الأحد 24 من شوال 1436 هــ 9 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 46997

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

سكان 15 عقارا قطعوا الطريق للمطالبة بمساكن بديلة

كتب ـ هانى بركات:
السكان المتضررون يفترشون الشارع
فى الوقت الذى تشهد فيه البلاد موجة شديدة الحرارة لا يتحملها من يعيشون فى بيتهم آمنين لا يزال سكان العقارات الثلاثة المنهارة و13 عقارا آخر تم إخلاؤها بشارع زكى مطر يعانون فى هذا الطقس السيئ و درجات الحرارة المرتفعة النوم بالشوارع بينهم أطفال ونساء و شيوخ بعد أن فشلت المحافظة فى إيجاد مكان يأويهم

و قام الأهالى بقطع الطريق إحتجاجا على تردى أحوالهم وطالبوا المسئولين بإيجاد مساكن بديلة لهم والذين يتجاوز عددهم 60 أسرة وقد دخلوا فى جلسات مفاوضات مع مسئولى محافظة الجيزة. وكان مسئولو حى إمبابة قد أخلوا 13 منزلا آخر بعد انهيار منزلين أمس الأول نظرا لوجود تصدعات بهما ووجود خطر على حياة قاطنيها، حيث يتكون كل منزل من خمسة أو ستة طوابق تضم أسرة أو أكثر ليصل عدد الأسر التى تركت منازلها أكثر من 60 أسرة افترشوا جميعا الشوارع فى حياة غير آدمية تلفحهم حرارة الشمس فلا مأوى و لا ملبس ولا طعام وجميعهم من معدومى الدخل وبينهم أرامل و حرفيون وكبار سن مما دفعهم الى قطع الطريق للتعبير عن معاناتهم والمطالبة بتوفير أماكن بديلة لهم تحميهم من حرارة الشمس وقرر أحد سكان تلك العقارات أنهم على مدى الأيام الثلاثة الماضية يعيشون بالشارع وعندما طالبوا مسئولى الحى بتوفير أماكن لهم قاموا بعمل خيام لهم بأحد مراكز الشباب القريبة وهو ما لا يتحمله أطفالهم وكبارهم. كما أضاف آخر أنه بعد قيامهم بقطع الطريق توجه وفد منهم للقاء المحافظ الذى عرض عليهم 500 جنيه لكل أسرة إيجار شهر وهو ما رفضوه وطالبوا بإيجاد اماكن تأويهم ولا يزالون يعيشون بالشارع ويلقون على الأرض ما بين نائم ومنهك والمريض والطفل الذى يصرخ من حرارة الجو ونقص الاحتياجات ليتحولوا إلى أزمة حقيقية تواجه المسئولين بمحافظة الجيزة، وقد ردد الاهالى هتافات استغاثوا فيها بالمسئولين لرفع المعاناة عنهم فى الوقت الذى تم فرض كردون أمنى حول المنازل التى تم إخلاؤها خوفا على حياة المواطنين .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق