صنع يديه وهو ضامن لها ...........................ولكن إقبال المصريون الضعيف أحدث زلزالا من الحزن بل الخجل ............كيف يا شعب أن تكون مشاركتك فى المتوسط 20% ................غياب التزوير فيها وإختفاء البلطجه خلالها ووتوقف الإرهابيه عن مخططات الإرهاب والفوضى .............يعنى المناخ العام هادئ وملائم لنزول الناس إلى الإنتخاب ..........يزعم الكثيرون أن الدعايه الإنتخابيه كانت محدوده لذا كان المرشحون مجهلين من جانب الناخبين ....طيب لماذا لا ىنسعى جميعا إلى التعرف عن لمحات وسمات المرشحين .....لماذا هذا الكسل البرلمانى ....
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    اسكندارنية
    2015/10/20 13:43
    1-
    54+

    مصداقية الاهرام
    سيظل الاهرام هو عنوان الحقبقة لايزيف الحقيقة مثل البعض من اصحاب الاقبال التاريخى تحية للاهرام الموضوعى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2015/10/20 13:29
    0-
    41+

    الصور تتحدث عن نفسها
    اعظم تحية لسيدات وفتيات مصر ..... اكبر تحية لجروب"الخير والبركة" بمصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2015/10/20 12:55
    3-
    60+

    اقبال ضعيف!!!،،الاهم اولا وعاشرا سيكون هناك برلمان إن شاء الله
    بعدها خطوة تتلوهاخطوة ومفيش شئ منزل من السماء وكل شئ ممكن يتغير لتصويب المسار ،، مالا يدرك كله لايترك كله لمن اراد لوطنه المضى للامام قدما فى طريق الاستقرار والخير والنماء
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق