الأثنين 11 من شوال 1436 هــ 27 يوليو 2015 السنة 139 العدد 46984

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«الأهرام» ينفرد بمفاجآت جديدة فى تنسيق القبول بالجامعات
إقبال متزايد فى المرحلة الأولى على الكليات التى تـدرس باللغـات الأجنبيـة

تقرير إخبارى يكتبه محمــد حـــبيب
لم يجد المجلس الأعلى للجامعات فى اجتماعه الأسبوع الماضى برئاسة الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالى صعوبة كبيرة فى تحديد أعداد المقبولين بالجامعات هذا العام من الناجحين فى امتحانات الثانوية العامة والتزم تماما بالمقترح الذى نشره «الأهرام» فى تحليل لواقع أزمة ارتفاع المجاميع وأعداد الطلاب والذى انفردنا فيه أيضا بالجدول التكرارى لمجاميع الطلاب فى العدد الماضى وقدمناه هدية لأولياء الأمور والطلاب ليساعدهم على معرفة الحقيقة للحد الأدنى خاصة فى كليات ما تسمى القمة.

وأخذ المجلس بمقترحنا حول عدم الاتجاه نحو الزيادة غير المبررة أو تخفيض الأعداد والتزم بما كشفت عنه النتيجة سواء من خلال العينات التى أعلنت من قبل أو المجمع التكرارى الذى تم توزيعه على جميع أعضاء المجلس حتى لا يغيب عن البعض أن مسالة تحديد الأعداد لا ترتبط بإعلان النتيجة وأكد ذلك بعض رؤساء الجامعات الذىن اتصلوا بنا لتحيتنا على تحليل الأسبوع الماضى وتأكيدهم ما نشرناه من أن الأعداد تحدد وفقا لمعايير عديدة غير مرتبطة بالنتيجة.

وخيرا فعل المجلس بإعادة تشكيل لجنة متابعة التنسيق برئاسة الوزير- كما كانت فى السنوات الطويلة الماضية- وإضافة عضو جديد رئيس جامعة قناة السويس لأن الحديث عن السياسات العليا فى الدولة الخاصة بالتعليم العالى والتى قد تحدث بلبلة خاصة أثناء التنسيق والقبول بالجامعات يجب أن يتحدث عنها من يتحدث مع الحكومة ورئيسها وكذلك رئيس الدولة أما أن يخرج رئيس جامعة او أمين مجلس يتحدث فى اشياء مرتبطة بسياسة الدولة العليا ووزيره فهو أمر مرفوض لأنه ليس لديهم الكثير من المعلومات بحكم أشياء كثيرة وهذا لا يعيبهم ولكنها المواقع المسئولة لكل فرد وهو ما وضح جيدا خلال الفترة الأخيرة بخروج البعض بتصريحات غير مقبولة.

من المفاجآت خلال المرحلة الاولى أن التنسيق مطمئن هذا العام ولم تعد هناك أزمة حقيقية كما يحلو للبعض أن يشييع لأن هناك زيادات جاءت فى الأعداد المقررة للقبول عن العام الماضى لأسباب عديدة منها مجاميع الطلاب التكرارية واشتراك أعداد كبيرة منهم فى نفس الدرجة بل ونصف الدرجة وفتح كليات جديدة كما حدث فى الصيدلة وبرامج جديدة يقبل عليها الطلاب داخل كليتهم وإن كان المؤشر يؤكد أن الحد الأدنى سيرتفع فى عدد من الكليات كما حدث فى السنوات الماضية بشكل طبيعى بسبب زيادة الطلاب فى امتحانات الثانوية العامة وارتفاع مجاميعهم ما بين درجتين وأربع فى شعبة العلوم ودرجتين فى الرياضيات وما بين درجتين وثلاث فى الأدبى بينما ستشهد الكليات التى تقبل من القسمين العلمى والأدبى انخفاضا ما عدا الاقتصاد والعلوم السياسية والإعلام والألسن لوجود الأقسام التى تدرس باللغات الاجنبية.

وإذا نظرنا إلى المجمع التكرارى للمجاميع- والذى انفردنا به الأسبوع الماضى- فإنه يشير إلى أن الحد الأدنى للقبول بالجامعات هذا العام لن يكون ثابتا عند نسبة معينة وأن طلاب المرحلة الثالثة والأخيرة سيتاح لهم فرص بالفعل فى بعض الكليات أو تخصصات محددة وأنه سيكون هناك إقبال متزايد من الطلاب خلال المرحلتين الأولى والثانية للقبول ببعض المعاهد العليا تاركين القبول ببعض الكليات خاصة المعاهد العليا للهندسية التى من المنتظر أن تغلق أبوابها مع المرحلة الثانية وهى ظواهر جديدة يكشف عنها التنسيق وظهرت فى رغبات الطلاب المدونة مع فتح بوابة التنسيق الإلكترونى يوم الجمعة الماضى.

ومن المنتظر أن يصل الحد الأدنى للقبول فى القطاع الطبى المتمثل فى الطب والأسنان والصيدلة والعلاج الطبيعى إلى 97% وفى القطاع الهندسى والمكون من الهندسة والحاسبات والمعلومات والتخطيط العمرانى ماعدا الفنون الجميلة والتطبيقية والتى تعتمد على اختبارات القدرات إلى 93% وفى القطاع الأدبى الذى يشمل الاقتصاد والعلوم السياسية والإعلام والألسن إلى 94.5% وسيشهد تحولا كبيرا بسبب إقبال أعداد كبيرة من الطلاب عل كليات التجارة والحقوق للتسابق فى القبول بالأقسام التى تدرس باللغات الانجليزية والفرنسية.

وكشف الحاسب الآلى ببوابة التنسيق الإلكترونى تقدم 100 ألف طالب وطالبة حتى أمس لتسجيل رغباتهم ومازال هناك 3 أيام على غلق الموقع المنتظر فى السابعة من مساء بعد غد الأربعاء كما هو مقرر وأن هناك 30% من الطلاب عدلوا من رغباتهم من جميع الشعب الثلاث العلوم والهندسة والأدبى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    محمد منتصر عمرو
    2015/07/27 14:42
    0-
    0+

    لماذا دائما النظر تحت اقدامنا
    اذا كان سوق العمل في مصر مشبع بالخرجين فلماذا النقص في جميع اقسام المستشفيات والصيدليات ان سوق العمل العربي والافريقي مستعد لاستيعاب الاعداد الكثيرة من المؤهلين بشرط حسن التأهيل والتدريب الذي لايتوافر لدينا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    Nader
    2015/07/27 11:17
    0-
    0+

    تحليل جيد ولكن غير كافي
    في البداية أود أن أحيي السيد المحرر علي مجهوداته في إعداد هذا التقرير والقيام بإحصائيات دقيقية. هناك عدة تصريحات صدرت اليوم والأيام السابقة عن نقيب الصيادلة والبيطريين والأسنان ومن قبلهم الأطباء بتشبع السوق المصري من الخريجيين وعدم حاجة العمل إإليهم. ودعوني اتساءل هل فعلا السوق متشبع.... الإجابة هي لا فأسعار الأطباء هي في تزايد مستمر كما أن عددهم بالمستشفيات قليل والمريض لا يجد متابعة جيدة سواء من الأضباء أو طاقم التمريض. فلو فعلا السوق متشبع لانخفضت أسعار الأطباء ووجد المريض خدمة أفضل. ثانياً ما هو دور الجامعات في تحسين الأوضاع ... نحن نعلم جميعا أن الأطباء يعطون أقل من ربع وقتهم للعملية التعليمية والباقي ينصب علي العيادات الخاصة وفي أحيان كثيرة لا يقومون بالمداومة بالجامعة سوي يومان أوثلاثة في الأسبوع ... فعلي أي جودة نحن نتحدث. إ الأطباء وغيرهم لا يهمهم تحسين الجودة بقدر ما يهم بقاء قلة وندرة في عدد الأطباء لرفع أسعارهم أكثر وأكثر والحفاظ علي وضع اجتماعي لا يصله إلا قليلون ... أين الأفكار للتوسع في الخدمات وإدخال مواضيع جديدة وبرامج جديدة ... ام أن التدريس بالجامعات الخاصة أصبح ال
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    صالح خطاب
    2015/07/27 09:50
    0-
    1+

    الثانوية العامة و التنسيق
    امتحانات الثانوية العامة مسابقة بين عدد كبير من الطلاب و الطالبات من يستطيع اجتياز الامتحان يجب المفاضلة بينهم و يحكم هذة المفاضلة المجموع الكلي توجد مجموعة من القواعد الاساسية في مكتب التنسيق يعلم بها جميع الطلاب و جميع اولياء الامور التزام الطالب بهذة القواعد يكون ترشيحة للكلية صحيحا اما اذا لم يلتزم بهذة القواعد يكون هو المسئول عن الترشيح ( الطالب اثناء الدراسة يشتكي من المنهج - و اثناء الامتحان يشتكي من الامتحان - و عند النتيجة يشتكي الظلم لحصولة علي مجموع ضعيف - و عند التقدم لمكتب التنسيق يشتكي من عدم تحقيق رغبتة التي تتعارض مع قوانين الترشيح ) بعض الطلبة تشتكي كأنها مظلومة في كل شئ لانة تعود علي عدم الالتزام بالقوانين . ا رجوا من الصحافة و الاعلام العمل بمبدأ ( من جد وجد و من زرع حصد ) ( طلب العلم فضيلة _ اطلب العلم من امهد الي اللحد ) و عدم السماح لهذة الفئة من المساحة الاعلامية و لكن يمكن استهلاكها مع المتفوقين المتميزين لتشجيع العلم و طلبة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    زكريا بكر علي ابراهيم 01224352204
    2015/07/27 09:28
    1-
    0+

    متي يتغير التعليم طبقا للحاجه الفعليه لسوق العمل وميول ومواهب الطالب
    متي يتغير التعليم طبقا للحاجه الفعليه لسوق العمل وميول ومواهب الطالب زياده فرص التعليم هل في الخارج لما طلابنا بيتقدم في اي وقت هل يمنعه احد وبيتفوقوا بجهدهم فاري اضافه فرص اخري كل مرحله علي حده جامعه علي حده او اختياجات كل محافظه علي حده مثل : 1- المتفوفين ياخذوا مكافائه 2- بثلاثه اربع مصاريف 3- بنصف مصاريف 4-- بكل المصارف 5- بقرض من الشئون الا جتماعيه او الزكاه او الوقف ا 6- بالقرض بالحاله من شخصاو ماسبق 7- التعليم المفتوح 8- التعليم المسائ او ا لانتساب 9 –التعليم بالمراسله ( وكان موجود منذ فتره ( بشارع فؤاد مقابل ا لامبريكين المركز البريطاني وزكر في قيلم الفانوس السحر لاسماعيل يس درس دبلوم التجاره بالمراسله يجب تنميه الهوايات بالاعتماد علي النفس في الاصلاحات المنزليه بالتدريب بواسطه فنيين محترمين ليس من يتدربون بممتلكات غيرهم ثم فرض الاسعار لقطع الغيار والمصتعيه وقد يسرقون بعض قطع الفيار الذين قد يوهمون عملائهم انها منتهي الصلاحيه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق