الأثنين 11 من شوال 1436 هــ 27 يوليو 2015 السنة 139 العدد 46984

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وزيـر التربيـة والتعـليم لـ« الأهــــرام»:تدريب 54 ألف معلم والانتهاء من كراسات مهارات التفكير لإعداد جيل قادر على الإبداع

أعلن الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم انه تم تدريب 54 ألف معلم، والانتهاء من إعداد كراسات مهارات التفكير التى ستطبق على الصفوف الأولى من المرحلة الابتدائية والتى تتابع مرحليًا لإعداد جيل واع مفكر قادر على الإبداع بعيدًا عن الحفظ والتلقين

وإطلاق مشروعات قومية مثل مشروع الخطة العلاجية للقرائية أو تنمية القراءة والكتابة بعد تحديد المشكلة ودراسة أبعادها، ومشروع صيانة المدارس لتصبح كل المدارس جاهزة قبل بدء العام الدراسي الجديد ، بالإضافة إلى الانتهاء من تطوير المناهج حيث تضمنت مفاهيم حب الوطن والانتماء والحفاظ على البيئة ونبذ العنف والإرهاب، وإعداد بنك للأسئلة على أن تجرى امتحانات تجريبية تعتمد أسئلتها على مهارات التفكير للقضاء على أزمة الثانوية العامة.

وأكد فى تصريحات لـ «الأهرام» احترامه وتقديره للمعلم، والدور الذى قام به خلال أعمال امتحانات الثانوية العامة والجهد الذى يبذله خلال العام الدراسى ويقف فى صف ومصلحة المعلم من اجل تطوير أدائه وحصوله على حقوقه ، وانه لم يكن يوما عدوًا للمعلم أو يهاجمه مشيرا إلى انه بدأ معلمًا في مدرسة أحمد عرابى بالزقازيق ووالده معلم لغة عربية وعمه كان معلماً أيضًا وكل تصريحاتى تؤكد أن المعلم ينبغي أن يحصل على أعلى راتب في مصر«، لافتًا إلى أنه قابل المعلمين خلال جولاته بالمدارس واستراحات الثانوية العامة، وساد ذلك الود والمحبة المتبادلة.

وأوضح الوزير انه أكد ذلك خلال لقائه المعلمين مشيرا إلى أن ما يشاع عن لائحة الانضباط بأنها اهتمت بالطالب على حساب المعلم أمر غير صحيح ، بل هي تؤكد تحديد ضوابط كل الممارسات في تلك العلاقة ، كما تحفظ للمعلم حقه في اتخاذ كل الإجراءات المنصوص عليها بعلم ولي الأمر والذى سيوقع على اللائحة في بداية العام الدراسى، مؤكدًا أنه لا يسمح بإهانة ولي الأمر للمعلم، وأن الإسراع في تفعيل تطبيق اللائحة من دافع احترامنا للمعلم وإعادة مكانته المقدسة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Osama Eid
    2015/07/27 10:35
    0-
    0+

    إمتحانات الثانوية العامة
    طلب بسيط من وزير التربية والتعليم لايحتاج الى تمويل بل سيخفف من معاناة طلبة الثانوية العامة وأهاليهم ؛نحتاج الى قرار بجعل إمتحانات الثاوية العامة في شهر مايو قبل شهر رمضان ؛ لأن إجتماع الحر والصيام أثناء الأمتحان يسبب معاناة شديدة للطلبة ويقلل تكافؤ الفرص لأن الطلبة المسيحيين ستكون فرصتهم اكبر لعدم الصيام ونجعل امتحانات النقل في ابريل وسوف يقول المعترضون ان رمضان سيأتي بعد دلك في مايو والأجابة ببساطة بجعل الأمتحان بعد مايو ؛ هل هدا قرار صعب ؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق