الخميس 15 من رمضان 1436 هــ 2 يوليو 2015 السنة 139 العدد 46959

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ضابط حراسة النائب العام فى تحقيقات النيابة : المستشار بركات وقف على قدميه بعد الإنفجار ونقلناه إلى المستشفى بسيارة أحد الجيران

كتب - ناجـــى الجـرجـــاوى :
واصلت النيابة العامة تحقيقاتها الموسعة التي تجريها في الحادث الإرهابي الغادر الذي استشهد خلاله النائب العام المستشار هشام بركات،

 حيث استمع فريق النيابة، الذي يباشر التحقيقات تحت اشراف المستشار زكريا عبد العزيز عثمان النائب العام المساعد، إلي أقوال ضابط الحراسة المكلف بتأمين النائب العام المقدم أحمد فؤاد وذلك بعد أن سمحت حالتة الصحية باستجوابه بعد أن تعرض لصدمة عصبية ونفسية بخلاف إصابته بكسور في الذراع والفخذ اليمني من جراء الحادث الارهابي.

وقال الضابط، في أقواله أمام المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، إنه حضر في الصباح الباكر إلي منزل الشهيد النائب العام هو وأفراد طاقم الحراسة، وتم اعداد سيارة النائب التي سيستقلها وسيارتي جيب المرافقتين للحراسة، وكنا علي استعداد تام كالعادة في انتظار نزول المستشار هشام من شقته. وأضاف أنه لم يكن هناك ما يثير الريبة حيث دائما ما أفحص مجري الشارع ومشاهدة السيارات والأشخاص المحيطين بالعمارة التي يقطن فيها معالي النائب، ولم يكن هناك أيأشخاص او تصرفات تثير الريبة، وقال إن النائب العام نزل في حوالي الساعة التاسعة وخمس وثلاثين دقيقة وأعطيت لباقي طاقم الحراسة إشارة الاستعداد للتأمين والتحرك قبل أن يبلغ مدخل العمارة، وكان جميع أفراد طاقم الحراسة في اماكنهم حول السيارة وسيارتي الحراسة.

وتابع: بعدها استقبلت المستشار هشام بركات بالتحية متجها الي الباب الخلفي للسيارة، وأنا بجانبه ثم خلفه وعندما ركب السيارة أغلقت الباب وفتحت باب السيارة الأمامي وقفزت بداخلها وانطلقنا وكان أمامنا سيارة الحراسة الأولي وأمامها موتوسيكل المرور لإفساح الطريق. وأكمل المقدم أحمد كلامه: مشينا بالموكب نتخطي شارع مصطفي مختار وبعدها بدقائق كان علينا ان نتجة الي شارع سليمان الفارسي وهنا كان يسبقنا الموتوسيكل لغلق الطريق لمرورنا، وعندما بلغنا المنعطف لعبور الطريق فجأة سمعت صوت انفجار شديد جدا وشعرت بأن السيارة طارت في الهواء وتعرضت من قوة الضربة والانفجار لصدمات في كل أنحاء جسدي وارتطم رأسي لا أعلم بماذا، وفقدت الوعي لمدة ثوان من هول المفاجأة، إلا أنني فوجئت باشتعال النيران في السيارات من حولي وتصاعد دخان كثيف حولي وتحاملت علي نفسي لأن كل همي وشاغلي تأمين النائب ونزلت من السيارة ورأيت أن مشاهد الدمار حولي بصورة لم أتخيلها، ثم اتجهت إلي الباب الخلفي وفتحتة أنا والسائق وأخرجنا النائب من السيارة ووقف علي قدمها وسرنا بعيدا عن موقع الانفجار علي الرصيف، وكان النائب مصابا في أنفه وتسيل منه الدماء حتي تمت الاستعانة بسيارة أحد الجيران وانطلقت باتجاه المستشفي، ثم سقط هو علي الارض مغمي عليه.

وأكد ضابط الحراسة في أقواله أنه لم يستطع تمييز المشهد من قوة الانفجار وأنه لم يشاهد بدقة تفاصيل معينة لأن حالتة كانت سيئة شعر بإعياء شديد وعدم تركيز، فضلا عن الكسور التي تعرض لها من جراء الحادث ولم يستطع بعدها السير.

وأكد خلال التحقيقات أن موكب النائب العام كان مؤمنا تماما في جميع تحركاته.

وقال إن المستشار هشام بركات كان دقيقا في مواعيده وكنا (نضبط الساعة علي نزوله)، حيث كان يغادر المنزل يوميا إلي عمله في الثامنة صباحا وفي شهر رمضان في التاسعة والنصف تماما، وكنت أقوم بتغيير مسار الموكب بطبيعة التأمين.

وقد غادر الضابط المصاب مستشفي الشرطة بعد تلقيه العلاج واستماع النيابة إلي أقواله.

وقام فريق النيابة أمس الذي يقوده النائب العام المساعد المستشار زكريا عبدالعزيز عثمان بفحص أعداد كبيرة من الصور والفيديوهات التي تم التقاطها لموقع التفجير الارهابي للتوصل إلي معلومات او أشخاص تقود إلي نتائج في التحقيقات.

من ناحية أخري، واصل فريق النيابة الذي ضم كلا من أحمد وجيه رئيس نيابة النزهة وأحمد البرديسي وأحمد أنور وشريف نزيه وكلاء أول النيابة الاستماع الي أقوال أصحاب المحال بمنطقة الحادث وبعض شهود العيان من السكان والجيران للتوصل الي معلومات حول الحادث ومرتكبيه، كما استمعت الي أقوال أصحاب السيارات التي تعرضت للإتلاف وقاموا بتحرير محاضر بها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    saleh elbaiomy
    2015/07/02 12:35
    1-
    1+

    انا للة وانا الية راجعون
    واستشهد الرجل على يد الخسة والندالة ايهاالمنفذون بماذا تشعرون الان طبعا تقولون لانفسكم انكم قمتم بالواجب الدينى على اكمل وجة وانكم نفزتم شرع اللة على ارضة وانكم تشعرون بالرضاء النفسى.ومنذمتى كان االقتل من تمام الدين من قال هذا؟واذا كنتم مقتنعون ان تنفيذ شرع اللة يكون بالقتل فراجعوا القران الكريم والسنة الشريفة فلن تجدوا للقتل سبيل فى التشريع او السنة واذا كنتم تشعرون بهذا الرضا النفسى فاى رضاهذا الذى تشعرون بة واى نفس هذة التى تامركم بالقتل وتصدقون انفسكم استيقظ وا ايها المنفذون فانتم العصا التى ينفذ بها عدو اللة مخططاتة فان كسرت هذة العصا فلا باس (اى قتلتم) يتم تغيير العصا مرة اخرى وللا انتم فرحون بالاموال التى حوزتموهافاى فرح هذا من اموال بها دماء ابرياء ينفذون مهام عملهم بكل امانة.خيبكم اللة ايها القتلة اتعتقدون انكم بررة لا انكم فجرة اتعقدون انكم موءمنون فاى ايمان هذا .....رد اللة لكم عقولكم واصلح لكم بصحيح الدين احوالكم انا للة وانا الية راجعون
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    المهندس محمود عبدالحميد محمد بالقاهرة
    2015/07/02 10:26
    16-
    4+

    ولقد كتب للشهيد أن يحيا حياة أبدية دون أن نشعر بحياته ،وكتب للآخرين حياة دنيوية محدودة
    ٣ فى سيارة واحدة ، يتوفى واحد ويصاب ٢(السائق وضابط الحراسة) بخدوش ، إنه القدر ، فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون لا يغنى حذر من قدر ، وقل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ، ولقد كتب للشهيد أن يحيا حياة أبدية دون أن نشعر بحياته ،وكتب للآخرين حياة دنيوية محدودة ، ولا أحد يعلم فى أى ساعة سيموت ولا فى أى مكان ،ولكل أجل كتاب المهندس محمود عبدالحميد محمد بالقاهرة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    ابو العز
    2015/07/02 04:06
    12-
    17+

    ( كل نفس ذائقة الموت ) ... صدق الله العظيم
    قال تعالى ( أينما تكونوا يدركم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة ) ..صدق الله العظيم ... أي أنتم صائرون الى الموت لا محالة ولا ينجوا منه أحد منكم ......... أنتم عملتم الواجب والباقي من الله .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2015/07/01 23:46
    22-
    15+

    حقا مات واقفا مرفوع الرأس
    ربنا يرحمه ويحسن مثواه ويدخله الفردوس الاعلى حزاء ماقدم لوطنه وشعبه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق