الأحد 24 من شوال 1436 هــ 9 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 46997

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى اجتماع وزير التموين مع مديرى التموين : زيادة كميات اللحوم السودانية فى المجمعات بأسعار مخفضة

كتب ـ محمود عشب :
أعلن الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية التعاقد على استيراد كميات كبيرة من رءوس الماشية السودانية لذبحها فى المجازر تحت إشراف بيطرى وطرحها فى جميع فروع المجمعات الاستهلاكية وشركتى الجملة وفى كل محافظات الجمهورية خاصة بالصعيد وذلك بأسعار مخفضة تناسب محدودى الدخل.

وطالب وزير التموين ،خلال اجتماعه مع مديرى مديريات التموين بالمحافظات لمتابعة منظومتى الخبز والسلع التموينية وعمليات استخراج البطاقات التموينية للمواطنين ، مديرى المديريات بالبحث عن المناطق التى بها كثافة سكانية عالية ولا يوجد بها مخابز أو محال بقالة تموينية خاصة فى القرى والنجوع وتشجيع المواطنين على فتح مخابز بلدية ومنافذ تموينية بها وتحسين الخدمات فى المكاتب والادارات التموينية للتيسير على المواطنين ومتابعة المخابز والبقالة التموينية لتوفير الخبز والسلع التموينية بجودة عالية وصرف فارق نقاط الخبز للمواطنين. وشدد على ضرورة عمليات تحديث بيانات البطاقات التموينية من قبل المواطنين من خلال الاستمارات الموزعة على البقالين التموينيين وكتابة الرقم القومى لصاحب البطاقة والافراد المسجلين داخل كل بطاقة تموينية وتسليمها للبقال لمنع تكرار الأسماء على البطاقات وصرف السلع التموينية للمواطنين الخاصة بشهر أغسطس الحالى دون توقف والمتابعة مع شركات الكروت الذكية لسرعة تحويل البطاقات الورقية الى ذكية واستخراج البطاقات الجديدة وبدل الفاقد والتالف وتسليمها لأصحابها فى أسرع وقت. وتم خلال الاجتماع، الذى حضره اللواء محمود العشرى الرئيس الجديد لمباحث التموين وأحلام رشدى وكيل أول وزارة التموين وممدوح عبد الفتاح نائب رئيس هيئة السلع التموينية ومحمود عبد العزيز رئيس قطاع الرقابة والتوزيع والدكتور سيد حجاج رئيس قطاع الرقابة الداخلية وأحمد مهدى وكيل الوزارة للعلاقات الاقتصادية ، الاتفاق على تعديل نسب الخلط مابين الاقماح المستوردة والاقماح المحلية خلال عمليات الطحن بالمطاحن لتوفير الدقيق للمخابز وذلك بدلا من 15% قمح مستورد و85% قمح محلى لتصبح 25% مستورد و75% محلى .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق