الأحد 4 من رمضان 1436 هــ 21 يونيو 2015 السنة 139 العدد 46948

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وزير الطيران : السلامة الجوية وتطوير الخدمات فى مقدمة الأولويات

هشام عبدالعزيز:
أكد الطيار حسام كمال وزير الطيران ان الانتهاء من تنفيذ المشروعات الخدمية لقطاع الطيران التي ستسهم بشكل كبير في ضخ استثمارات كبري في مواعيدها المحددة يأتي علي رأس أولويات وزارة الطيران المدني في هذه المرحلة لأن تطوير المطارات والاهتمام بتحديث الخدمات سيضيف لقطاع الطيران المدني ومن اهمها تطوير وتحسين الخدمات المقدمة للعملاء،

وفي هذا الاطار فقد تم تشغيل خدمة البوابات الالكترونية لجوازات السفر بمبني الركاب رقم 3 بمطار القاهرة وسيتم تعميمها تباعا في بقية المطارات المصرية والتي تعد نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للمسافرين، خاصة أن المنافسة الآن لا تتوقف عند حدود تقديم الخدمة ولكنها تعدت ذلك للوصول الي اشباع تطلعات وطموحات العملاء من خدمات ورفاهية وأشار إلي أن تركيز الوزارة ينصب حاليا علي آليات تطوير خدمة العملاء بجميع المطارات وعلي خطوط الطيران المصرية، فمع المنافسة الشرسة التي تواجهها المطارات وشركات الطيران المصرية أمام المطارات والشركات العالمية، خاصة في منطقة الشرق الاوسط، يستلزم التحسين المستمر للخدمات وإضافة منتجات وخدمات جديدة تلبي احتياجات العملاء، حيث ان العميل الآن لديه الكثير من الخيارات في السفر ويتوقف اختياره علي تقييمه لتجربة السفر بشكل عام بما فيها خدمات المطار وشركات الطيران والذي يحقق له متعة السفر ويلبي تطلعاته التي تتزايد يوما بعد يوم، وكذلك تطوير تكنولوجيا المعلومات بما يحقق تيسير الاعمال ورفع مستوي الخدمات المقدمة للعملاء والاهتمام بالأنظمة الرقمية بالمطارات وأكشاك الخدمة الذاتية لانهاء اجراءات السفر بالمطارات المصرية. واضاف الوزير أنه من أهم الموضوعات التي نوليها اهتماما كبيرا موضوع تحالف ستار وما يستتبعه من تحسين الخدمات بمطار القاهرة، وكان أول نتائج هذه المجهودات إعادة تشغيل 10 أكشاك للخدمة الذاتية بمبنى الركاب رقم 3 والتي ظلت معطلة منذ سنوات، وبستطيع ركاب مصر للطيران والشركات الاجنبية إنهاء اجراءات سفرهم وطباعة بطاقة الصعود للطائرة واختيار الكرسي بالطائرة ذاتيا، دون الوقوف علي الكاونترات. وقد تم عقد عدة اجتماعات مع مختلف الجهات العاملة بالمطار مثل مصر للطيران وسلطات المطار والشرطة والجوازات والجمارك لتيسير اجراءات الركاب العابرين لمطار القاهرة، ووجه الوزير بضرورة تبسيط اجراءات الركاب دون التهاون في الاجراءات الأمنية مما يجعل مطار القاهرة مطارا جاذبا للركاب العابرين. وأكد كمال أن المطارات المصرية مؤمنة بالكامل من قبل عدة جهات، وبتعاون وزارات الدفاع والداخلية والطيران، إضافة إلي العاملين انفسهم فوعيهم بالمخاطر التي من حولنا هو صمام الأمان لهذه المنظومة. وأضاف أننا نعقد اجتماعات دورية لمتابعة الحالة الامنية يتم من خلالها التنسيق والتعاون المستمر بين جميع الاجهزة الامنية المختصة وكل الجهات العاملة في قطاع الطيران المدني، واستعراض الخطط الأمنية الحالية والخطط البديلة المعدة للتعامل مع أي احداث طارئة. كما أننا نعمل وفق منظومة سلامة وأمن دولية تتضمن أحدث الاجهزة وافضل العناصر المدربة علي استخدامها لتحقيق المصلحة العليا للبلاد، بالإضافة إلي الالتزام الصارم بالقواعد القياسية والتوصيات الصادرة عن الايكاوفي مجالات الأمن والسلامة بكل مجالات الطيران المدني في تأمين سلامة وأمن الطيران في المطارات والمجال الجوي، وقد قدمت وزارة الطيران المدني المصري جميع التسهيلات التي تحقق سلامة الملاحة الجوية الدولية، وعلي الرغم من العمل في هذه الظروف غير العادية فقد استطاع الطيران المدني المصري اجتياز العديد من اجراءات مراجعات الاتحاد الاوروبي وإدارة أمن النقل الامريكي والتدقيق الأمني والسلامة الجوية من جانب الطيران الفيدرالي الامريكي، محافظا بذلك علي المستوي القياسي الدولي في مجال السلامة والأمن، وأضاف أن الوزارة تتبني سياسات واضحة من شأنها زيادة التدفق السياحي الخارجي والداخلي، كما أنها تدعم بكل قوة جميع شركات الطيران المصرية لكي تتغلب علي الانخفاض في معدلات التشغيل. وأكد الوزير أنه يشجع شركات الطيران الخاصة بالقيام برحلات داخلية لزيادة الربط بين المدن المصرية لتنشيط السياحة الداخلية والتيسير علي المواطنين المصريين، وقال إنه تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع شركات الطيران وضمانا لراحة المسافرين وحصولهم علي أفضل خدمة فلابد لجميع الشركات أن تلتزم بالمعايير المنظمة لذلك والتي تلزم الشركات بالتشغيل عن طريق جدول منتظم معلن طوال العام علي أن يتناسب هذا الجدول مع قدرات اسطول الشركة علي ان يتم الالتزام بهذا الجدول وكذلك عدم إلغاء الرحلات في حالة نقص عدد الركاب، وأن تقدم أسعار تنافسية مع الشركات حسب القواعد المعمول بها في السوق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق