السبت 21 من جمادي الاولى 1435 هــ 22 مارس 2014 السنة 138 العدد 46492

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ماجدة الرومى تشدو بـ "أنا مصرية" فى حفل كبير بالإسكندرية

كتب ـ عصام على رفعت:
ماجدة الرومي
بعد غياب عن الغناء فى مصر ١٣ عاما ،أحيت المطربة اللبنانية ماجدة الرومى حفلا غنائيا بقاعة الاحتفالات الكبرى بمكتبة الإسكندرية بحضور وزير السياحة هشام زعزوع واللواء طارق المهدى محافظ الإسكندرية وقنصل لبنان اسامة الخشاب.

وألقت الفنانة ماجدة الرومى فى بداية الحفل كلمات قصيرة عن قيمة مصر وشعبها وكل المسئولين بها، حيث قالت "مصر لها رصيد كبير عند الشعوب العربية وستبقى دائما الحضن الحنون للعرب جميعا فهى البلد التى استقبلتنا بقلب كبير فى كافة المحن." ووقف لها الجميع 3 مرات عندما أبدعت وهى تغنى "أنا مصرية" وقصيدة بيروت التى لحنها جمال سلامة، و استهلت ماجدة الحفل بالنشيد الوطنى المصرى الذى ردده معها الجمهور بكل حماس وأعقبته بأغنية "بلادى الأبطال".

وانطلقت تشدو بمجموعة من أعذب الأغانى الرومانسية، واختتمت ماجدة الرومى الحفل الذى استمر ساعتين بالأغنية الشهيرة "أحلف بسماها وبترابها" للمطرب الراحل عبد الحليم حافظ.

حضر الحفل د.أسامة إبراهيم رئيس جامعة الإسكندرية واللواء أمين عز الدين مساعد الوزير لأمن الإسكندرية واللواء ناصر العبد رئيس المباحث.أهدى اللواء طارق المهدى محافظ الإسكندرية الفنانة ماجدة الرومى مفتاح الإسكندرية وأكد انها أبكت الجميع بكلماتها عن ثورة 30 يونيو ووقوف الشعب المصرى إلى جانب الجيش والشرطة،واكد زعزوع وزير السياحة أن هذا الحفل بمثابة بداية مبكرة للموسم السياحى الصيفى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    أحمد الأشرفي مغترب عاشق للفن الجميل الهادف
    2014/03/22 11:01
    0-
    3+

    أنت الباقية ومعك عدد من المطربين والمطربات المصريين لا يزيدون عن أصابع اليد الواحدة .. فمرحبا بك في بلد أحبتك منذ صغرك
    لا تستغربوا حب ماجدة الرومي الجارف لمصر ... فقد تربت وترعرت فيها ، ولها فيلم مثلت فيه دور الطالبة وهي أبوها أحب وعشق مصر ... لذلك كان هذا الحب من ابنته فهي خير خلف لخير سلف ... ماجدة الرومي دائما عظيمة خاصة عندما تحتضنها مصر وتغني للمصريين ... كلماتها في حب مصر تنبع من قلبها الرقيق الحنون الدافيء ، وعندما تغني لمصر تهدر وتثير حماس كل من يسمعها ... لم يعرف عنها طوال حياتها أي تهاون أو تخاذل ضد مصر أو قضايا العرب ، لبنانية حتى النخاع سمعتها في آخر حفلة لها في بيروت ، فأبكت سامعيها هناك ، كما أبكت سامعيها في الاسكندرية التي تعشق صوتها... أقول للناعقين والناهقين الذين أصابونا بالغثيان عند سماع أصواتهم أو مشاهدة حركاتهم المعيبة أورقصهم المقرف في البرنامج الهزلي المولد ، والمطرشين الذين أصابونا بالصمم وهم يستخدمون الحيل الالكترونية لتضخيم أصواتهم المقرفة ، تعلموا من هذه القيمة والقامة كيف يكون الغناء الملتزم وكيف تكون الكلمات المختارة التي تضيف لك وتسمو بمشاعرك .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    E.Anwar
    2014/03/22 09:15
    0-
    4+

    فعلا مصر الدفء
    مصر هى حضن الأمان والعشق الحقيقي انها الوطن والبداية والنهاية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    A. Adell
    2014/03/22 06:01
    0-
    4+

    لو كنت اعلم
    لو كنت اعلم عن هذا الحفل لسافرت خصيصا من لندن الى الإسكندرية لأحضره
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق