الثلاثاء 19 من شوال 1436 هــ 4 أغسطس 2015 السنة 139 العدد 46992

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بعسل النحل
احمى نفسك من الألوان الصناعية

سالى حسن
استخدام الألوان الطبيعية فى الطعام معروف منذ زمن طويل حيث كان يتم استخراجه من المواد الطبيعية كالنبات والحيوان والمعادن

 ولكن تغير هذا الأمر فى منتصف القرن التاسع عشر باكتشاف الألوان الصناعية التى سرعان ما عرفت طريقها إلى الأطعمة التى تميزت برخص ثمنها وثبات وقوة لونها بالإضافة إلى سهولة التحكم فيها عن الألوان الطبيعية.. والهدف الأساسى من إضافة اللون حتى يومنا هذا هو تحفيز عملية أكل المنتج، بالإضافة لأنه يعطى انطباعا عن طعمه وجودته أو لإخفاء عيوبه.

منذ زمن بعيد دار الجدل وتعددت الأبحاث والدراسات حول مدى أمان استخدام هذه الألوان الصناعية فى الطعام خاصة منتجات الأطفال مثل الحلويات والعصائر والبسكويت والكيك، ورقائق الذرة المحمصة، وأخطرها المنتجات مجهولة المصدر التى تباع دون رقابة وتؤثر على جيل بأكمله وتؤثر الألوان الصناعية فى اضطراب فرط الحركة والحساسية وبعض الأمراض الجلدية وغيرها

د. عفت عفيفى استشارى ورئيس قسم المواد المضافة بقسم صحة الطعام بالمعهد القومى للتغذية توضح أن هناك مجموعة من الألوان الصناعية المسموح باستخدامها فى الأطعمة، يمكن أن تستخدم منفردة أو مجتمعة، مع مراعاة النسب المسموح بها لبعض الملونات كما يشترط أن تكون هذه الألوان من الدرجة الغذائية food grade ومطابقة للمواصفات الغذائية، وفى حالة عدم وجود نسب محددة للاستخدام يجب استخدامها بأقل تركيز ممكن. وتعد الألوان الصناعية أحد مكونات العصائر المنكهة غير الكحولية، والآيس كريم، والجبنة المطبوخة المنكهة، والمسطردة، والسمك المدخن، وبدائل اللحوم والأسماك.
وتتمثل خطورة هذه الألوان الصناعية فى تأثيرها على الكبد وارتفاع انزيماته، كما تؤدى إلى مضاعفات فى التمثيل الغذائى وارتفاع هرمون الغدة الدرقية، وبالتالى تؤدى إلى خلل فى الجسم مما يؤدى إلى نقص الوزن بسبب خلل فى التمثيل الغذائى حيث تقل الدهون الثلاثية فى الجسم كما ثبت أن بعض الألوان الصناعية تؤدى إلى ارتفاع نسبة الكولسترول فى الدم مما يزيد من معدل التعرض للإصابة بتصلب الشرايين.

والمفاجأة التى تنصح بها د. عفت عفيفى هى ضرورة تناول ملعقة عسل نحل يوما بعد يوم أو مرتين أسبوعيا على الأقل – على الريق- للتقليل من آثار هذه الألوان، حيث ثبت من خلال التجارب أن التداوى بعسل النحل أدى إلى التقليل من الأضرار الجانبية السمية التى سببتها الألوان الصناعية، وأدى إلى تحسن فى الكبد بصورة ملحوظة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق