الأثنين 28 من محرم 1435 هــ 2 ديسمبر 2013 السنة 138 العدد 46382
عمـر سـامي
عبد الناصر سلامة
تايلاند فوق صفيح ساخن
بانكوك ـ وكالات الأنباء‏:
اتخذت الأحداث السياسية في تايلاند أمس منحي آخر بعد أن دخلت الشرطة التايلاندية وأنصار الحكومة في مواجهة عنيفة مع المعارضين المطالبين بإسقاط رئيسة الوزراء ينجلوك شيناوترا‏,‏ مما أسفر عن سقوط‏5‏ قتلي و‏54‏ جريحا‏.‏

كما دخل علي خط المواجهات المؤيدون للحكومة من أصحاب القمصان الحمر الذين اشتبكوا أيضا مع المعارضين. وقد تمكنت رئيسة الوزراء من النجاة بحياتها بعد مهاجمة المحتجين مجمعا للشرطة كانت ينجلوك شيناواترا موجودة فيه مما دفعها لمغادرة المكان بسرعة إلي جهة غير معلومة. واستخدمت الشرطة التايلاندية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين الذين يهددون بحصار مقر الحكومة في بانكوك. واندلعت اشتباكات عنيفة بين مؤيدين ومعارضين للحكومة أسفرت حتي الآن عن مصرع5 أشخاص وإصابة أكثر من50 آخرين.



وحاول مئات المتظاهرين, يرتدون الأقنعة الواقية, إزاحة الكتل الأسمنتية وقطع الأسلاك الشائكة أمام أحد مداخل مقر الحكومة قبل أن يتم صدهم بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه. وأمام مدخل آخر, تم تنظيم اعتصام سلمي فيما كتبت عبارة جدار برلين في بانكوك بأحرف ملونة علي الجدران. وبعد احتلال وحصار وزارات وادارات مدنية وعسكرية خلال الأيام القليلة الماضية, غضت السلطات الطرف عنها تخوفا من تأجيج التوتر, سمح للمتظاهرين باقتحام وزارة الداخلية.
وسيطرت مجموعة من المتظاهرين المعارضين للحكومة في وقت سابق علي ثلاث محطات تليفزيونية الأولي حكومية والثانية مملوكة للجيش والثالثة مستقلة, وذلك لعرض آراء المحتجين وليس وجهات نظر الحكومة.
ونشرت السلطات التايلاندية أكثر من21 ألف شرطي لمنع احتلال10 منشآت حكومية. وكان ايكانات فومبان المتحدث باسم الحركة المدنية من أجل الديمقراطية قد أكد أن المحتجين يستهدفون10 منشآت حكومية تضم مكاتب لمجلس الوزراء في مقر الحكومة فضلا عن وزارات الداخلية والخارجية والتجارة والتعليم والمالية والعمل. وقال ايكانات إنهم سيحاولون أيضا احتلال إدارة العلاقات العامة التابعة للحكومة ومقر الشرطة الوطنية وحديقة حيوان دوسيت القريبة من البرلمان. وفي تطور أخر, أعلن أحد مساعدي شيناوترا أن رئيسة الوزراء كانت تنتوي عقد مؤتمر صحفي داخل مجمع للشرطة إلا أن محاولات مئات المحتجين اقتحام المبني جعلها تهرب من المكان.
وذكرت وكالة الأسوشتيدبرس بعد سؤال المتظاهرين أنهم لم يكونوا يعلمون أن رئيسة الوزراء داخل المبني. ومن جانبه, دعا سوثيب ثوجسوبان الوجه البارز في المعارضة إلي تنظيم مظاهرات سلمية وعدم اللجوء للعنف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    برعى
    2013/12/02 16:42
    0-
    0+

    نصيحة للشعب التايلاندى الشقيق.
    بلا ثورة بلا بطيخ, أسئلو شعب مجرب ولا تسئلو طليب..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    نجلاء
    2013/12/02 03:17
    0-
    13+

    تايلاند اضربت يا رجالة هى كمان ...!!!!!!!!!!
    لاحول ولا قوة الا بالله حتى انت يا تايلاند.........
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق