الأحد 24 من شوال 1436 هــ 9 أغسطس 2015 السنة 140 العدد 46997

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المعارضة التركية : مفاوضات تشكيل الحكومة الائتلافية «مسرحية»

أنقرة ــ سيد عبد المجيد :
اللسنة اللهب تتصاعد من احد المبانى خلال القتال بين الشرطة التركية والاكراد

وصفت قيادات الأحزاب السياسية التركية المعارضة مفاوضات تشكيل الائتلاف الحكومى المنتظر بأنها «عملية مراوغة أو مسرحية» خطط لها الرئيس رجب طيب إردوغان الذى يرفض تشكيل الائتلاف من الأساس والتوجه للانتخابات المبكرة فى حين يرغب رئيس وزرائه المنتهية ولايته أحمد داوود أوغلو بتشكيل الحكومة وعدم إهدار الوقت خاصة فى ظل الأوضاع الخطيرة التى بها البلاد والمنطقة بشكل عام. وتنتهى فترة الـ ٤٥ يوما المحددة بالدستور لتشكيل الحكومة يوم ٢٣ أغسطس الحالي، وفى حالة رفض تشكيل ائتلاف مع حزب الشعب الجمهورى آنذاك تبدأ مباحثات داود أوغلو مع حزب الحركة القومية على الرغم من أن الأخير أعلن رفضه المطلق لتشكيل ائتلاف مع حزب العدالة والتنمية الحاكم. جاء ذلك فى الوقت الذى لقى ٤ جنود بينهم إثنان مصرعهما وأصيب ٩ آخرون فى مواجهات وأعمال عنف بعدد من مدن جنوب وشرق تركيا، حيث اندلعت اشتباكات بين قوات الدرك ومجموعة مسلحة من عناصر منظمة حزب العمال الكردستانى الانفصالية فى قرية شرق الأناضول مما أسفر عن مقتل عسكري، فيما قتل شرطى وأصيب ٤ آخرون فى هجوم بالأسلحة البعيدة المدى وقذائف الصواريخ استهدف عربة شرطة مدرعة كانت تؤدى مهامها بفض مظاهرة احتجاجية نظمها أنصار العمال الكردستانى مساء أمس الأول. وفى غضون ذلك، رفعت قوات الشرطة التركية من تدابيرها الأمنية فى مداخل اسطنبول، بعد أن تلقت معلومات مخابراتية عن محاولة دخول سيارة محملة بمتفجرات يصل وزنها إلى ٢٥٠ كيلوجراما، ويقودها أحد أعضاء تنظيم «داعش» الإرهابى لتنفيذ عملية انتحارية فى أحد الأماكن المزدحمة وسط المدينة. وذكرت محطة «سى إن إن تورك» أمس أن قوات الشرطة بدأت عملية تفتيش للسيارات المشابهة لمواصفات سيارة الانتحارى المحتمل فى جميع مداخل اسطنبول، وما زالت مستمرة وسط قلق المواطنين. وفى الوقت نفسه، انفجرت قنبلتان صوتيتان بالقرب من مركز شرطة «بايرام باشا» وسط المدينة، مما أدى إلى إصابة طفل سورى (١٢ عاما) فى موقع الحادث، ووقوع أضرار مادية بمركز الشرطة والمحلات المجاورة. كما تمكنت فرق خبراء المتفجرات من إبطال مفعول قنبلة صوتية أخرى تم زرعها على جانب الطريق فى مكان مزدحم وسط إسطنبول. وكانت قوات الأمن التركية شنت حملة اعتقالات مكثفة أمس وألقت القبض على ٧ أشخاص فى ولاية ديار بكر جنوب شرقى البلاد، خلال عملية أمنية، استهدفت أعضاء العمال الكردستاني، خلال مشاركتهم ضمن مجموعة من الشباب الملثمين، فى أعمال شغب تضمنت إلقاء زجاجات المولوتوف، والقنابل البدائية الصنع والحجارة، على رجال الشرطة والمبانى الحكومية. ومن ناحية أخري، أنقذت فرق خفر السواحل فى أزمير غرب تركيا خلال فترة ٤ أيام من ٤ حتى ٧ أغسطس الجارى ٢٦٣١ مهاجرا سوريا من الغرق فى مياه بحر إيجه كانوا يحاولون الوصول إلى اليونان ، وقالت شبكة «خبر تورك» إن فرق خفر السواحل تبنت مؤخرا ٥٠ عملية إنقاذ وتمكنت من انتشال أكثر من ٢٨ ألف مهاجر غير شرعى أغلبهم سوريون. وفى غضون ذلك نصحت إيران مواطنيها بتجنب السفر إلى تركيا بعد مهاجمة حافلة تقل ركابا إيرانيين. ونصحت وزارة الخارجية الإيرانية المواطنين بتجنب السفر إلى تركيا بسبب العمليات الأخيرة وانعدام الأمن، داعية إلى الطرق البرية حتى إشعار آخر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق