الجمعة 17 من صفر 1435 هــ 20 ديسمبر 2013 السنة 138 العدد 46400

رئيس مجلس الادارة

عمـر سـامي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

الأمير عباس حلمي حفيد الخديو‏:‏جدي كان وطنيا وتحدي الإنجليز بمصطفي كامل وجامعة القاهرة

حوار‏:‏ سيد حامد
الأهرام يدخل في أعماق تاريخ مصر الحديث من خلال الحديث مع الامير عباس حلمي حفيد الخديو عباس حلمي الثاني الذي تولي عرش الخديوية سنة‏1892‏ بعد وفاة والده الخديو توفيق‏,‏ وأستمر حتي عزله الإنجليز في‏19‏ ديسمبر‏1914‏ لوطنيته وحبه وعشقه لمصر والمصريين‏,‏ ولانه وقف في وجه اللورد كرومر وتحدي الإنجليز وأعاد الجمعية الوطنية‏(‏ البرلمان‏)‏ وأعاد العمل بالدستور‏,‏

وأقام خزان أسوان, وتعامل مع الزعيم مصطفي كامل وساعد علي ظهور الاحزاب كالوطني والشعب وأنشأ جامعة فؤاد الأول( القاهرة) رغم معارضة المحتل.. الخديو عباس حلمي الثاني الذي دخل التاريخ وهو حي لمصلحة وأستقرار وطنه المحبوب مصر. الامير عباس حلمي حفيد الخديو ابن الامير محمد عبدالمنعم الذي أصبح وصيا علي العرش بعد تنازل الملك فاروق لابنه الامير أحمد الثاني فتح قلبه للأهرام بعد مرور ما يقرب من100 عام علي عزل جده.. وبعد70 عاما من رحيله يفتح ويقلب في صفحات التاريخ ربما يكون المنسي أو المهمل وتسليط الضوء عليه كافيا ليكشف لنا موقف الخديو عباس حلمي الثاني من الحركة الوطنية ومكانته كحاكم من حكام أسرة محمد علي. فما أحوجنا اليوم للنظر في مرآة التاريخ لاستخلاص العبر, فما أشبه اليوم بالبارحة.


حدثنا عن جدك الخديو عباس حلمي وكيف تراه ؟
الحديث عن جدي الخديو عباس حلمي أراه مهما جدا نظرا للتوقيت الذي تولي فيه الخديوية رغم أنه لم يحصل علي حقه وتقديره في التاريخ, ففي عهده سطع الادباء والشعراء والمفكرين وبدأت النهضة الثقافية قوية, وكذلك النهضة الاقتصادية. بل وكل المجالات, فالفترة التي تولي فيها العرش فيما بين19141892 هي فترة مهمة في تاريخ مصر كانت تجمع بين علاقته بالانجليز وبسبب وطنيته وعدائه لهم فقد العرش.. شهد عصره مولد الحس الوطني تجاه مصر وجاء ذلك من ظهور مطالب بالاستقلال عن طريق الزعماء الوطنيين مصطفي كامل ومحمد فريد وجاء من بعدهما سعد زغلول الذي ظهر في عهد فؤاد امتدادا لهم, بالإضافة لكونه كان نصيرا للحزب الوطني الذي ترأسه مصطفي كامل, وساعد علي ظهور حزب الامة وتأسيس حزب الإصلاح الدستوري الذي تزعمه الشيخ علي يوسف, وساعد علي ظهور جريدة المؤيد لمناهضة الانجليز, أضف لذلك إنشاء البنك الأهلي وإقامة مشاريع ما زالت شاهدة علي ذلك العصر مثل كوبري عباس والجامعة المصرية التي كانت إيذانا ببدء التعليم في المدارس العليا او التعليم الجامعي وإرسال البعثات لأوروبا, وتلك الإيجابيات التي قدمها جدي حبا لوطنه مصر أضف لذلك ظهور أحياء المعادي والزمالك وجاردن سيتي وإنشاء خزان أسوان وإدخال الترام وبناء قصر المنتزه والمتحف المصري وكذا المتحف الزراعي والسكة الحديد تم إستكمالها بعد التوسع فيها.. كذلك ظهرت ثانية دار صحفية في مصر بعد الأهرام وهي دار الهلال وكذلك دار المعارف لتكون مناراتين للثقافة المصرية, الأولي لصحافة المجلات, والثانية للكتب والثقافة, وذلك في عامه الاول لتوليه العرش, ومن هنا ظهرجليا كره الانجليز لجدي ومعاداته
كلمني عن والدك الأمير محمد عبدالمنعم الذي أصبح واصيا علي عرش مصر لمدة9 أشهر بعد تنازل الملك فاروق عنه لابنه الامير احمد فؤاد الثاني عقب يوليو1952 ؟!.
والدي كان إنسانا طيبا جدا وكان ظريفا ودمه خفيفا, ولكنه ظلم لانه جاء في وقت صعب جدا وهذا ما دفعه لعدم الدفاع عن العرش, وبطبيعة العائلة المالكة المفروض ألا يتدخل احد في السياسة وهو بطبعه كان بعيدا عن السياسة لاننا كنا مملكة دستورية, وكان يؤمن بعدم ممارسته, السياسة ولكنه يفهمها.. و والدي مثل جدي كان يحب مصر جدا ويعشقها بل كان يخاف عليها وكان هادئا ويحب كل من حوله وعطوفا ويفيض بالحب والحنان الابوي والانساني لكن للأسف كما قلت جاء في وقت صعب جدا.. وعلي فكرة الرئيس نجيب الذي قاد ثورة يوليو كان يتعامل مع والدي معاملة طيبة ولكنه كان يشعر بأنه لن يكمل المشوار وظهر جمال عبدالناصر.. أما الرئيس السادات فهو الذي أعاد لنا الجنسية المصرية التي كانت حكومة الثورة سلبتها منا, لدرجة أنني أتذكر أن الرئيس السادات أرسل كبار الأمناء ليمثلوا في جنازة والدي والتقيت بالرئيس الاسبق محمد نجيب في الجنازة وقال لي جملة لن أنساها أبدا قال بصوت عال: يارب أغفر لي لاني تركت هذا الطيب الله يرحمه ويقصد الأمير محمد عبد المنعم.. وواصل بنفس الصوت العال أنا غلطان يارب سامحني.
أنا أقول ذلك ومازلت اتذكره رغم مرور أكثر من نصف قرن, لان نجيب كان رجلا طيبا ورئيس الدولة وكلنا كنا نحترمه, ويكفي انه جاء من مقر إقامته بعزبة السيدة زينب الوكيل حرم الزعيم مصطفي النحاس علي دراجة ثم أستقل تاكسي ليشارك في جنازة والدي.
أروي لي تدخل كتشنر وكرومر ضد جدك عندما اعاد الجمعية الوطنية( البرلمان) الذي أغلقه الانجليز في عهد الخديو توفيق ؟
هذا السؤال يعيدني بالذاكرة100 عاما إلي الوراء أيام جدنا الأول والأكبر محمد علي باشا عندما أراد عمل إصلاح وتحديث للأمة المصرية, فكان لابد من التعاون مع أفراد الشعب, ومن هنا جاءت فكرة تأسيس مجلس الاعيان ليكون همزة الوصل بينه وبين الشعب وكان مجلس الاعيان يساعد محمد علي باشا علي تنفيذ خطوات الاصلاح في الادارة من خلال الدواوين التي أنشئت بعد ذلك وأستمر ذلك حتي وصلنا إلي الخديو إسماعيل جد عباس حلمي ونظرا لطبيعة دراسته في اوروبا أصبح حلمه ان يجد مصر قطعة منها ومن هنا افتتح أول برلمان لبلد غير أوروبي عام1866 من أجل أن يمارس المصريون الديمقراطية علي حقيقتها دون ضغوط أو أوامر أو تدخل اجنبي, ويكون برلمانا حقيقيا بمعني الكلمة ويحكم المصريون انفسهم وهذا البرلمان كان السبب الرئيسي لعزله من الخديوية, بالإضافة إلي ديونه التي تراكمت بعد افتتاح قناة السويس عام1869 ومؤامرة انجلترا عليه وعزله ردا علي هذا البرلمان الذي أعلن الاعيان فيه تطبيق التنازل للأجانب( الانجليز والفرنسيين), ورفضوا تطبيق قوانين الدولة العثمانية التي كانت تسمح لهم بالسطو علي حقوق المصريين وكل هذا من اجل وضع المصريين دستورا خاصا لبلدهم وهو ما اعتبر خروج عن القوانين العثمانية التي تسهل لانجلترا وفرنسا عملية السيطرة علي مصر وإفساد العملية الديمقراطية ولذلك عزلوا الخديو إسماعيل ولكن بعدما أنجز أول دستور في البلاد, وان لم يفعل بأوامر الانجليز بعد الاحتلال عام1882 وقامت المظاهرات في الشوارع تهتف( الدستور يا أفندينا الدستور) وطبعا لضعف توفيق لم يفعل الدستور إلا انه رحل وتولي جدي الخديوية واعاد الدستور والبرلمان للحياة رغم انف الانجليز وأعاد النظام الديمقراطي وتعامل مع مصطفي كامل وساعد علي ظهور الحزب الوطني و حزب الأمة وحزب الإصلاح الدستوري كما قلت, وهو الحزب الذي اطلق عليه الحزب الخديوي نظرا لتعاونه مع الشيخ علي يوسف علي بث الحركة الوطنية في نفوس الشعب وتعامل بالحس الوطني وحبه لمصر كل ذلك خلق عداء إنجليزيا و عثمانيا وأوربيا له.
أين ولدت في مصر, ام خارجها وحدثني عن أسرتك ؟
ولدت في مصر الجديدة بالقاهرة بمنزل كان ملك إقبال هانم زوجة جدي الذي طلقها وصودر المنزل وأعيد إلي أملاك جدي.. وانا لدي بنت وولد ولدا في انجلترا أثناء إقامتي في المنفي. وأولادي يحبون مصر جدا ويحملون الجنسية المصرية وتعلموا تعاليم الدين الاسلامي وكذلك اللغة العربية وزوجتي مصرية.
وكيف قضيت حياة المنفي ومن الذي أعادك لمصر ؟
حياة المنفي كانت صعبة جدا وعندما فتح الرئيس السادات لنا باب العودة كنت من اوائل من عادوا لانني اعتز وافتخر بمصريتي وببلدي التي ولدت فيها وحبي لمصر لا يضاهيه حب سوي حب الله ورسوله صلي الله عليه وسلم وانا سعيد اني رجعت لمصر سنة1994 وربنا فتح علي واشتغلت في مصر, كنت طالبا بمدرسة الجيزويت بالفجالة في فترة الطفولة ولحنيني للمدرسة قمت بزيارتها.
هل أنت علي علاقة واتصال بأخر ملوك مصر أحمد فؤاد ابن الملك فاروق ؟
علاقة بسيطة رغم انه مقيم في سويسرا والتقينا مرتين أو ثلاثا ولكن العلاقة ليست قوية مثل علاقتي بالبرنس حسين طوسون حفيد الامير عمر طوسون ابن الخديو سعيد فالعلاقة ودية وقائمة ومستمرة.
عندما عاد بك الحنين بعد العودة لمصر ما هي أهم الأماكن التي حرصت علي زيارتها ؟
أتذكر جيدا مصر الجديدة لاني ولدت فيها وشهدت طفولتي وكذلك منطقة وسط البلد التي تذكرني بأوروبا, خاصة المباني الخديوية في شوارع رمسيس وعماد الدين وسليمان باشا وقصر النيل والتحرير( الإسماعيلية قديما), وأتذكر عندما غادرنا مصر أرسلنا والدي إلي أقاربنا في باريس عند الأمير محمد علي إبراهيم وخالتي رحمها الله, وهناك أتذكر اني دخلت سينما الشانزليزيه وهي أحلي سينما في فرنسا ولكن عندما دخلتها تذكرت سينما مترو بالقاهرة التي كانت أفضل مما في باريس, وبصراحة اندهشت عندما شاهدت الفارق الشاسع لصالح السينما المصرية.
هل التاريخ ظلم جدك ؟
بالتأكيد وذلك من عدم الاهتمام به و بأعماله وإنجازاته التي أعتبرها فترة مهمة جدا في تاريخ مصر, ولكن تلك الفترة أهلمت, يكفي ان اقول ان جدي كان وطنيا وعندما تحدي الانجليز عزلوه في19 ديسمبر1914 وجاء في خطاب العزل: إن حكومة جلالة ملك بريطانيا لديها الدلائل الواضحة بأنه منذ نشوء الحرب مع ألمانيا قد ألقي بنفسه وبشكل نهائي إلي جانب أعداء انجلترا.
الملك فاروق هل كان ظالما أم مظلوما ؟وماذا عن عمك ولي العهد الأمير محمد علي توفيق الذي لم يجلس علي العرش ؟
الملك فاروق كان صغيرا عندما تولي العرش ولم يكن ملما بأركان الحكم ولكنه ظلم ظلما فادحا عندما أشاعوا عنه أنه سكير رغم أنه لم يتناول الخمر في حياته, ولكنه كان عاشقا للعصائر مما ساعد علي زيادة وزنه بشكل كبير.. واعتقد أن الظروف التي حدثت من حوله لم تساعده بسبب الصراع السياسي الدائر بين القصر والانجليز, وبصراحة فاروق كان وطنيا هو الآخر ويحب مصر مثله مثل جدي تماما.. أما عمي الأمير محمد علي توفيق فهو كبير العائلة وكان يتعامل مع فاروق بصيغة مولاي رغم فارق السن والصفة العائلية, وكان يوجه الملك للصح دائما ولكن فاروق كان يغضب وبسبب ذلك فقد العرش والامير محمد علي توفيق لم يكن قويا لكنه كان حادا جدا واهتم ببناء قصره بالمنيل الموجود حتي الآن, وكان يحضر للمسجد المرفق به كل يوم جمعه مفتي الديار المصرية أو شيخ الأزهر وكبار العلماء لإلقاء خطبة الجمعة, وبصراحة الأمير كان متدينا جدا و يهتم بالثقافة والأدب ويعقد جلسات أدبية كل يوم جمعة وكان لا يحب الضحك أو الهزار عكس فاروق كان مبتسما ويضحك وروحه خفيفة.
الأسرة العلوية التي حكمت مصر لمدة150 عاما كيف تقيم المكانة التاريخية للأسرة ؟
لقد أسست الأسرة دولة مصر الحديثة فمحمد علي جاء وكانت مصر في حالة متردية بسبب صراع المماليك ومنذ وضع محمد علي أسس الدولة الحديثة ما زلنا نعيش علي أساسها وانا فخور بذلك, واتمني ان تكون مصر دائما في مقدمة الامم لمكا نتها العريقة ويكفي ان الله سبحانه وتعالي ذكرها في قرآنه العظيم وحافظها لان اهل مصر ناس طيبون.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 7
    محمد تاج الدين
    2013/12/20 20:38
    0-
    3+

    كلمة الحق
    الأستاذ سيد حامد أبدعت باختيار أحد أفراد الأسرة العلوية التي ظلمت كثيرا وحرف التاريخ خصيصا للنيل منها، حتى توفيق وسعيد اللذان يعتبران سقطة في المسيرة العلوية يعتبرهما المنصفون من بناة مصر الحديثة، أما عباس حلمي فمن يراجع علاقته بأمير الشعراء أحمد شوقي وصداقتهما التي اعتراها الخصام في بعض الوقت يدرك شأن هذا الخديو الوطني العظيم.. رحم الله الرئيس نجيب والرئيس السادات كانوا منصفين (نجيب والسادات بس ياعم) تحياتي ياسمو الأمير
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 6
    ماجدى
    2013/12/20 18:57
    0-
    2+

    تعليق على المقال
    الامير عباس حلمى حفيد الاسرة العلوية التى اقامت مصر الحديثة وتولت حكم مصر لفترة من الزمن الجميل والتى اقامت المبانى الحديثة فى قلب القاهرة فى شوارع عبد الخالق ثروت وقصر النيل وميدان طلعت حرب على طراز ذات المبانى المقامة المقامة بشارع الشانزلييه وشوارع وسط باريس تماما وكذلك مثل مبانى شارع اكسفورد استيريت وما حولها بوسط لندن يعيش هذا الامير واسرته فى القاهرة ولا يعلم الشعب المصرى به او عنه شيئا ولماذا لم يظهر فى بعض المناسبات فى وسائل الاعلام ولماذا لم يظهر او يشارك سائر المواطنين فى المناسبات العامة حتى يتعرف عليه الشعب المصرى والشباب الذى لم يعرف شيئا عن الاسرة العلوية التى ظلت تحكم مصر فترة من الزمن الجميل وهل هو ممنوع من الظهور والمشاركة فى الحياة العامة شكرا لجريدة الاهرام على هذا السبق الصحفى لاظهار جذء من تاريخ مصر الحديث وياريت يعرف الشعب المصرى كل شىء عن سمو الامير عباس حلمى كيف يعيش فى مصر وفى اى مكان يقطن وماذا يعمل وكل شىء عن حياته فى مصر وكذلك عن اسرته التى تعيش معه وكيف تعيش دون فى مصر دون ان يدرى الشعب المصرى شيئا عنها وبصفتهم مواطنين مصريين هل هم ممنوعين من العمل با
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    ابو العز
    2013/12/20 18:12
    2-
    0+

    سؤال لسمو الأمير ...
    لم يشر احد الى محل إقامة سموك الآن والعائلة ...هل تقيمون في مصر وما حجم العائلة ووضعها المالي وعلى اي المصادر تتعيشون والمناصب او الوظائف التي تأهل لها افرادها سواء في مصر او في الخارج ؟... وتفضلوا بقبول فائق الأحترام ...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    جمال حسن أبورحاب
    2013/12/20 13:42
    0-
    3+

    الأصول والجذور
    الحمد لله على النبش في كنوز الماضي القريب عليكم بتسجيل هؤلاء العظماء ممن لم يأخذو نصيبهم حقا في التاريخ المصري الحديث نتمنى ممن عنده حب للتأريخ أن يخرج علينا بكنوزه ولايدخرها أكثر من ذلك وكل له وعليه لابد من الحب والسماحة وتغير الخطاب وتحسين الأخلاق لنساعد بعضنا البعض في أن نكون أصحاب خلق رفيع عال برجاء إضافتها في التربية والتعليم وتكون لصاحب المقالة أشكرك كثيرا على الألماس التي تأتي لنا بها ونحن في إنتظار شفافية القلوب ممن يملكون العرض لتلك المادة القيمة اللهم أدم ودنا وأن نقدم الأدب والخلق وكل مثال طيب ونترك مايتبعون الهدم والنقد المرير وإسقاط الآخر والنفوس الضعيفة والمريضة ونقدم الخير للبشرية كما علمنا الله ورسوله "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر " بضوابطه كونوا مثل وليظهر على السطح العلماء والمخلصين وجاء وقت أن ينزوي عنا كل باطل لايجد قبول لكلامه وأن يترك الساحة لخير منه حتى يدرك مايقول ويتعلم إرحمونا من الجهال حتى لو معه ورقة "شهادة" ولايستحقها حيث أن الثقافة إرث والمدنية كذلك النور النور النور نراكم على نور والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لح
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    محمد مطاوع
    2013/12/20 13:17
    0-
    4+

    عباس حلمى الثانى بانى خزان إسنا
    ثمة ثلاث تجارب علوية نهضوية تبوأت بفضلها مصر مكانة سامقة فى مطلع العصور الحديثة ، يعيب تجربة الجد الأولى (محمد على ) الطموح إلى المجد بالحلم الإمبراطورى بتكثيف النشاط الحربى الذى الذى تبخرت نتائجه بالتآمر الأوروبى وزال ما تم تحقيقه بمؤتمر لندن ، وتجربة آسماعيل الثانية حجبت فيها فوائد الديون الباهظة فوائد الإنجازات الباهرة ، أما تجربة عباس الثانى فهى من وجهة نظرى التجربة العلوية المثالية ، فلم تمنعه روحه الوطنية الثائرة من غزارة إنجازاته المتناثرة فى طول البلاد وعرضها والتى من كثرتها جعلت حفيده الأمير عباس ينسى واحدة من أعظمها قوة وأفخمها فناً وهى خزان إسنا الذى حين حضر الخديو عباس لافتتاحه انتشر إسم عباس فى هذا الإقليم على حديثى الولادة ، كما توجد صورة فريدة لافتتاح عباس الثانى لخزان إسنا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    سناء
    2013/12/20 12:39
    1-
    4+

    هذا هو الفرق ما بين الحق الحقيقي والحق الذي يراد به باطل
    هذا هو الفرق بين من يحب وطنه مصر لذا لم يحاربها ويخربها ويحرقها عندما لم يحكمها مع ان الشرعيه وما قدمه لها يجعله صاحب حق وبين من يقول عنها طظ ويعتبرها جزء ينبغي الاستيلاء عليه ليحقق أحلامه لا يوجد اي تعليق اكثر من المحب الذي يتقي الله في وطنه وناسه ومن يكره ولا يتقى الله في أهله ووطنه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    Ashraf
    2013/12/20 05:22
    0-
    5+

    BEST OF THE BEST INTERVIEW
    I'm congratulating the interviewer "Syed Hamid" for allowing us to know small part of our history. I have no doubt that Prince "Abbas Helmy" is very accurate for all of his answers. The informations that I'm aware of from my grand father and my father plus being a stamps collector,is matching all of what prince "Abbas Helmy" mentioned. May God bless Egypt and forgive us
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق