الأثنين 25 من شوال 1436 هــ 10 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 46998

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قناة السويس الجديدة .. ارادة شعب

فنان سيناء مصطفى بكير قام بزيارة القناة الجديدة على أرض سيناء وعايش عمال مصر الأبطال اصحاب الارادة ليرسم لوحته الزيتية «قناة السويس الجديدة .. ارادة شعب» مزج فيها الوان اللوحة برمال حفر القناة فى رمزية وتعبيرية بليغة .

رسم مصر بملامحها الفرعونية شامخة عزيزة ترفع على جبينها النسر تحمل على صدرها قلادة تحمل تاريخ الافتتاح المشهود « 6 أغسطس 2015» تنظر الى المستقبل من خلال القناة الجديدة تسير عبرها الحاويات والسفن العملاقة تحوطها حمامة السلام ورموز الصناعة والزراعة والتكنولوجيا ، وعلم مصر خفاق فى خلفية اللوحة يتوسط قطبى الوطن ونسيجه المتماسك من خلال مئذنة المسجد والكنيسة . لتكون اللوحة تعبيرا عن البطولة والحضارة والمستقبل الزاهر لهذا الشعب العظيم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    القمص ديوسقورس المحرقي
    2015/08/10 15:07
    0-
    0+

    مصر لا تعرف المستحيل للقمص ديوسقورس ألمحرقي
    مصر لا تعرف المستحيل للقمص ديوسقورس ألمحرقي مصر لا تعرف المستحيل ، ولا الخنوع ، ولا الاستسلام ولا تعرف أن تركع لأحد مهما كان .. إلا لله الواحد الأحد العادل الديان فمهما كانت الأزمات والضيقات إرهاب أسود .. أو إخوان مقنع باسم الدين ، والدين بريئا منهم إلي يوم الدين سواء كان من الداخل .. أو قادم عليها من كل جهات الأرض مصر أم الدنيا .. عن جدارة وحق ، أكثر من كدها تستحق بدم الشهداء وعزيمة وقوة وإيمان أولادها البررة . المخلصين الشجعان جيش وشرطة وشعب يد واحدة وتحت راية السيسي قائدها أب محب للكل ومحبوب من الكل .. وراعي مخلص وحكيم ، وقائد وطني عظيم تقدر تحقق الإنجازات .. تصنع عجائب ومعجزات تقدر تعيد أمجادها في أي وقت وفي أي لحظة ، وتقول كلمتها وتنفذها وقناة السويس الجديدة أكبر دليل .. علي أن مصر لا تعرف المستحيل حدث تاريخي عظيم ، وإنجاز حضاري فريد ومميز ، وانتصار حقيقي ليس له مثيل وكل ملوك ورؤساء وكبار العالم ، ساسة ومفكرين ، وكل شعوب الأرض .. الكل شهد علي قدرة وعظمة مصر ملحمة عظيمة .. حققها المصريين بسواعدهم وأموالهم وبحبات عرقهم تروي قصة كفاح .. في وقت قياسي عمل بطولي أعاد الثقة والفرحة وا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق