الأثنين 3 من ربيع الثاني 1435 هــ 3 فبراير 2014 السنة 138 العدد 46445

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

القبض علي المتهم الثالث في واقعة الهجوم علي كنيسة أكتوبر

كتب‏-‏ محمد شومان وهاني بركات‏:‏
نجحت أجهزة الأمن بالجيزة في القبض علي المتهم الثالث في واقعة إطلاق الرصاص علي كنيسة السيدة العذراء بأكتوبر والذي تسبب في إستشهاد شرطي من قوة تأمين الكنيسة وأدلي المتهم باعترافات تفصيلية خلال التحقيق

حيث قرر أنه ينتمي إلي أحد التنظيمات الجهادية وتلقي تدريبات بسيناء علي أيدي قياديين تكفيريين بعد أن التقي محمد الظواهري بميدان التحرير خلال الثورة وتم تدريبه وأضاف المتهم أنهم كانوا يخططون للسطو علي محلات مجوهرات بعدد من المناطق لتمويل العمليات الإرهابية التي كانوا يعتزمون إرتكابها.
كما تحقق أجهزة الأمن الوطني والأمن العام مع7 سوريين في واقعة استشهاد اللواء محمد السعيد مدير المكتب الفني لوزير الداخلية حيث ألقي القبض عليهم وكان أحدهم يعمل بمحطة الوقود التي وقع أمامها الحادث وضبط بحوزتهم عدد من الأختام المزورة الخاصة بتركيا والجزائر وتبين أن لهم صديقا ثامنا سوريا يحمل جواز سفر سويديا وقرروا أنه غادر البلاد منذ شهرين وضبط بحوزتهم16 ختما خاصا بدولة تركيا و7 آخرين خاصة بدولة الجزائر قبل الواقعة ويكثف رجال الأمن بإشراف اللواء كمال الدالي مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة جهودهم لضبط باقي المتهمين وأحيل المتهم إلي النيابة للتحقيق.
وكانت مباحث الجيزة بقيادة اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة قد تمكنت من تحديد المتهم الثالث في الهجوم علي الكنيسة وضبطه حيث تم وضع خطة أمنية بإشراف اللواء مصطفي عصام رئيس مجموعة الأمن العام بالجيزة واللواء جرير مصطفي مدير إدارة البحث الجنائي لتحديد وضبط باقي المشاركين في ارتكاب واقعة تعرض قوة الشرطة المكلفة بتأمين كنيسة السيدة العذراء مريم بالحي العاشر بأكتوبر لإطلاق أعيرة نارية من قبل مستقلي إحدي السيارات مما أدي إلي استشهاد الشرطي محمد طه سيد أبو حامد ونجاح القوة المعينة لتأمين الكنسية من ضبط اثنين من مرتكبي الواقعة والسيارة المستخدمة ومن خلال عدد من الأكمنة داهمت خلالها القوات مكان إختفاء المتهم تمكن العميدان حسام فوزي رئيس مباحث قطاع أكتوبر و عبدالوهاب شعراوي مفتش المباحث من القبض علي المتهم محمد إبراهيم(27 سنة) ومقيم بحدائق القبة بالقاهرة وضبط بحوزته جهاز لاب توب و هاتف محمول ومبلغ1500 دولار.
وبمواجهته أمام اللواء مجدي عبد العال نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة اعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع باقي المتهمين و تم تحديد باقي مرتكبي الواقعة وعددهم خمسة متهمين وتم تشكيل فرق بحث للوصول إلي باقي المتهمين بعد محاصرة الأماكن التي يختبئون بها وتحديد عناصر الخلية الإرهابية والأماكن التي تلقوا بها التدريبات وتوجهت القوات بإشراف المقدم أحمد نجم والرائد محمد ربيع إلي محافظة الإسكندرية لضبط باقي المتهمين.
وقد كشفت التحريات التي أشرف عليها اللواء سيد شفيق مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العامعن أن المتهم ينتمي للمنهج السلفي وخلال أحداث ثورة25 يناير وأثناء وجوده باعتصامات ميدان التحرير تقابل مع بعض قيادات السلفيين الجهاديين وأبرزهم القيادي محمد الظواهري وقاموا بإصطحابه إلي منطقة سيناء لتدريبه علي إستخدام الأسلحة النارية المختلفة حيث إعتنق فكر التوحيد وتكفير الحاكم باعتباره غير مطبق لأحكام الشريعة الاسلامية ومن خلال هذا الفكر تعرف علي باقي المتهمين وأنهم خططوا لإرتكاب عدد من عمليات السطو المسلح علي محلات الذهب لتمويل العمليات الإرهابية التي كانوا يعتزمون ارتكابها.
ومن ناحية أخري تكثف مباحث الجيزة بالتعاون مع قطاعي الأمن الوطني والأمن العام مع7 سوريين في حادث إغتيال اللواء محمد السعيد مدير المكتب الفني لوزير الداخلية بعد أن ضبط علي هاتفه صور لمجموعة من الأشخاص يحملون أسلحة نارية وقرر أحدهم أنهم أصدقاؤه وموجودون داخل مصر وأنهم جميعا يقيمون معا وتم توجيه القوات التي داهمت الشقة وألقت القبض علي6 آخرين جميعهم يحملون الجنسية السورية وانهم حضروا لمصر منذ عدة أشهر و ضبط بحوزتهم جهاز كمبيوتر تبين انه يحمل صورا لشخص( سوري الجنسية أيضا) ومقيم بصحبتهم بنفس الشقة وصورة جواز سفر سويدي يحمل صورته وقرروا خلال التحقيقات أنه سافر خارج مصر منذ شهرين ويخضع المتهمون لتحقيقات مكثفة من قبل ضباط الأمن الوطني والعام لبيان علاقتهم بواقعة استشهاد اللواء محمد السعيد لتحديد موعد دخولهم البلاد وإنتماءاتهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 6
    أحـمـد شـــــرف الديــن (مـــيت غـمــــــر)
    2014/02/03 19:31
    0-
    3+

    الحمـــد للـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    تســــــــــــــــلم الأيادى وشكرا لرجال الشرطه ونرجـو المزيد (رغم إنى راجل جيش) .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    Adham ali
    2014/02/03 15:09
    14-
    4+

    حيث إعتنق فكر التوحيد
    كلنا نعتنق فكر التوحيد فمادا عنكما ايها المحرران الهمامامان ؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • المصرى افندى
      2014/02/03 17:16
      0-
      0+

      ماساة هذه المجموعة القاتلة
      هذا الفريق ورقم 5 منهم يعيشون فى ماساة لاتنتهى حييث يدعون دائما انهم فقط يحملون الاسلام وهم فقط المؤمنون وبهذا يخولون لانفسهم قتل البشر والحجر باسم اسلامهم هذا الغريب ولذا اطالب الجميع بالتكاتف للقضاء على هذا الفكر القاتل والتكفيرى المجرم فالاسلام دين سعل بسيط ولايجب ابدا ان يكون دين ارهاب على ايدى هؤلاء المردة الشياطين
  • 4
    د. عبدالوهاب - الإسكندرية
    2014/02/03 12:58
    3-
    6+

    يجب تشكيل محاكم خاصة تختص بنظر قضايا الإرهاب بعيدا عن القضاء العادي..
    وتكون أحكامها سريعة ونهائية ولا يجوز الطعن عليها (مثل الإعلان الدستوري للمعزول) .. هذا هو السبيل الوحيد للقضاء على الإرهاب ومعتنقي الفكر التكفيري .. منك لله يا مودودي.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    سوسن مصطفى على
    2014/02/03 09:13
    4-
    11+

    المهارة والشطارة
    المهارة فى القبض على الجناة لا شك فيها -------ولكننا رغم اننا نعرف ان الداخلية احبطت مخططا رهيبا للوطن فى 25 يناير الماضى ولكننا ايضا نطمع فى المزيد من الضربات الاستباقية الوقائية -------------نريد منع الارهاب قبل حدوثه -------------شد حيلك يا أمن الدولة ----------شدى حيلك يا داخلية----------الله معكم .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    moh salah
    2014/02/03 07:48
    6-
    11+

    صورة
    لا حول و لا قوة الا بالله العظيم صورة لشاب (عيل) تحول لارهابى بسبب فكر مضلل و دعاوى جهاد باطلة منكم لله يا من تسعون بالارض الفساد و تريدون تحقيق مصالح على حساب دماء و فتن و قتل للابرياء
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مهندس / مجدي المصري - القاهرة ...
    2014/02/03 06:16
    4-
    10+

    إعدموهم ليكونوا عبرة للأخرين ...
    لقد نبح صوتنا يا قضاة العدل ..أين أحكام الإعدام لمثل هؤلاء الكلاب المسعورة ؟؟؟ فلن يرتدع أي كلب منهم سوى بتطبيق الإعدام على أي مجرم من مثل هذه العينة التي تهاجم المنشأت العامة والخاصة والمساجد والكنائس ورجال الجيش والشرطة ..إعدموووووووووووووووووووووووووووووووووهم .عيب يا قضاة لا تخذلونا وكفاية زهقنا خلاص ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • محمد
      2014/02/03 14:02
      0-
      0+

      سرقة وقتل
      ار ادوا ن يسرقوا محلا ت الذهب ليقتلو وبعدها يقولون انهم اسلاميون وجهاديون سرقة ثم قتل وبجد مؤمن لعنة لله عليك ارهابي