الأربعاء 7 من رمضان 1436 هــ 24 يونيو 2015 السنة 139 العدد 46951

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خبراء مصريون وعرب يدعون لترشيد الموارد

أحمد مهدى
فى عام 1972 أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 5 يونيو من كل عام يوماً عالمياً للبيئة، وفى إطار احتفالات العالم والأمم المتحدة بهذا اليوم، نظم الاتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة - بالتعاون مع جهاز شئون البيئة، الإدارة المركزية لإقليم غرب الدلتا ـ احتفالية فى ندوة وحلقة عمل تدريبية، برئاسة المستشار نادر كمال جعفر ـ رئيس الاتحاد، ضمن مشروع تطوير المنظومة البيئية بالمنشآت الصناعية.


افتتح الحلقة، وشارك فيها، بمركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية فى سموحة، كل من: الكيميائية هدى مصطفى رئيس الإدارة المركزية لجهاز شئون البيئة بالإسكندرية، والدكتور أحمد بهاء الدين خيرى رئيس الجامعة المصرية اليابانية السابق، والمهندس محمد كساب مدير مكتب الاتحاد بالإسكندرية، ولفيف من أساتذة الجامعات، وخبراء البيئة.

وقال الدكتور أشرف عبدالعزيز - الأمين العام للاتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة - إن شعار الأمم المتحدة لهذا العام يعبر بشكل كبير وملحوظ عن أمنيات وأحلام سبعة مليارات يعيشون على كوكب واحد، فلنرشد، ونستهلك بعناية للحفاظ على الأرض، وعلى أجيالنا القادمة، خصوصا بعد أن أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون - فى احتفالية هذا العام - أن البشرية ما زالت تستهلك كميات من الموارد الطبيعية أكبر بكثير مما يستطيع الكوكب توفيره على نحو مستدام، وقد أوشك الكثير من النظم الإيكولوجية للأرض على بلوغ نقطة اللا رجعة.

وأضاف الدكتور أشرف أن الاحتفال بهذا اليوم يشكل إحدى الوسائل المهمة لرفع الوعى البيئى بين الأفراد والمؤسسات والبلدان على حد سواء.

وأشارت الدكتورة عزة حسين ـالأمين العام المساعد بالاتحاد - إلى الحاجة الملحة للحفاظ على مقدرات الأرض للأجيال المقبلة، والحد من استهلاك الموارد المتاحة على كوكبنا، والحفاظ عليه من التدهور، لتحقيق التنمية المستدامة، وترشيد الاستهلاك.

ومن جهته، أوضح الدكتور جمال الدين الشنتورى ـ عضو الهيئة الاستشارية العليا للاتحاد - أنه تزامناً مع الاحتفالية، قام كل من: الإدارة المركزية لجهاز شئون البيئة بالإسكندرية، والاتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة، بإقامة هذه الورشة التدريبية، ضمن مشروع تطوير المنظومة البيئية بالمنشآت الصناعية، واضعين نصب أعيننا أن نحقق أهداف وحلم سبعة مليارات نسمة يعيشون على كوكب الأرض من الحفاظ على الهواء من التلوث، والحد من انبعاثات ثانى أوكسيد الكربون، وترشيد الاستخدام للموارد البيئية المختلفة، والبحث عن الطاقات المتجددة، والبدائل صديقة البيئة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق