الجمعة 16 من ربيع الأول 1435 هــ 17 يناير 2014 السنة 138 العدد 46428

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بريد الجمعة تكتبه - جيهان الغرباوى:
اتحاد عديمي الموهبة

سيدتي محررة بريد الجمعة أكتب اليك وانا في منتهي الإحباط والغيظ‏, وكنت أتمني لو كانت رسالتي الأولي إليك أكثر هدوءا ورصانة وتوازنا‏,‏ خاصة اننا في عام جديد يتبادل الناس فيه التهاني ويتفاءلون خيرا من البداية حتي يجدوه‏.‏

اعرف اني أفضل من غيري, ومن كثير جدا من أصحاب المشكلات العصيبة الذين يراسلونك ولا يرجون حتي لها حلا غير انهم ينشدون بعض الفضفضة و المشاركة والعزاء.
اعرف اني علي الاقل عندي وظيفة محترمة في شركة وطنية كبيرة ومعروفة ويصعب جدا ان تتخلي عنها الدولة او تغلقها او تبيعها بسهولة.
واعرف ان عندي والحمد لله الصحة التي تمكنني من الاداء والعمل.
ولكن هل تعرفين سيدتي ان عملي اصبح هو سبب همي ونكدي؟
بسبب مشاكله العقيمة والحروب التي تدور فيه يوميا ولأتفه الاسباب, اورثني المرض والعصبية واللا مبالاة والاحباط الدائم.
بسبب مدير جاهل وكاذب لا يعرف من أصول المهنة شيئا, وليس له طموح غير ان يحافظ علي راتبه الكبير ومزاياه من العمل, اطول وقت ممكن وتحت اي ظروف.
وبسبب شلة المنتفعين والمنافقين حوله, وهم عصابة من عديمي المواهب لهم غرور الجهل وسلوك اصحاب الافكار القديمة المتحجرة الذين لا امل في تطورهم.
بسببهم أصبحت لا اؤمن حتي بأهمية العمل, وبسبب ظروف البلد الاقتصادية بعد ثورتين, صرت غير قادر علي الانتقال واستبدال عملي الحالي بعمل آخر,في مكان افضل.
انني اكاد ان اموت كمدا, تحت ضغوط العمل الذي صار بالنسبة لي عبثيا وكئيبا في الوقت نفسه لا اجد, مفرا او بديلا عنه, فهو مصدر دخلي واكل عيشي.
مع كل تغيير انتظر ان تتغير قيادات العمل في شركتنا الكبيرة,لكن الوضع متجمد ولا امل في زوال تلك الوجوه الثلجية عن قريب.
طال الانتظار والاحباط مستمر,ولا أحد له اي قيمة او تقدير بسبب اتقانه عمله او بسبب قدرته علي الابداع والنجاح, لا في شركتنا ولا في مصر عموما؟
كلما طالعت وجه مديري كل صباح فقدت الامل والطموح وغلبني الاحباط و ضعفت قدرتي علي الاستمتاع بأي شيء, الحرب المستمرة في مقر العمل انتحار, فهل عندك نصيحة او حل؟
إياد منصور
>> عزيزي إياد الموظف الشاب التعيس..
من تظنه قال هذا:
( لقد قضيت زهرة حياتي اتحف الناس بما يسري عنهم ويسعد أوقاتهم فكان جزائي أن رجال الشرطة يطلبون رأسي)؟
-إنه ال كابوني, زعيم أعتي عصابة إجرامية ظهرت في شيكاغو والذي لقبه الامريكيون, وقتها بعدو الشعب رقم1, لكنه مع ذلك لم يلم نفسه قط, بل كان يعتقد انه مصلح اجتماعي لم يقدره الناس ولم يحسنوا فهمه فهل يمكنك الآن ان تتخيل مديرك في العمل ومايعتقده عن نفسه ؟
بقدر ما تؤمن انت بأنك اكثر ذكاء منه, واكثر قدرة علي ادارة الامور وتقييم الاشخاص, يؤمن هو كذلك, بأنه افضل من جلس علي مقعد القيادة, الذي يعتليه في شركتك الآن!
ان مديرك يعتقد ايضا انه يفني زهرة شبابه ونور عينيه ويضيع وقته وجهده يوميا في التعامل مع المرءوسين المشاغبين والبلداء, لكنه يضحي,من اجل الوطن و الصالح العام, بغض النظر ان الشركة التي يرأسك فيها تخسر الملايين سنويا!!
من هذا الخلاف في اعتقاد كل منكما عن نفسه, تنشأ المشاكل والصعوبات.
وتتكرر هذه الحالة كثيرا في مصر كما ذكرت, حتي شاع المثل الهدام القائل( اربط الحمار مطرح ما يريد صاحبه), وكأنه يدعو كل موظف او صاحب مهنة, ان يكون سلبيا وإمعة, تحت غطاء زائف يحسبونه الذكاء الوظيفي.
عندي لك خطة افضل كي تكسب مديرك وتحتفظ بمساحة لنفسك, تنفذ فيها افكارك قدر الامكان,ولا تفقد مع الوقت حماسك ورغبتك وقدرتك علي التفكير والابداع والعمل او حتي طموحك في التقدم والترقي.
تعال نجرب بعض نصائح خبراء الادارة وعلم النفس,الذين ينصحونك بالتالي:
اذهب الي مقر عملك مبكرا أو في موعد العمل المنضبط حتي لا تجعل احدا يفتقدك حيث يتوقعك وهذا سيغلق الابواب علي الطعن في جديتك من بعض منافسيك والحاقدين عليك. من زملائك.
تذكر ان معظم المديرين ورؤساء العمل يريونك موظفا خاليا من المشاكل,فلا تبالغ في الشكوي ولا تتعلل بأعذار عائلية لا دخل للعمل بها.
اعرض أفكارك ومطالبك بأسلوب تمثيلي جذاب واستخدم المونتاج منعا للمط والتطويل الممل.
اذا تحدث مديرك فانصت جيدا واعلم ان الاستماع بشغف أعلي دروب الثناء والتقدير,فلا تبخل بذلك عليه, فهو مثل اي انسان آخر قد يتفوق عليك ولو بصفة واحدةفيه ويمكن ان تتعلمها منه,نحن نتعلم من النمل والنحل والنبات, ألن تتوقع ان تتعلم اي شيء يذكر من ذلك الرجل الذي يقود مسار عملك؟
حتي الاخطاء تجعلنا ندرك اين هي الاشياء الصحيحة, والعقاد كان يؤكد انه يستفيد حتي من قراءة الكتاب التافه,لأنه يعرف بسببه قيمة الكتاب العظيم!
ضع نفسك مكان الآخر, وقدم في كل مناقشة عدة بدائل ولا تسفه من افكار وقرارات الزملاء بالذات امامهم, واذا طلبت شيئا دعم طلبك بابتسامة من القلب, وتذكر ان بشاشة الوجه خير من أناقة الثياب.
تجنب الزوايا الحادة ولا تدخل في نقاش عقيم لأنك ستكون والاحمق سواء, هذا لا يتعارض مع اعتزازك بنفسك وعرض افكارك بشجاعة, ولكن لا تجعل الانتصار في المناقشة هو كل همك لأنه انتصار زائف ومؤقت,المهم ان تكون صادقا ومقنعا ومقبولا.
قد تري نفسك موضع نقد دائم من المدير أوبعض معاونيه, بينما انت مقتنع بقيمة فكرتك ومهنية عملك ومستوي تدريبك وادائك, وقتها اكمل.. لا تخف ولا تهتز, افعل ما عليك بأمانة وباخلاص, دون ان تخشي العواقب( ولا يهمك)..., التمس الأدب والكياسة, وسوف يقف الله بجانبك.
واصل ما انت فيه, وتأكد ان نجاحك هو اشد عقاب وعذاب, للحاقدين عليك من حزب اعداء النجاح, او اتحاد عديمي الموهبة.
اصبر علي كيد الحسود فان صبرك قاتله
فالنار تأكل نفسها ان لم تجد ما تأكله
وأخيرا نصيحتي, ان تشفق علي مديرك و لو قليلا وتلتمس له الاعذار ولو مؤقتا..
تذكر انه يري الصورة كاملة ومتشعبة, وربما مرتبكة ومعقدة في بعض الأحيان, بينما انت لا تري الا من موقعك انت ولا تبالي الا بمطالبك وافكارك, ومصالحك انت.
اشفق ولو قليلا علي من يجلس في مقعد القيادة, وذكر نفسك انك ربما جاء يوم ودخلت نفس الحجرة, وجلست عليه.. اقصد مقعد القيادة طبعا, وليس المدير!!.
في النهاية لن يصح الا الصحيح, حتي اذا رأيت الاقل منك موهبة او درجة علمية او خبرة او تدريبا هو الذي يصعد نجمه, وانت قابع في مكانك تنتظر ولا تحصل الا علي اقل القليل.
حتي لوبعد العناء الطويل والجهد الجهيد لاتجد أنك ربحت غير الستر والصحة وحب الناس فتأكد أن هذا ليس بالشيء اليسير, وأن غدا لناظرة قريب.
(وفي السماء نجوم لاعداد لها
وليس يكسف إلا الشمس والقمر)!.
اعتن بنفسك ولاتتوقف عن تطوير مهاراتك... ثق في جزاء الله.. وحين تصبح أنت المدير سأنتظر منك رسالة أخري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 24
    mazhersaif
    2014/01/17 19:30
    1-
    6+

    كن نفسك
    لقد قالت ماري كوري (بولندية الأصل): لكي تتقدم بولندا علي كل فرد ان يصلح من نفسه أولا...علينا جميعا نحن المصريين ان نعمل بجد واجتهاد كل في موقعة وعدم النظر الي الآخرين من لا يعمل او يعمل...اتقن عملك أخلص في عملك وسوف تري ان الله سوف يكافئك في مالك الذي تكسب وفي صحتك وأولادك...مصر ايها السادة تحتاج الي مجهوداتنا واخلاصنا في العمل دون النظر الي المادة لأنه مع زيادة الانتاج يتحسن الاقتصاد ويمكن زيادة المرتبات ورفاهية المجتمع....
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 23
    الفلاح الحر(كفر الهنادوه)
    2014/01/17 18:07
    21-
    2+

    استاذ اياد المحترم
    استاذ اياد المحترم اهلا بيك في مصر وللحياه الواقعيه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 22
    esam
    2014/01/17 12:05
    1-
    3+

    مصر محتاجة تغيير
    عموما يااخى زياد فى كتير من الشركات مديرها لا يفهموا شىء وهو دة اللى جايب البلد للوراء
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 21
    عبد الحميد ابراهيم ابوسيداحمد
    2014/01/17 11:08
    0-
    6+

    تقدير للاخت القاضلة جيهان
    عزيزتى لك كل التقدير على الرد الشامل من كل نواحى الاداء الادارى المتميز والهمة والاخلاص والانضباط والمهنية التى طالما ندرسها لطلبة العلوم الادارية والاداء المتميز مهنيا وانسانيا والذى يكون دائما وبلا ادنى شك مصحوبا بالنتائج المرجوة وكما وعدنا الله تعالى وشكرا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 20
    سيد
    2014/01/17 10:02
    2-
    6+

    تغييرالوجوة
    دي مشكلة من مشكلات مصر العتيقة اعتقد ان الحل يكمن في تغير جميع الوجوة حتي الصالحة ولا يتم تعيين اي مسئول من رئيس قسم وحتي رئيس الدولة الا بالانتخاب ولا تزيد مدة رئاسة اي مسئول عن ثلاث سنوات لان فعلا هناك مسئولين انتهت صلاحيتهم بفعل الزمن ودة اثر بالسلب علي مستقيل وطنا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 19
    دكتور صلاح احمد حسن
    2014/01/17 10:02
    0-
    19+

    كل نفس بما عملت رهين
    الأخ العزيز زياد: صبحك الله بالخير والعافية وبعد: جوهر مشكلتك انك تعمل للمدير وليس لرب المدير ولو غيرت اتجاه بوصلتك وجعلت هدفك ارضاء الله اولا" واخيرا" بأنجاز عملك واتقانه والنصح المخلص لكل الزملاء دون النظر الى تقييم اعمالهم وترك الأمر لله لأرحت واسترحت لكن مشكلة معظم المصريين انهم يعملون عمل الناقد الفنى فعين يعملون بها وعين تراقب عمل الناس والنتيجة نقد وحقد وعدم رضاء ورب العزة يقول لنا كل نفس بما عملت رهين فخفف عن نفسك ولاتستورد مشاكل غيرك واجعل عملك لله فيبارك لك فيه وتهدأ نفسك المتقدة بلاسبب مفهوم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • صالح خميس
      2014/01/17 13:31
      0-
      0+

      تحياتى للاستاذ الدكتور صلاح المحترم
      هذه عين الحقيقة .. المرؤس يتربص برئيسه فى العمل يبحث له عن خطأ ولو بسيط ويتغافل عن كل انجازاته ونجاحاته الاخرى -- وهناك بعض رؤساء العمل الذين يغفلون عن حقيقة ان المنصب لايدوم فيتجبرون اكثر ناسين انه لو دامت لغيرهم ما آلت اليهم ... تحياتى .
  • 18
    عثمان خالد
    2014/01/17 09:35
    0-
    7+

    أيها الموظف المحبَط، أليس بعد كل عمل مريح أو متعب فى الحكومة خروج للتقاعد؟، الإجابة: بلا... هذا يعنى أن عملك مهما طال زمنه هو عمل مؤقت...
    حين تخرج للتقاعد فى نهاية المشوار(أيا خوفى)ستجد أن كل صراعات العمل اليومى مع الزملاء أو مع أى مدير وشه يقطع الخميرة من البيت كان صراعا لا قيمة له ولا مردود أكثر من تأخير بعض المنافع التى كنت ستقتنصها بالتزلف والنفاق ومرض الضغط والسكر (لا قدر الله)قبل سن الخمسين، يعنى لو كنت ريحت نفسك من المنغصات وانتبهت لتجويد عملك فقط مع الإستمتاع بأسرتك وأهل منزلك وتركت الباقى للباقى الذى لايموت لكنت من الفائزين. لاحظ أن العبرة بالنتيجة وليس بما يجرى قبل النتيجة، وفى الوظائف الحكومية المصرية تأكد من شىء واحد لا يتغير فهو عامل مشترك أعظم ألا وهو أن الشخص متوسط الذكاء أو حتى الأقل من المتوسط ولكن غير مشاغب أو قليل الكلام لا يظهر ذكاءه أو استعراضه على الأخرين وأمام رئيسه ينال الحظوة فى الغالب وينال المكافآت والترقيات بينما شعلة الذكاء كثير الإستعراض يدفن ويهال عليه التراب، عايز تبدع وترضى غرورك دون منغصات إجلس فى البيت وألف روايات وشوف مين اللى حيقرالك واللى حيجرالك، إحمد ربك إن لك وظيفه ومدير مؤرف... حياك الله
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 17
    المهندس\شريف شفيق بسطا عطية
    2014/01/17 09:21
    5-
    8+

    السيد المهندس الاستشارى \ طلعت هاشم عبد المجيد
    لما يكون العنوان (مجعلص ) مهندس واستشارى وعملت مشروع احدث ضجة فى العالم يبقى عيب لما تكتب (مهندسات اعتز بهم )التصحيح مهندسات اعتز بهن (مكافئة)التصحيح مكافأة (ووزعت عن طريق المفسدين عليهم )التصحيح ووزعت عن طريق المفسدين عليهن (ولم يستطيعوا) والتصحيح ولم يسنطعوا لان لم تجزم ما بعدها ...علاوة على ركاكة الاسلوب ...........هذه الاخطاء مقبولة من اى شخص عادى ولكن ليست مقبولة ممن لهم القاب كبيرة !!!!!!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • صالح خميس
      2014/01/17 13:54
      0-
      0+

      " لم يستطيعوا " جاءت صحيحة تماما
      تحياتى للمهندس شريف المحترم – رجاء الانتباه الى ان ( لم يستطيعوا ) ليس بها خطأ لان الفعل ( يستطيعون ) من الافعال الخمسة وهو يجزم بحذف النون فنقول ( لم يستطيعوا ) – بعكس الفعل الثلاثى ( يستطيع ) فهو يجزم بحذف حرف العلة فنقول ( لم يستطع )
  • 16
    د. وداد
    2014/01/17 07:18
    0-
    1+

    بصراحة
    سيدتى نحن ننتظرك صباح كل جمعة بشغف ولكن اليوم يبدو ان الرد الجيد كان جاهزا وتم اختيار مشكلة تناسبة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 15
    ممتاز
    2014/01/17 07:08
    0-
    0+

    التعالى مرفوض
    انا مع تعليق 4 لان صاحب المشكلة .. الموظف الجديد .. معندهوش صبر وشايف نفسه اهم واحسن من رؤسائه فى العمل ومن حقه يبقى رئيس مجلس الادارة على طول وما ينفش يبقى مرؤس لان امكاناته الوهمية اصابته بالتعالى على الكبار واكيد يعانى من مشكلات تحتاج للمساعدة مبكرا والا لن يبقى فى عمل واحد لفترة طويلة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق