الثلاثاء 3 من ذي القعدة 1436 هــ 18 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 47006

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نسمة صيف

عبير غانم
كلمة كدنا ننسي احساسها ومعناها٠٠هي « نسمة صيف ».. فمتى نشعر بها مع هذا القيظ فى المدن.. أما عدسة الهاوية إيمان فؤاد فقد بحثت عنها ووجدت غايتها علي شواطئ البحر وكورنيش النيل التي داعبت نسماتها احساسها فترجمتها صورها.. بلقطات عكست غنى مصرنا..

فرسمت بكاميراتها متعة جلسة أمام البحرمع الساعات الأولى من الصباح، وأدركت سرب طيور ذهابا وإيابا وكأنه يسابق الأمواج، وراقبت مركبا يتمايل «بخفة ودلع» مع الغروب على شط اسكندرية، وتأملت جمال موجة فضية تجرى على الشاطئ، وابتهجت لشمسية وكرسى وكوب شاى ساعة العصارى.. وتعجبت من صخور عجيبة بمرسى مطروح، وتهللت لرؤية الشماسى تصطف كرما لاستقبال المصطافين، وابتسمت لحضن الرمال الناعمة لطفل برىء، وتعجبت لنيل النوبة بألوانه التى ليس لها مثيل، واستمعت لحوار النيل مع أشجار الزمالك، ورأت جمالا لم يره أحد فى شاطئ الماكس بالاسكندرية، ودعت لصياد على باب الله بالمنزلة ببور سعيد، واندهشت من اقبال السائحين الأجانب للاستمتاع ببحيرة فطناس بسيوة في الوقت الذي لا يعرف أبناؤها عنها شيئا٠

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق