الأربعاء 3 من رجب 1436 هــ 22 أبريل 2015 السنة 139 العدد 46888

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الوصايا العشر من أم لابنتها الصغيرة..!

عائشة عبد الغفار
للكاتبة الصحفية منى سراج، صدر مؤخرا كتاب «لأننا من كوكب النساء»، عن دار الشروق. ويحتوى الكتاب على 25 رسالة موجهة لابنتها.. وهى رسائل تصلح كمرشد لكل أم وابنتها..

وذكّرتنى برسائل الراحلة الرائدة أمينة السعيد عندما كانت تخاطب بنات الجيل فى بابها الرصين «إسألونى». وفى مقدمة الكتاب تعترف المؤلفة بضعفها أمام ابنتها «نسيمة» التى تنتمى إلى جيل غير جيلها. تقول منى: «أتنفس بعمق وأنا أقنع نفسى بأن ابنتى- وهى تخطو خطواتها الأولى خارج حضنى- فى حاجة إلى مساندتى وفهمى بدلا من دموعى التى لا تنقطع.. وأكتب تلك الرسائل وأتمنى أن تساعدها وتنير طريقها». والنصيحة الأهم التى تدلى بها الكاتبة هى أنه من المؤكد أن ما يجعل أطفالنا ناجحين وسعداء ليس ما نفعله من أجلهم، أو ما نقدمه لهم، بل ما نعلمهم أن يفعلوه من أجل أنفسهم.

.. ثم تبدأ منى فى تقديم النصائح لابنتها؛ فتقول فى النصيحة الأولى: لا تتشاجرى أبدا على ما هو ليس مهما ولكن اختارى معاركك بحرص وذكاء.. والمهم ألا تنامى وأنت على خلاف مع زوجك.. صارحيه بالمشكلة.. وتصالحا.. فالمشاكل تتضخم عندما تنام معكما على السرير نفسه. والنصيحة الثانية؛ هى أن للرجل طبيعة مختلفة عن المرأة.. والثالثة؛ عند اختلاف الأذواق كونى لينة وحكيمة، ولا تعلنى الحرب من أجل أشياء تافهة.

وتتوالى النصائح.. ومنها «إن جرح الكرامة والمشاعر لا يلتئم أبدا، ويظل ينزف عند أول خلاف أو تصادم». وتقول منى لابنتها: «إذا أحبك خطيبك بصدق فسوف يراك كل يوم أكثر جمالا، فالحب وحده هو الذى يصنع تلك الهالة الغامضة، والتعويذة السحرية، التى تضيف الفتنة للمحبوب. وفى رسالة لابنتها تحمل عنوانا معبّرا «أكذوبة المرأة السوبرمان» تقول الكاتبة: لا تكونى نسخة من جدتك أو منّى.. وإنما كونى نفسك بصدق».

وتحلل منى سراج النفس البشرية ببراعة فتقول لابنتها: خذى أمور الحياة ببساطة ومرح.. فالاستمتاع بالحياة لا يحتاج إلى موارد كبيرة.. وقد التقيت بالكثيرين الذين يملكون المال واعترفوا لى بأنهم فقدوا متعة الاستمتاع بالحياة. وتشرح الأمر أكثر فى رسالة بعنوان «كم مترا من الأكسجين».. فتقول إن العلاقة العاطفية بين الرجل والمرأة مثل الكائن الحى فى حاجة إلى مساحة من الأكسجين لتنمو وتتطورو تعيش. وتحت عنوان «الطفل الذى أريد تغييره».. تؤكد الكاتبة لابنتها: قبل أن تدخلى فى معركة إعادة تربية زوجك بهدف تغييره اسألى نفسك هذا السؤال: لماذا أرغب فى تغييره وقد أحببته كما هو؟ وتعالج فى رسالة أخرى قضية الغيرة، فتنصح ابنتها «ارفعى الراية البيضاء من الجولة الأولى فى المصارحة.. لكن احتفظى ببعض الغموض النسائى والدلال الأنثوى».

وعن مواجهة الخوف، تقول المؤلفة: يجب السيطرة على الخوف لأن ذلك يصبح مع الأيام طاقة تدفعك إلى الأمام بقوة التحدى والحماس. وتدعو بنات هذا الجيل إلى تبنّى فهم أعمق لطبيعة علاقة الحب.. فالحب فى تعريفها «فراشة ملوّنة». وتقول: الحب يعنى أن أقول آسفة.. وتهمس لزميلات ابنتها: الحب لا يزور المأذون مرتين.. والحب مشوار طويل صعب. وفى رسالة «زواج ناجح بلا شهادة دكتوراه» تعالج الكاتبة كيفية تلافى الفشل.. ثم تطلب من ابنتها عدم الكشف عن أسرارها الصغيرة وتفاصيل حياتها مع زوجها للآخرين بحجة الصراحة، كما توجه نصائحها لأمهات المستقبل فتقول من الضرورى أن تعلّمى ابنك كيف يواجه الحياة بقلب جرىء. ثم تختتم رسائلها بالقول لابنتها «لا تتنازلى عن موقعك فى المجتمع ودورك كشريك فى القرار على مستوى الأسرة والدولة».

هذا كتاب خاص جدا كتبته كاتبة صاحبة تجربة حياتية فى منتهى العمق والنضج.. ولا تنسى أن تعيد إلى أذهاننا طيف وذكرى الرسام العاشق الفنان الراحل يوسف فرانسيس الذى كانت الكاتبة أما لابنته وملهمة لفنه.. والتى أصبحت ابنتها مصدر إلهامها وخفقات قلبها.

 

الكتاب: لأننا من كوكب النساء

المؤلفة: منى سراج

الناشر: دار الشروق 2015

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق