الأثنين 4 من شوال 1436 هــ 20 يوليو 2015 السنة 139 العدد 46977

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خالد عبد العزيز للـ «الأهرام»:بدأنا مشوار تطوير مراكز الشباب والأندية باستثمارات ثلاثة مليارات جنيه

حوار: محمد عبد الشافي
أكد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة فى حواره مع «الأهرام» أن مشوار تطوير مراكز الشباب والأندية بمحافظات مصر بدأ باستثمارات ثلاثة مليارات جنيه،

وأن عجلة البناء والتطوير بدأت فى الدوران وقبل نهاية سبتمبر المقبل ستكتمل البنية الاساسية لجميع مراكز الشباب، كما أن غياب «الجماهير» عن المباريات قرار «أمني»، وتعهد بدراسته بعد انتهاء مسابقة الدوري، ووصف الشباب بأنهم افضل حارس على ممتلكاتهم وعليهم دور فى رقابة ومتابعة آداء الفاسدين، كما أعلن عن فتح مركز شباب الجزيرة امام الشباب طوال العام برسوم 5 جنيهات يوميا، إضافة إلى تصفية 290 مركزا للشباب مشهرة فى غرفة أو شقة، ومؤكدا تسخير جميع منشآت الوزارة لعقد لقاءات وحوارات مفتوحة مع الشباب بالاضافة إلى عدد من الانشطة والبرامج التى تخدم النشء والشباب لأهم المشكلات والقضايا الراهنة التى تشغل الشباب المصرى حيث حاز على القسط الأكبرمن اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بما يعكس اهتمامه بالشباب وتمكينه سياسيا واقتصاديا واجتماعيا بكل مايمثلونه من أمل فى المستقبل ومن أهمها مشكلة البطالة وتبوء الفرص القيادية.. وإلى نص الحوار:

 

ما خطتكم  لتطوير البنية الأساسية الشبابية والرياضية؟

ثلاثة مليارات جنيه لتطوير مراكز الشباب والأندية الرياضية والمدن الشبابية ومراكز التعليم المدنى والاستادات الرياضية وبيوت الشباب ومراكز التنمية الشبابية والرياضية والمنتديات وحمامات السباحة وإنجاز هذه المشروعات فى زمن قياسى وبجودة عالمية فى التصميم والتنفيذ وبأسعار مناسبة، كل ذلك جاء بالتعاون مع القوات المسلحة  التى استخدمت أحدث وأرقى وأجود الخامات  والعمالة الفنية الماهرة  لتحقيق خطوات إيجابية ملموسة فى إطار رؤية شاملة وخطة متكاملة تم وضعها لتطوير البنية الأساسية الشبابية والرياضية فى مختلف محافظات الجمهورية.

وكيف ستتم المحافظة على تلك المنشآت بعد تطويرها ؟

هذا هدف أساسى نسعى إليه ونخطط له ونعمل على أن يكون كل منشأ انتهينا من رفع كفاءته بمثابة مركز مستقل يحقق ربحا ماديا مناسبا يضمن له تغطية مصروفاته وصيانة منشآته مع وجود فائض بسيط لمواجهة الظروف الطارئة، وهو ما يتم الآن دراسته بكل دقة وموضوعية ونعمل على تحقيق هذا الطرف من المعادلة دون أن يكون الطرف الآخر هو زيادة القيمة المالية لاستخدام هذه المنشآت على قدرات النشء والشباب والأسر البسيطة. 

بالمناسبة.. كيف  ستوفرون المناخ المناسب لـلشباب للانخراط فى العمل العام؟

نعلم جيدا أن تطوير البنية الأساسية الرياضية والشبابية أمر ضرورى وحيوى للارتقاء بالشباب فى ظل ممارسة الأنشطة المختلفة، وهذا الأمر يستلزم معه التعاون مع الوزارات المختلفة ومؤسسات المجتمع المدنى وشركات القطاع الخاص الكبرى ووسائل الإعلام المختلفة للعمل على اكتشاف المواهب الفنية والثقافية والعلمية بين أوساط الشباب وتنمية المهارات البشرية والتركيز على التدريب الفنى والتكنولوجى لتأهيلهم لسوق العمل ، والمساهمة فى تطوير وتحديث الخطاب الدينى بما يتلاءم مع روح العصر ورفع درجة الوعى ضد خطورة تعاطى وإدمان المخدرات، والإصابة بالأوبئة المستوطنة وطرق الوقاية منها، والتوعية بأزمة الزيادة السكانية وخطورتها على الأجيال القادمة. وعلينا أيضا توفير المناخ المناسب لـهؤلاء الشباب للانخراط فى العمل السياسي.

متى سيفتح باب العضوية لمركز شباب الجزيرة؟

الوزارة تجرى دراسة حاليا على اعداد المترددين الفعليين على المركز والقدرة الاستيعابية له و التى ستحدد فتح باب العضوية من جديد، كما أن الباب مفتوح امام الشباب والفتيات طوال العام بتذاكر لا تتعدى 5 جنيهات يوميا عدا أيام العطلات عشر جنيهات وهو مبلغ زهيد مقابل تكلفة التطوير التى بلغت ما يقرب من280 مليون جنيه.

أليس ذلك مبلغا كبيرا لتطوير مركز شباب واحد؟

لا إذا وضعنا فى الاعتبار أنه سيستضيف اكبر عدد من الشباب من محافظات الجيزة ، القاهرة والقليوبية، بالإضافة إلى تنظيم دورات رياضية ورمضانية وحفلات فنية وأحداث وفعاليات يستفيد منها الشباب بجميع المجالات وجميع المنتخبات القومية للناشئين والشباب، وكل الذين يمثلون محافظات مصر المختلفة سيتدربون على هذه الملاعب وداخل هذه الصالات بل ويستخدمون أيضا فندق الإقامة المخصص لذلك داخل مبنى المركزإضافة إلى الاهتمام بالجانب الثقافى والفنى من خلال إقامة الندوات الثقافية والمناسبات الفنية المختلفة  وأكبر شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية اعتمدت مراكز تدريب ضمن مراكزها فى أنحاء العالم لتدريب وتنمية مهارات الشباب المصري.

ما المشروعات الجديدة والمهمة التى ستقدمونها لشباب مصر الفترة المقبلة؟

لدينا مشروعات جديدة ومهمة نقدمها بعون الله لشباب مصر وللبنية الشبابية والرياضية خلال الفترة القادمة فى مرحلة جديدة من مراحل العمل والانجاز، حيث سيتم الشهر الحالى افتتاح مركز التعليم المدنى بمطروح فى أجمل المناطق السياحية على شاطيء المتوسط، إضافة  لافتتاح مركز شباب المطرية على مساحة 6000 متر مربع، بعد القرار الذى أصدره المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء بتحويل هذه المنطقة المهملة والعشوائية إلى منطقة خدمية لأهالى حى المطرية. كما سيتم افتتاح 20 حمام سباحة معظمها فى محافظات الصعيد ومركز التعليم المدنى بمدينة دمياط الجديدة فى مجتمع عمرانى جديد وواعد خلال أغسطس المقبل بعد افتتاح قناة السويس الجديدة مباشرة، كما سيتم افتتاح أفضل مركز لتدريب المنتخبات القومية فى الشرق الأوسط وهو المركز الأوليمبى بالمعادى بعد تطويره وتحديثه وفى شهر سبتمبر القادم .

أيضا سيتم الانتهاء من المرحلة الثالثة من تطوير الملاعب بمراكز الشباب بإنشاء 739 ملعبا جديدا لنكون بذلك قد تجاوزنا 2500 ملعب وتبقى مرحلتان ، يتم الانتهاء منهما فى نهاية 2016 للوصول إلى 4000 ملعب فى 4000 مركز شباب فى المدة من 1/10/2013 وحتى 31/12/2016 وهى أقل من 40 شهرا بمعدل متوسط 100 ملعب كل شهر .

وخلال 17 شهرا من الآن  سننتهى من إنشاء استاد جديد فى محافظة المنيا بسعة 20 ألف متفرج وفقا  لأعلى المواصفات الدولية وخلال 8 أشهر من الآن سيتم استكمال استاد الدراجات بهيئة استاد القاهرة بعد توقف دام 18 عاما ، بعد حل جميع المشكلات القانونية والتمويلية المتعلقة منذ عام 1997.

ولكن هناك حالة من التردى فى مراكز الشباب خاصة فى القرى والنجوع وهناك بعض القرى والنجوع ليس بها مراكز للشباب!

سيتم الاعلان قريبا  عن حل وتصفية بعض مراكز الشباب والتى تصل لنحو 290 مركزا للشباب تم اشهارها على غرفة فى جمعية زراعية   أو غرفة فى شقة وليس لديها أرض ملك للمركز ورغم ذلك فهذه الغرف بها موظفون وتحصل على أموال للأنشطة ويتم الحصول من خلالها على أموال ومرتبات لذا سيتم حل كل ذلك .

وهناك أشخاص يعملون بالمديريات يقومون بعمل انتداب على مركز الشباب ولايعملون والى الآن تم تصفية أكثر من 20 مركزا بهذا الوضع وهناك حالات يتم دمج المركز مع آخر والموظفون لايرحلون والوزارة تقوم حاليا بتصويب هذه الأوضاع ، فى نفس الوقت تم تطوير وإنشاء 25 مركز شباب فى القرى ذات الكثافة السكانية والمناطق العشوائية فى 6 محافظات (بورسعيد/ جنوب سيناء/ القاهرة/ الجيزة/ القليوبية/ الدقهلية) بتكلفة قدرها 57 مليون جنيه  وإنشاء مركز التنمية الشبابية والرياضية بشبرا الخيمة  ليضاهى الأندية الرياضية الكبرى فى مصر، من حيث إمكانياته المتميزة على مساحة 26 ألف م2 بتكلفة 118.5 مليون جنيه من خلال موارد صندوق التمويل الأهلى لرعاية النشء والشباب والرياضة ليخدم المناطق المحيطة به من محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية وتطوير بيوت الشباب وتطوير 5 بيوت شباب بمحافظات (بورسعيد/ الإسماعيلية/ الإسكندرية/ مطروح/ الغردقة بالبحر الأحمر) بتكلفة قدرها  12 مليون جنيه.

وعلى الجانب الرياضى .. ما هى المشروعات الجارى انشاؤها بمراكز الشباب؟

 تم إنشاء 1061 ملعبا خماسيا و 64 ملعبا قانونيا بتكلفة إجمالية بلغت 595.611 مليون جنيه  فى المرحلة  الأولى خلال الفترة من أكتوبر 2013 سبتمبر 2014 فيما شهدت      المرحلة الثانية - أكتوبر 2014 فبراير 2015 - إنشاء 374 ملعبا خماسييا و 99ملعبا قانونيا  بتكلفة إجمالية بلغت 274.5مليون جنيه  و الرئيس السيسى مهتم بتطوير وانشاء ملاعب لكل شباب مصر والاستفادة من الأوقات الحرة للشباب والمشاركة فى توفير وضع اقتصادى كريم للشباب وتعميق المشاركةالسياسية وتنمية الوعى الثقافى للشباب و تعظيم كفالة الحريات.

وماذا عن المدن الشبابية؟

 تم تطوير المدينة الشبابية بأبى قير بالإسكندرية  بتكلفة 20 مليون جنيه و المدينة الشبابية باسوان بتكلفة 40 مليون جنيه وإنشاء مركز التعليم المدنى بمطروح بتكلفة 30 مليون جنيه.

ما الدور الذى تقوم به الوزارة لتنمية الوعى لدى الشباب؟

هذا العام  شهد مشاركة فى تنمية الوعى الدستورى ونشر وتوزيع نسخ الدستور على جميع الوزارات والمحافظات والهيئات ومؤسسات المجتمع والأحزاب والتيارات السياسية ومختلف التجمعات الشبابية والسكانية فى جميع المحافظات  كما عقدت الوزارة العديد من الندوات واللقاءات الحوارية لشرح الدستور والتوعية به فى جميع محافظات مصروتنظيم مؤتمر الأحزاب السياسية بمشاركة 357 شابا وفتاة من 35 حزبا إضافة لتنمية وبناء قدرات ومهارات الشباب من أبناء سيناء وتنمية روح الولاء والانتماء لديهم وتوفير وضع اقتصادى كريم للفتاة المنتجة وتمكينها اقتصاديا واجتماعيا فى المجتمع وتنفيذ قوافل تعليمية ودينية وبشرية وسياسية فى مختلف المحافظات وخاصة لأبناء الصعيد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مهندس استشارى
    2015/07/20 14:42
    0-
    0+

    نداء الى وزير الشباب وكل مسئول عن تشغيل ورعاية الشباب
    اولا كل عام وانتم بخير وبعد اتوجه بنداء الى معالى وزير الباب وهو المسئول عن رعاية وتغيل الباب وليس كرة القدم والرياضة فقط كما يروج البعض فمسئوليات وزير الشباب اكبر من ذلك كيف تغلق جريدة الاهرام موقعا هاما للشباب المصرى مجانى وهو pdf جريدة الاهرام الذى كنا ندخل اليه للتعرف على فرص العمل المتاحة للتقدم اليها للبح عن وظيفة ولكى نتخلص من البطالة ونعمل ونندعم مر بلدنا كيف تحول جريدة الاهرام هذا الموقع الذى كان متاحا بالمجان الى موقع لا يفتح الا بالفلوس لا لا يا سادة ليس المكسب بهذا الحد هناك وسائل وطرق كيرة لجريدة الاهرام للمكسب افضل من ذلك لاننا الشباب لا نعمل ونبح عن فرص العمل فساعدونا بالمجان وللعلم اعلان واحد بجريدة الاهرام يدر عليها ملايين فنطلب دعم وزير الشباب لنا لاعادة الموقع بالمجان
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    معتز
    2015/07/20 05:18
    0-
    0+

    حسنا فعلت يا سيادة الوزير
    المهتمين بالرياضه فى مصر وعلى اتصال عميق بها يعلموا تماما انجازات المهندس خالد عبد العزيز....ننتظر أن يتم تصعيد عقليات شابه واعيه مثله.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق