الأثنين 10 من جمادي الآخرة 1436 هــ 30 مارس 2015 السنة 139 العدد 46865

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قوة عسكرية عربية مشتركة فى ختام قمة شرم الشيخ
الرئيس : تطوير الآليات الجماعيـة لصيانة الأمن القومى العربى

شرم الشيخ ـ محمد عبد الهادى علام :
فى ختام الدورة السادسة والعشرين للقمة العربية بمدينة شرم الشيخ ، وافق القادة العرب على تشكيل قوة عسكرية عربية تشارك فيها الدول اختياريا، بعد أن أصبح الأمن العربى محل استهداف فى عدة دول. وأكدوا رفضهم الربط بين الإسلانم وجماعات الإرهاب، مشددين على دور المثقفين العرب ووسائل الإعلام والتعليم فى نشر الاعتدال.

و أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى فى كلمته بختام أعمال القمة ، أن القادة العرب قرروا اعتماد مبدأ إنشاء القوة المشتركة، على أن يتم تشكيل فريق رفيع المستوى تحت إشراف رؤساء أركان القوات المسلحة بالدول الأعضاء، لدراسة الجوانب المتعلقة بإنشائها وتشكيلها. ووصف الرئيس، التحديات التى تواجه الأمن القومى العربى بأنها جسيمة، مشيرا إلى أنه سيتم تطوير الأساليب والآليات الجماعية اللازمة لصيانة الأمن القومى العربي، اِستناداً إلى إعلان شرم الشيخ.

وقال: إن المحن التى تمر بها الأمة العربية، كشفت عن معدن أصيل لرجال الأمة، وعن حجم الروابط والمصالح والآمال المشتركة التى تجمع المنطقة العربية. وأكد نجاح القمة فى ضخ دماء الأمل والتضامن فى شرايين العمل العربى المشترك فى الذكرى السبعين لرفع لواء الجامعة العربية العريقة. كما أكد أن القادة العرب تعهدوا بمواصلة العمل والتواصل والتنسيق، لخدمة القضايا العربية المشتركة، وإعلاء لمصالحها وتعزيزاً لتضامنها، فى شفافية وجد وإخلاص.

وفيما يتعلق بالأحداث الجارية فى اليمن.. أعلن القادة والزعماء العرب تأييدهم الإجراءات العسكرية التى يقوم بها التحالف الذى تقوده السعودية ضمن عملية عاصفة الحزم، وطالبوا الحوثيين بالانسحاب الفورى من العاصمة صنعاء والمؤسسات الحكومية وتسليم سلاحهم للسلطات الشرعية. وشدد القادة على ضرورة الاستجابة العاجلة لدعوة الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي، بعقد مؤتمر فى السعودية تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي.

وبخصوص ليبيا.. طالبوا بتقديم الدعم السياسى والمادى الكامل للحكومة الشرعية والجيش الوطني. ودعوا مجلس الأمن للاسراع برفع الحظر عن واردات السلاح إلى الحكومة الليبية باعتبارها الجهة الشرعية، وتحمل مسئولياته فى منع تدفق السلاح إلى الجماعات الإرهابية.

أما بشأن سوريا.. فأكدت القمة ضرورة تحمل مجلس الأمن مسئولياته الكاملة إزاء التعامل مع مجريات الأزمة السورية.

ومن جانبه ، قال الدكتور نبيل العربى أمين عام جامعة الدول العربية فى المؤتمر الصحفى المشترك مع وزير الخارجية سامح شكري، فى ختام القمة العربية السادسة والعشرين، إن صيانة الأمن القومى العربى تعد أهم ما صدر عن هذه القمة . واشار الى أنه لأول مرة يظهر للعالم، أن العرب وحدوا رؤيتهم لمواجهة التحديات التى يواجهها العالم العربى وحتما سيواجهونها، واكد أن الأمن القومى العربى لا يقتصر على الشق أو الجانب السياسى فقط،لكن أيضا يشمل الشق الاقتصادى حيث تواجه المنطقة تحديات اقتصادية والتى تعتبر جزءا من الأمن القومى العربى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    علي حسن
    2015/03/30 10:48
    0-
    8+

    الأمن القومي
    الأمن القومي ،، هو التنمية ،، وبدون تنمية لا يمكن أن يوجد أمن ،، وأن الدول التي لا تنمو بالفعل لا يمكن أن تظل آمنة ،، فالأمن القومي ،، هو تأمين الدولة من داخلها،، وحمايتها من التهديد الخارجي ،، بما يكفل لشعبها حياة مستقرة ،، توفر لها أسباب النهوض والنمو ،، والتعبير عن هويتها بين الأمم ،، وممارسة حريتها في استغلال طاقاتها البشرية وثرواتها المعدنية والطبيعية للوصول إلى تحقيق أهدافها في التقدم والازدهار والسلام ،،
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    علي حسن
    2015/03/30 10:02
    1-
    8+

    وسائل النهوض بالأمن القومي العربي (السياسي ،، العسكري ،، الإقتصادي ،، الإجتماعي ،، وغيره)
    توفر الإرادة السياسية لإنشاء القوة العسكرية المشتركة ،، حيث جيوش الوطن العربي تضم نحو 3 مليون جندي بميزانية تقدر بنحو 108 مليار دولار(2011) ،، هذه الجيوش العربية مجتمعة تشكل قوة لا يناظرها أي جيش بالمنطقة سواء في عددها أو ميزانية تسليحها ، وهو ما يعطى مؤشراً عن القدرة العالية للجيوش العربية وإمكاناته التي تستطيع حسم أي صراع مسلح لصالحها ، وتحقيق إستراتيجية عسكرية رادعة في حال اتحادها،، ويجب العمل على إحياء ميثاق الدفاع العربي المشترك وتطويره ليتناسب مع واقع الأخطار التي تهدد الأمة العربية، والتأكيد على الالتزام بمبادئ الميثاق واختيار قيادة عربية عسكرية موحدة تجسد وحدة القرار السياسي ووحدة فكره الاستراتيجي،، ويجب توفير البعد الاقتصادي المسئول عن الوفاء باحتياجات الشعب وتوفير سبل التقدم والرفاهية له ، وأيضا البعد الاجتماعي الذي يسعى لتوفير الأمن الاجتماعي والعدالة الإجتماعية لتنمية الشعور بالانتماء والولاء ، وبالله التوفيق.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    hany
    2015/03/30 07:11
    1-
    6+

    كلام حكيم ولكن
    اعتقد ان هذا الكلام حكيم فى ان ياخذ العرب حل مشاكلهم بايديهم ولكنى اعتقد انة يحب ان يشمل ذلك سوريا ولن تحل مشكلة سوريا الا كما قال الرئيس الروسى بوتن ببتطبيع الوضع الاقليمى فالعلاقات بين دول المنطقة تحتاج الى تطبيع اولا وهذا هو الاساس الذى اعتقد انة يبنى علية حل جزء كبير من مشاكل المنطقة وخاصة سوريا وليبيا واليمن فسوريا تحتاج تطبيع علاقات مع السعودية وقطر وليبيا تحتاج تطبيع علاقات مع قطر واليمن تحتاج تطبيع علاقات مع ايران وفى جميع الاحوال تركيا وللاسف تنفذ كل ما يقولة او يريدة العرب وخاصة فى سوريا وليبيا فهل اصلحنا ذات البين اولا حتى يحل جزء صغير من مشاكل المنطقة التى تحتاج الى بناء شعوبها بالعلم المفيد الذى يقضى على الجهل والفقر والامراض ارجوا ذلك والله الموفق والمستعان.شكراً
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق