جريدة الأهرام - المرأة والطفل ـ عسل النحل‏..‏ العصائر الطبيعية‏..‏ فيتامين‏(‏ ج‏)‏ للوقاية من الإنفلونزا

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

دنيا الثقافة

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الأخيرة

المرأة والطفل

 
 

44762‏السنة 133-العدد2009يونيو26‏3 من رجب 1430 هـالجمعة

 

عسل النحل‏..‏ العصائر الطبيعية‏..‏ فيتامين‏(‏ ج‏)‏
للوقاية من الإنفلونزا

كتبت : إيناس عبد الغني
اذا كانت أعراض انفلونز الخنازير هي نفس اعرض الانفلونزا الموسمية والبشرية‏..‏ فكيف نقي أفراد الأسرة ــ خاصة الأطفال ـ منها؟

الاجابة يقدمها الدكتور عادل عاشور استاذ طب الأطفال وعلم الوراثة بالمركز القومي للبحوث والذي يوضح أن فيروسات الانفلونزا تصيب الخلايا والأغشية المبطنة للأنف والحلق والشعب الهوائية والرئة‏,‏ ويتعرض الشخص السليم للاصابة بفيروس انفلونزا الخنازير عن طريق استنشاق الهواء الملوث بالفيروس ومن خلال ملامسة الأسطح الملوثة من شخص مصاب بالمرض ثم وضع الأيدي الملوثة بالفيروس علي العين والفم والأنف أو عند الاختلاط بالخنازير المصابة‏,‏ ويضيف د‏.‏ عادل أن أعراض انفلونزا الخنازير هي نفس أعراض الانفلونزا البشرية أو الموسمية لكن يضاف اليها أعراض أخري مثل الغثيان والقيء والاسهال ثم التطور السريع بالتهابات الرئة‏..‏ أما بالنسبة للأطفال فتحدث كرشة نفس أو سرعة في التنفس ونوم لفترات أطول وعدم التركيز أو الانتباه وظهور طفح جلدي‏.‏

وبالنسبة لكبار السن خاصة المصابين بأمرض مزمنة أو ارتفاع في ضغط الدم أو مرضي القلب فهم أكثر عرضة للاصابة خاصة من هم فوق سن الـ‏65,‏ ومن الأعراض التي تظهر عليهم سرعة التنفس وعدم التركيز‏.‏

وعن كيفية الوقاية من الاصابة بالفيروس يقول يجب اتباع قواعد النظافة الشخصية من غسيل الأيدي بالماء والصابون بصورة متكررة وعدم تقبيل الآخرين وتغطية الأنف والفم عند السعال أو العطس وعدم البصق والتمخيط في الشارع والإقلاع عن التدخين والشيشة والكحوليات وأيضا عدم الإسراف في تناول المضادات الحيوية بدون استشارة كما يمكن الوقاية من خلال زيادة مناعة الجسم عن طريق التغذية السليمة وتناول عسل النحل وفيتامين‏(‏ ج‏)‏ والعصائر الطازجة وكذلك الاكثار من شرب الماء مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم والاسترخاء والراحة والبعد عن القلق النفسي والتوتر والحزن وتجنب التعرض للضغوط العصبية‏..‏ وبالنسبة للعلاج الوحيد المتاح في مصر والمعروف باسم‏(‏ التاميفلو‏)‏ فهو يتوافر في صورتين الأولي كبسولات‏75‏ مم وشراب أو أقراص للذوبان ويعطي لجميع الأعمار بداية من عمر‏(‏ سنة‏)‏ فالأطفال من بعد‏12‏ سنة والكبار يعطي لهم‏(‏ كبسولة كل‏12‏ ساعة‏)‏ لمدة‏(5)‏ أيام وللصغار من‏1‏ ـ‏3‏ سنوات يعطي لهم‏(45‏ مجم‏)‏ ومن‏9‏ ـ‏12‏ سنة يعطي لهم‏(60‏ مجم‏)‏ وذلك مرتين يوميا‏.‏

أما بالنسبة للمخالطين للمريض‏,‏ فيعطي التاميفلو بنفس الجرعات ولكن مرة واحدة يوميا لمدة‏(10)‏ أيام ويجب عدم اعطائه إلا بحذر شديد وبعد المراجعة الطبية للحوامل والمرضعات‏.‏

والتاميفلو يمنح أي وقاية للمرض ولذا لاينصح بتناوله دون الضرورة حتي لايفقد تأثيره علي الفيروس‏,‏ كما يجب أن يعطي التاميفلو للمرضي خلال الفترة من‏(12‏ الي‏48‏ ساعة‏)‏ بعد ظهور الأعراض عليهم‏.‏


تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
 
 
موضوعات في نفس الباب
~LIST~