الأثنين 25 من شوال 1436 هــ 10 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 46998

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويرفعون الأعلام الإسرائيلية

رام الله ـ وكالات الانباء ـ
اقتحم مستوطنون يهود أمس المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية. وذكرت مصادر فلسطينية، أن المصلين والمرابطين ومئات الأطفال من المخيمات الصيفية وطلبة مجالس العلم تصدوا بهتافات التكبير لجولات المستوطنين الاستفزازية فى الأقصى.

وأشارت المصادر إلى أن المستوطنين رفعوا الأعلام الإسرائيلية، وأدوا رقصات استفزازية بالقرب من المسجد من جهة باب السلسلة، وسط توتر شديد يسود المنطقة وهتافات عنصرية تدعو لقتل وطرد العرب، وقابلها هتافات التكبير الاحتجاجية من المواطنين . وكانت جماعات ومنظمات الهيكل المزعوم دعت أنصارها لاقتحاماتٍ واسعة أمس للمسجد الأقصى ورفع الأعلام الإسرائيلية فيه، ردا على تعرض سائح يهودى فرنسى للضرب على أيدى حراس الأقصى والمصلين قبل أيام أثناء محاولته رفع العلم الإسرائيلى فى الأقصى.

من جانبه، ندد أحمد قريع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شئون القدس باقتحام المستوطنين المتطرفين لباحات المسجد الأقصى، وحذر من عواقب توالى الهجمة الإسرائيلية العدوانية الشرسة على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، وإغلاقه أمام المصلين المسلمين والسماح بتدفق العصابات الاستيطانية لتدنيس ساحاته والتجول والعبث فيه.

وعلى صعيد أخر، اعتبرت »الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين« أن الأزمة المالية التى تعانى منها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين »أونروا« مفتعلة وسياسية بامتياز ومحاولة أكيدة للتآمر على حقوق الشعب الفلسطينى وفى مقدمتها حق العودة.

وقالت »الجبهة الشعبية« ـ فى بيان صحفى أمس ـ إن الوكالة أقدمت على إجراءات غير مسبوقة فى مناطق عملها بالأراضى الفلسطينية ولبنان وسوريا والأردن تمس بالدرجة الأساسية قطاعات مهمة مثل التعليم والخدمات، والصحة كما أنها تمضى بخطوات متسارعة فى إقرار مجموعة جديدة من القرارات المجحفة تمس بمجملها حقوق أساسية للموظفين تحت مبرر وجود أزمة مالية خطيرة تعانى منها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق