الخميس 15 من رمضان 1436 هــ 2 يوليو 2015 السنة 139 العدد 46959

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مواجهات شرسة مع الإرهابيين بالشيخ زويد..التكفيريون يهاجمون أكمنة عسكرية بالأسلحة الثقيلة والسيارات المفخخة..القوات المسلحة: استشهاد 4 ضباط و13 جنديا ومقتل 100 إرهابى..شهود عيان: عناصر أجنبية شاركت فى الهجوم واستخدمت المدنيين دروعا بشرية

كتب - ليلى مصطفى وإسماعيل جمعة، العريش ـ أحمد سليم وحسناء الشريف:
الارهابيون بزى عسكرى وقد لقوا حتفهم على يد القوات المسلحة المصرية ..وتؤكد ملامحهم تعدد جنسيتهم
تشهد مدينة الشيخ زويد والقرى التابعة لها بشمال سيناء مواجهات شرسة بين القوات المسلحة ومجموعات إرهابية حاولت مهاجمة عدة أكمنة عسكرية فى وقت متزامن.


وذكر بيان للقوات المسلحة أمس، أنه فى السادسة و55 دقيقة من صباح أمس، قامت مجموعة إرهابية بمهاجمة عدد من كمائن القوات المسلحة بمنطقتى الشيخ زويد ورفح باستخدام عربات مفخخة وأسلحة ذات أعيرة مختلفة، وتمكن رجال القوات المسلحة من التعامل معها وإحباط جميع المحاولات الإرهابية.

وكشف البيان عن أن القوات بمعاونة القوات الجوية قامت بمطاردة الإرهابيين وتدمير تجمعاتهم، وقتلت ما لا يقل عن 100 عنصر إرهابي، وإصابة أعداد كبيرة أخرى وتدمير 20 عربة، وجار تمشيط المنطقة.

وأضاف أن العمليات الإرهابية أسفرت عن استشهاد 17 من القوات المسلحة، منهم 4 ضباط.

واكد العميد محمد سمير, المتحدث العسكرى, أن القوات قامت بمطاردة العناصر الإرهابية فى مناطق مختلفة من الشيخ زويد، وشاركت الطائرات المقاتلة والهليكوبتر فى السيطرة على الوضع بشكل كامل فى المدينة. ونفى المتحدث العسكرى ما تناولته بعض وسائل الإعلام حول اختطاف عناصر من القوات المسلحة أو استيلاء الإرهابيين على بعض المدرعات والمعدات العسكرية، وأكد أن جميع الأخبار بشأن أعداد القتلى والجرحى غير صحيحة.

وأكد شهود عيان من أهالى الشيخ زويد أن منفذى الهجوم من بينهم عناصر أجنبية، وبعضهم كان يتحدث بلهجة فلسطينية ، مشددين على أن هناك بالفعل مسلحين فلسطينيين شاركوا فى تلك العملية الإرهابية ، وقاموا باقتحام منازلهم واعتلوا الأسطح لاستهداف رجال القوات المسلحة، واتخاذ المدنيين دروعا بشريه للاحتماء من نيران القوات. وأكد الاهالى أن الجيش والشرطة يطاردان الإرهابيين داخل شوارع الشيخ زويد، مؤكدين سقوط عشرات القتلى من المهاجمين، وأن جثثهم ملقاة بالشوارع والطرق العامة وبجوارهم أسلحتهم.

وأعلن تنظيم ولاية سيناء الإرهابى التابع لداعش تبنيه هذه العملية، بينما أوضح مصدر عسكرى أن الإرهابيين خططوا لعملية شاملة فى مواقع عديدة من أجل تشتيت الانتباه وإثارة البلبلة بين صفوف القوات المسلحة، وكان من المخطط بعد ذلك إعلان مدينة الشيخ زويد منطقة تابعة لولاية سيناء، إلا أن القوات المسلحة سيطرت على الوضع تماما. وأكد المصدر أن هناك دعما خارجيا ماليا ولوجيستيا للعملية الإرهابية, بالاضافة الى اشتراك عدد من الأجانب فيها، مشيرا إلى أن بعض وسائل الإعلام تشارك أيضا فى الحرب الإعلامية فى محاولة لبث صور وأحداث غير حقيقية وتحدد أعداد القتلى والجرحى بشكل غير صحيح .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 25
    امين المصرى
    2015/07/02 12:55
    3-
    5+

    من اتى هؤلاء
    حسبنا اللة ونعم الوكيل فى كل من يسعى للضرر بمصر والشعب المصرى من اين تسلل هؤلاء من اين اتوا لابد من وضع استراتيجية امنية جديدة فى سيناء والا ستضيع منا وربنا ينصر الجيش المصرى .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 24
    mazhersaif
    2015/07/02 11:52
    5-
    14+

    اسود جيش مصر الابطال
    علي كل مصري ان يرفع رأسه عاليا ويفتخر بأبطال جيشنا المصري الذين يضحون بأنفسهم من اجل تراب مصر وحماية لأمنها القومي من المجرمين الارهابيين الاشرار فاقدي العقل والمنطق......مصر لايمكن لشرذمة خائنة ان يكون لها مكان علي ارضها......علي كل مصري ان يفتخر بشهدائنا ويدعو الله ان يتغمدهم برحمته وان يدخلهم فسيح جناته وان يلهمنا جميعا الصبر والسلوان .....افتخر انك مصري...افتخر بأن لك جيش وطني مخلص...مصر لن تنهزم ابدا ....عاشت مصر حرة آمنة مطمئنة...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 23
    مخمـــــود
    2015/07/02 09:48
    5-
    14+

    الآن صار لنا 2 أعداء ......
    .... يتربصون بسيناء . اللهم أحمى مصر من الأعداء من الداخل ومن الخارج .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 22
    المهندس محمود عبدالحميد محمد بالقاهرة
    2015/07/02 09:45
    10-
    40+

    لا تسلموا جثثهم لأهلهم وأدفنوا رماد جثثهم فى الصحراء
    فى حفرة إحرقوا جثثهم بالجاز الوسخ فهؤلاء لايستحقون الدفن فى أرض مصر عجلوا لهم بالنار فى الدنيا قبل أن يلقوا فى نار جهنم بالآخرة ، هؤلاء الفجار القتلة الذين عاشوا ليقتلوا أهلهم ، لا تسلموا جثثهم لأهلهم وأدفنوا رماد جثثهم فى الصحراء المهندس محمود عبدالحميد محمد بالقاهرة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 21
    المهندس محمود عبدالحميد محمد بالقاهرة
    2015/07/02 09:35
    27-
    45+

    الحل ممكن وبسيط ودستورى وقانونى ، وسوف يصيب الإرهابيين بالعجز الكامل !!
    الحل ممكن وبسيط ودستورى وقانونى ، وسوف يصيب الإرهابيين بالعجز الكامل !! ماذا لو جمعنا مؤقتا لمدة شهر مثلا كل السيارات 4x4 ونصف النقل والفان من مدن وقرى رفح والعريش والشيخ زويد ؟؟ هذا الإجراء إن تم سيجعل الإرهابيين عاجزين عن الحركة ثم نوفر وسائل جماعية لنقل سكان هذه المناطق ، وبعد فحص هذه السيارات تعاد لمالكيها ما دامت ليس عليها شكوك ، أما سيارات الإرهابيين التى لن يتم تسليمها فيتم نسفها بمجرد تحركها فى أى مكان بواسطة طائرات الأباتشى ،إن هذا الإجراء ١٠٠% قانونى حسب ما يريد الرئيس ، وسوف يمنع مهاجمة الكمائن ،فإن هاجموها مرتجلين فلن يستطيعوا حمل أسلحة ثقيلة ثم لن يستطيعوا الهرب ، إجمعوا السيارات من هذه المناطق وسيقوم الجيش بتمييز سيارات الإرهابيين ويقوم بإبادة هذه السيارات التى يرفض أصحابها تسليمها المهندس محمود عبدالحميد محمد بالقاهرة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • يوسف ألدجاني
      2015/07/02 12:09
      0-
      0+

      ألحقيقة أنه حل عبقري لا بد من تنفيذة لأنهم يستعملون هذه ألسيارات كألدبابات وعليها مجموعات
      من ألأفراد وسلاح ثقيل وكذلك تفخيخها بألأنتحارين وكما يقولون ألأختراع عند ألحاجة .. عند دخول منطقة سيناء وعند ألبوبات تسلم ألسيارات ألكبيرة ويعطوا بدلها سيارات عادية ليتحركوا بها .. أو تمنع ألسيارات ألكبيرة وألمتوسطة من دخول محافظة سيناء / هذه ألفكرة يجب تطبيقها فورا لأنها هي عصب ألأرهاب .
  • 20
    اسامه البيلي ابو محمد زيكو وبيكو
    2015/07/02 09:24
    2-
    19+

    تحيا مصر
    ان شاء الله كل هؤلاء الخونة ومن ساندهم في جهنم وبئس المصير --- وتحيا مصر وجيشها وشرطتها وشعبها --- مصر الخالدة المحروسة بأذن الله --- ستظل مرفوعة الرأس الي ابد الابدين--- ولن يؤثر فيها عبس هؤلاء الخوتة المجرمين -- اللهم انتقم منهم جميعاً --- لن تركع مصر ابداً الا لله الخالق الواحد الاحد --- يارب احفظها بحفظك وانصرنا علي هؤلاء الخونة العملاء المجرمين امين امين يارب العالمين تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 19
    Egyptian Dr
    2015/07/02 09:21
    4-
    21+

    لابد من اعلان الحداد فى مصر على هؤلاء الشهداء
    فهم خيره ابناء مصر وشبابها ولا يقلون قيمه عن الشهيد النائب العام !!!!!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 18
    سمير رفله
    2015/07/02 09:18
    4-
    10+

    أين اهالى سيناء من هؤلاء الاوغاد؟ وهل حماس أقوى من الجيش المصرى؟!!!
    الارهابين بالالاف فى جميع ربوع سيناء ، ولا يمكن لهؤلاء المجرمين ان يتكاثروا أو ينتشروا الا بمعاونه صادقه وصديقه من الاهالى . للأسف حدود سيناء مشتركه مع اسرائيل وفلسطين والاثنين من الد اعداء مصر ويدمرون حقد وكراهيه لنا. وللأسف تركت سيناء عشرات السنين لهؤلاء الكلاب تدنس اراضيها، حتى اصبح حق مكتسب لهم . ولابد ان الاهالى مستفيده من هؤلاء الكلاب بالتجاره الغير مشروعه من المخدرات والاسلحه وتهريب البضائع والبشر. اكيد توجد اجيال من الشباب تربت على هذا النهج وفى هذا المناخ فلابد من التعامل بكل حزم لانقاذ مصر من فرض امر واقع للمجرمين على ارض سيناء. لابد ان نكون صريحين: هل سيناء ارض مصريه أم لا؟ وهل نريدها أم لا؟ واذا كنا نريدها، فليست بهذه الطريقه نستطيع استردادها.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • ابن الزهر
      2015/07/02 10:34
      0-
      0+

      اسرائيل ليست عدوا لمصر
      اسرائيل ليست عدوا لمصر. الارهابيون هم الاعداء لكلتي البلدين وهناك هدف مشترك للبلدين بندمير الارهاب وتحقيق السلام الكامل لمصلحة جميع شعوب المنطقة.
  • 17
    عبدالواحد على
    2015/07/02 09:09
    3-
    24+

    داعش على نفسهم . على مصر لاه
    داعش على نفسهم . على مصر لاه . ودى بروفة صغيرةواللى جاى هيكون اكبر واعظم بأذن الله ياريت نجمع هذه الجثث النجسة فى حفرة كبيرة وكام جركن بنزين ....ونولع فيهم امام شاشات التليفزيون وتسلم الايادى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 16
    Egyptian Dr
    2015/07/02 09:02
    2-
    26+

    من اين يأتى كل هؤلاء المجرمين !!!! اعدادهم فى تزايد !!!!! فيه حاجه غلط !!!!!!
    هل سيناء مفتوحه على الغارب!!!! هل حدودنا مخترقه !!!!! هل أهالى سيناء يدعمون هؤلاء المجرمين !!!! هل هم من ابناء سيناء !!!!! هل يعجز الجيش للتصدى لهؤلاء المجرمين !!!! لماذا لا تخلى سيناء من الاهالى حتى يتم دكها بالمجرمين الذين يحتلونها !!!! هل جيش مصر العظيم غير قادر على التصدى لهؤلاء الارهابين !!!!! هل معاهده السلام مع اسرائيل هى السبب !!!! وإن كانت، فأين السلام !!!! لقد اصبح استسلام، ورضوخ للواقع ونزيف دماء ابناؤنا !!!!! للأسف لن نستطيع أن نقضى على الارهاب ونتقدم بالكلام وقله الحيله !!!! نحن نريد افعال وقله كلام، وشعارات ترجعنا للعصور الماضيه !!!! نريد ان نرى نتاج ثورتنا ، نريد من الجيش أن يتفرغ للمسأله الامنيه ويترك التعمير والبناء لغير العسكرين!!!! نريد من ضباط الشرطه ومعاونيهم فى الشوارع أن يتركوا المحمول ويتفرغوا وينتبهوا للمسأله الامنيه !!!! نحن نساند الجيش والشرطه ولابد لهم ان يساندونا بجد ويكونوا قدوه للشعب !!!!! نريد من الشعب ان يساند الجيش والشرطه بجد فالمسأله اصبحت تكون أو لا تكون مصر !!!!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق