الأثنين 25 من شوال 1436 هــ 10 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 46998

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مفاجأة جديدة لطلاب المرحلة الثالثة للتنسيق والناجحين بالدور الثانى
165 ألف طالب يتنافسون على 80 ألف مكان خال بالجامعات

تقرير إخبارى يكتبه: محمـــد حــــبيب
طلاب المرحلة الثانية فى انتظار نتائج الحد الأدنى للكليات
مع إعلان نتيجة المرحلة الثانية للقبول بالجامعات والمعاهد للطلاب الناجحين فى امتحانات الثانوية العامة هذا العام وإعلان الاماكن الخالية لطلاب المرحلة الثالثة بالجامعات سواء للطلاب الناجحين من الدور الأول أو المنتظر نجاحهم من الدور الثانى والذين يتم تنسيقهم مرة واحدة وإعلان نتائجهم معا من خلال مرحلة واحدة برغم قيامهم بالتسجيل لرغباتهم على مرتين ينتظر الآلاف من الطلاب الناجحين من القسمين الأدبى والعلمى بشعبتيه العلوم والرياضيات الفرص المتاحة لهم بالكليات الجامعية فى المرحلة الثالثة والأخيرة للحاق بقطار الجامعات.

و«الأهرام» يستكمل من خلال «صفحة شباب وتعليم» المفاجآت التى كشف عنها الحاسب الآلى لموقع التنسيق الإلكترونى من خلال رغبات الطلاب التى تم تسجيلها فى المرحلة الثانية حيث استبعد أعداد ليست بالقليلة من الطلاب القبول بالكليات الجامعية وأبدوا رغباتهم بالقبول بمعاهد عليا خاصة مثال الهندسية والإعلام والحاسبات مما سيتيح أماكن خالية بالجامعات لطلاب المرحلة الثالثة.

وكشف المجمع التكرارى لمجاميع الطلاب انه سيتبقى لطلاب المرحلة الثالثة أماكن بالجامعات تصل إلى 85 ألف مكان من الأماكن التى قررها المجلس الأعلى للجامعات هذا العام وكان عددها 386 ألفا و450 طالبا وطالبة، بالإضافة إلى 80 ألفا بالمعاهد العليا الحكومية والخاصة والمتوسطة ويتضح من هذه الفرص أن طلاب الثالثة سيجدون أماكن فى كليات جامعية غير التى تشترط للقبول بها النجاح فى اختبارات القدرات بل والمفاجأة أن الحاصلين على حد ادنى 50% فأكثر بعد إضافة الناجحين من الدور الثانى والتى سيشارك فى امتحاناتها ما يقرب من 94 ألف طالب سيجدون أماكن فى بعض الكليات.. وبذلك تكون الأعداد المنتظرة من الطلاب الناجحين من الدورين الأول والثانى للثانوية العامة والمتنافسين على هذه الأماكن بالجامعات تقترب من 165 ألف طالب وطالبة.

وخلال المرحلة المنفصلة والخاصة بالتحويلات ونقل القيد بين الكليات لقليل حالات الاغتراب والتى ستبدأ خلال أيام للطلاب المرشحين بالمرحلتين الأولى والثانية من المتوقع أن يتم زيادة النسبة التى قررها المجلس الاعلى للجامعات إلى أكثر من 10% خلال إجراء عمليات التحويل ونقل القيد لأسباب ترجع إلى اشتراك أعداد ليست بالقليلة من الطلاب فى نفس المجموع الكلى والحد الأدنى للقبول، والتى كشف عنها المجمع التكرارى من قبل خاصة الراغبين فى التحويل إلى مناطق تضم كليات فى منطقة واحدة كالقاهرة الكبرى مثلا ولتحقيق رغبات الطلاب ورغبة المجلس فى تقليل أعداد الطلاب بالمدن الجامعية التى تكدست بالطلاب المغتربين وارتفعت نفقات الجامعات بسبب الدعم المستمر لها مما تضغط على الميزانيات وتقلل من الاستفادة من الموارد التى تحققها بعض الجامعات وترغب فى تخصصها لمشروعات أخرى.

المعاهد العليا الخاصة انتهت من استعداداتها لقبول الطلاب خلال المراحل المختلفة حيث ستقوم بإجراء التحويلات بنفسها بعيدا عن التنسيق الإلكترونى وإبلاغ وزارة التعليم بها لمراجعتها والقبول.

كما انتهت المرحلة الأولى للقبول بالجامعات الخاصة أمس وتبدأ المرحلة الثانية الاثنين المقبل وتستمر لمدة شهر ويحدد مجلس الجامعات الخاصة والأهلية فى اجتماعه برئاسة الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالى النزول بالحد الأدنى للقبول فى بعض قطاعات الكليات التى مازال بها أماكن لم يتم شغلها فى المرحلة الأولى، بالإضافة إلى إمكانية زيادة الأعداد وفقا لطلبات الكليات التى مازال بها قائمة طويلة من الانتظار بعد استكمالها الأعداد المقررة وفقا للحد الادنى المقرر للقبول وترتيب الطلاب وفقا للأعلى فى مجموع الدرجات.

وخلال أيام سوف يعلن مكتب التنسيق عن مواعيد التسجيل الإلكترونى وصرف وقبول أوراق طلاب الشهادات الفنية والشهادات المعادلة للقبول بالجامعات والمعاهد حيث من المنتظر قبول 38 ألفا و645 طالبا وطالبة بالجامعات من طلاب الشهادات الفنية و 19 ألفا و323 بحد أقصى من طلاب الشهادات المعادلة من الدول العربية والأجنبية بالجامعات وفقا للقواعد والشروط لكل شهادة على حده والأعداد المتقدمة للقبول.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق