الأحد 18 من رمضان 1436 هــ 5 يوليو 2015 السنة 139 العدد 46962

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«سانت أوجينى » كنيسة أثرية فى بورسعيد

بورسعيد ــ خضر خضير :
أخيراً وبعد مرور 125 عاماً تدخل أقدم الكنائس المشيدة بورسعيد كنيسة “سانت أوجيني” ضمن سلسلة الأثار الإسلامية والقبطية، بعد موافقة مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار فى جلسته الأخيرة برئاسة الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار، على تسجيل كنيسة سانت أوجينى بمحافظة بورسعيد ضمن عداد الآثار الإسلامية والقبطية.


ومن المعروف أن كنيسة “سانت أوجيني” تم إنشاؤها فى عام 1890 على أنقاض كنيسة قديمة كانت مشيدة من الأخشاب عام 1867 على قطعة أرض تنازلت عنها شركة قناة السويس إلى الآباء الفرنسيسكان لبناء الكنيسة عليها، وتتميز هذه الكنيسة بطراز معمارى فريد، حيث أنها مشيدة على الطراز الأوروبى والذى يجمع بين عناصر الطراز الكلاسيكى وطراز عصر النهضة المستحدث، وتتميز واجهاتها بالضخامة والارتفاع، وهى مبنية من الحجر والآجر، بينما نفذت أرضيات أروقتها الثلاثة من الرخام،‪ ‬كما تتميز تلك الكنيسة بعناصرها الزخرفية المتأثرة إلى حد كبير بالطراز الكلاسيكى المستحدث وطراز عصر النهضة الجديد، ويتكون برج الكنيسة من قاعدة مربعة بارتفاع 11 م تبدأ من سطح الأرض وحتى نهاية سطح الكنيسة عليها طابق ثان يحمل شرفة مستطيلة بالإضافة إلى طابق ثالث تعلوه قمة مخروطية تنتهى بصليب لاتيني‪.‬

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق