الثلاثاء 26 من شوال 1436 هــ 11 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 46999

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

جراحة المناظير لا تؤثر على خصوبة المرأة

ولاء يوسف
القلق من تأثير جراحات إزالة الأورام الليفية من الرحم أو الأكياس الدموية من المبيضين على خصوبة المرأة لم يعد له مكان فى ظل إجراء الجراحة بالمنظار

فقد ثبت من خلال الدراسة التى أجراها د.محمود نشأت خلف أستاذ أمراض النساء والتوليد بمستشفى الجلاء التعليمى أنه يمكن استئصال الأكياس الدموية بمنظار البطن، والخطوات المتبعة فى هذه الجراحة هى نفسها فى الجراحة التقليدية، ولكن ميزة المناظير أن الرؤية تكون أفضل وأدق.ويؤكد أن جراحات المنظار مفيدة جدا وآمنة فى علاج أمراض الرحم وأورامه عند الفتيات، حيث بدأت تنتشر فى تلك الفئةالعمرية اخيرا

وأوضح أن البطانة الرحمية المهاجرة تعرف على أنها نسيج مشابه فى تركيبه لبطانة الرحم، ولكنه يستجيب للهرمونات، وفى أثناء الدورة الشهرية يحدث تمدد دموى فى هذا النسيج الداخلى ويؤدى هذا لحدوث أكياس دموية، وتشعر المريضة بأنواع مختلفة من الألم مثل الألم المصاحب للدورة الشهرية وألم بالظهر مع عدم انتظام الدورة الشهرية، كما  تسبب أحيانا إعاقة لحدوث الحمل. ويشير د.محمود إلى أنه من السهل تشخيص الأكياس الدموية عن طريق الموجات الصوتية، وتكون نسبة الحمل عند المريضة عقب الجراحة تفوق نسبة حدوث الحمل فى الجراحات التقليدية.

كما أثبتت الدراسة أيضا تفوق استخدام جراحة منظار البطن فى استئصال الأورام الليفية حيث تقل نسب حدوث النزيف والالتصاقات عن الجراحة التقليدية، وبمتابعة هؤلاء السيدات لمدة سنتين بعد إجراء جراحة المنظار لم يحدث حالة انفجار للرحم خلال فترة الحمل التى تلى الجراحة، لافتا الى أن جراحة المناظير أصبحت تمثل 85% من جراحات أمراض النساء بما فيها جراحة الأورام الخبيثة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق