جريدة الأهرام - الكتاب ـ القاهــــرة‏2030‏ بقلم د‏.‏ حسين رمزي كاظم

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

دنيا الثقافة

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الأخيرة

الارشيف

الكتاب

 
 

44927‏السنة 134-العدد2009ديسمبر8‏21 من ذى الحجة 1430 هـالثلاثاء

 

القاهــــرة‏2030‏
بقلم د‏.‏ حسين رمزي كاظم

لعل من أهم المشكلات التي تواجه النمو الاقتصادي والاجتماعي في مصر هي مشكلات التزايد المستمر في عدد السكان بصفة عامة‏,‏ وانفجار القاهرة السكاني بصفة خاصة‏,‏ وبما ترتب عليه من الازدحام الشديد والضجيج الصارخ‏,‏ وتزايد المناطق العشوائية‏,‏ وتفاقم مشكلة المرور بها‏,‏ وغيرها من المشكلات التي أصبحت تمثل قمة الضغوط النفسية والفسيولوجية التي يتعرض لها المواطن في حياته اليومية‏,‏ وتعد مشكلة المرور من أهم وأعقد تلك المشكلات‏.‏

وليس هناك من شك في أن من أهم العوامل المؤثرة في ظاهرة الانفجار السكاني بمدينة القاهرة هي الزيادة المطردة في عدد السكان واستمرار الهجرة الداخلية من الوجهين البحري والقبلي إليها سعيا وراء البحث عن فرص عمل أفضل بالعاصمة‏.‏

ولقد اتخذت الدولة من خلال خططها الخمسية المتتالية اجراءات حاسمة لمواجهة تلك المشكلة‏,‏ حيث أقامت عددا كبيرا من المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة لجذب الزيادة المضطردة للسكان إليها‏,‏ وتخفيض الكثافة السكانية بالعاصمة‏,‏ كما تصدت في نفس الوقت وبكل حزم جهود مستمره مخلصة بذلها رجال المرور لتيسير حركة المرور في ظل هذا التكدس السكاني المتزايد‏.‏

ولعل ما يزيد من هذه المشكلة تعقيدا إذا ما نظرنا إلي المستقبل القريب أو البعيد وتساءلنا إذا كان هذا هو حجم مشكلة التكدس السكاني حاليا‏,‏ وكذا عدد السيارات التي تخترق شوارع القاهرة حاليا‏,‏ فما هو الموقف الذي سوف تكون عليه القاهرة عام‏2030‏ ؟‏.‏

وبنظرة ثاقبة الي توقعات الاحصاءات‏,‏ فإنها تشير إلي أن عدد سكان القاهرة الكبري سوف يصل الي ما يقرب من عشرين مليون نسمة في عام‏2030‏ في ظل معدلات نمو السكان الحالي‏.‏

وإذا ما نظرنا إلي عدد السيارات التي تجوب القاهرة الكبري حاليا‏,‏ فإننا نجد أنها تقترب من مليونين‏341‏ ألف سيارة‏.‏ (‏القاهرة‏1,488000‏ مليون ــ الجيزة‏678000‏ ــ القليوبية‏175000‏ سيارة‏)‏

وقد يكون من الصعوبة أن تحدد عدد السيارات المتوقع وجودها في القاهرة الكبري عام‏2030.‏

ومن ثم وفي ضوء معطيات هذه المشكلة المهمة‏,‏ فإن هناك ضرورة قصوي لإعداد خطة استراتيجية تركز علي استشراف المستقبل وتصميم خطط وبرامج وسياسات تكون قادرة علي مواجهة الظروف والمتغيرات التي سوف تكون عليها القاهرة عام‏2030.‏

ونحدد بإيجاز بعض المقترحات والحلول الادارية المكملة التي تتطلب الدراسة والتحليل واتخاذ القرارات الملا‏'‏ئمة بشأنها‏,‏ والتي من أهمها‏:‏

ـ سرعة استكمال المرافق العامة بالمدن الجديدة‏,‏ وتوفير جميع الخدمات الصحية والتعليمية والتموينية والترفيهية‏,‏ ووسائل النقل والأمن‏,‏ وغيرها من الخدمات الأساسية والضرورية لإقامة المواطنين بها‏,‏ بحيث تصبح مناطق جذب لها‏.‏

ـ إعطاء الأولوية في تدبير التمويل اللازم وادراجه في موازنة العاصمة للإسراع في تطوير المناطق العشوائية الداخلة في نطاقها‏,‏ والعمل علي نقلها خارج الكتلة السكنية لكردون المدينة‏.‏

ـ إعلام المواطنين أن شراء المساكن وكذا الأراضي بالمدن الجديدة لا يعني تركها والمضاربة بارتفاع اسعارها دون استغلالها والاستفادة منها في حل مشكلة الاسكان‏,‏ خاصة بالنسبة للشباب‏,‏ وإصدار قرارات تنفيذية في هذا الشأن‏.‏

ـ تفريغ قلب القاهرة من القطاعات الخدمية التي تقدمها الوزارات المختلفة بوسط القاهرة‏,‏ ونقل تلك القطاعات الي المدن الجديدة أو الأحياء والضواحي الأخري البعيدة عن قلب القاهرة‏,‏ بحيث يتلقي كل مواطن هذه الخدمة من أقرب فرع أو مكتب تابع للوزارة دون التوجه إلي قلب القاهرة‏,‏ مع الابقاء علي المقر الرئيسي للوزارة بقطاعاته المركزية فقط‏,‏ والتي لا تتعامل مع المواطنين‏.‏

ـ نقل جميع العاملين بوحدات الجهاز الاداري للدولة والهيئات العامة‏,‏ والمقيمين بالمحافظات المختلفة‏,‏ مع احتفاظهم بجميع الحقوق والمزايا والحوافز المقررة لهم‏.‏

ـ التطبيق الفعلي لمفهوم اللامركزية الادارية في ظل قانون الإدارة المحلية‏,‏ وذلك بقيام الوزارات والأجهزة المركزية والهيئات العامة بنقل اختصاصاتها التي تدخل في نطاق المحليات الي مديريات الخدمات التابعة لها بالمحافظات‏,‏ مما يوفر علي المواطنين بالمحافظات مشقة الحضور الي القاهرة لإنهاء الأعمال التي تستلزم موافقة الجهة المركزية عليها‏.‏

ـ وقف جميع المأموريات التي توفد من المحافظات الي القاهرة لأسباب متعددة ــ قد يكون أغلبها واهنا ـ وقصرها علي المهام الضرورية والعاجلة والتي قد يصعب اداؤها عن طريق الاتصال بالفاكس أو بالبريد العاجل‏.‏

ـ التوسع في تطبيق نظام الحكومة الالكترونية بجميع خدماتها التي تقدم الي المواطنين مثل سداد فواتير التليفونات والكهرباء والغاز الطبيعي واستخراج تذاكر سفر القطارات‏,‏ وحجز تذاكر السفر بالطائرات‏..‏ الخ‏.‏

ـ قيام وحدات الجهة الإدارية للدولة بتدبير وسائل النقل اللازمة لنقل العاملين بكل وحدة ادارية من والي محال اقامتهم‏,‏ وذلك للتخفيف من حدة أزمة المواصلات‏,‏ وتشجيع العاملين علي استخدام تلك الوسائل بدلا من استخدامهم لسياراتهم الخاصة‏.‏

ـ الإسراع في تنفيذ مشروعات تنمية الصعيد والوجه البحري لإتاحة الفرصة للمواطنين بالوجه البحري والوجه القبلي في الحصول علي فرص مناسبة للتشغيل بدلا من نزوحهم الي العاصمة بحثا عن فرص عمل بها‏.‏

ـ الحد من اعطاء تراخيص هدم للفيلات والمباني القديمة والتي يعقبها منح تراخيص بناء لابراج وعمارات عالية في مناطق مكتظة سكنيا‏,‏ مع ضرورة التشديد علي إنشاء الجراجات الخاصة بتلك المناطق بدلا من إنشاء العديد من البوتيكات ومحل الوجبات السريعة‏.‏

ـ اجراء حصر شامل للباعة الجائلين المنتشرين في الشوارع والميادين‏,‏ وتوفير أماكن لهم بعيدا عن قلب القاهرة‏,‏ ويتطلب ذلك ضرورة تكثيف جهود رؤساء الاحياء‏,‏ وجهود أجهزة الشرطة في التنفيذ والمتابعة حتي يمكن القضاء نهائيا علي تلك الظاهرة‏.‏

ـ ان إعادة الهدوء للقاهرة لكي تصبح من مصاف العواصم الكبري من دول العالم تتطلب اعادة النظر في تحديد مواعيد فتح وغلق المحل التجارية والورش المنتشرة بجميع احياء العاصمة‏,‏ بحيث يتم تحديد مواعيد فتحها وغلقها في توقيتات مناسبة‏,‏ خاصة بالنسبة لمواعيد غلقها صيفا وشتاء‏,‏ مما يتيح لأجهزة الخدمات بالمحافظة القيام بدور النظافة ورفع المخلفات وأعمال الصيانة‏,‏ كما تتيح لأجهزة الأمن الحفاظ علي أمن وانضباط الشارع المصري‏.‏

ولا شك في أن وضع نظام صارم لإعادة الهدوء الي القاهرة سوف يوفر جانبا كبيرا من الراحة النفسية للمواطنين الذين أرهقهم الضجيج المستمر للعاصمة طوال ساعات النهار والليل‏,‏ كما أن هذا النظام سوف يتيح للمواطنين جانبا كبيرا من العلاقات الاجتماعية والأسرية التي افتقدناها بشدة في غمرة الانشغال والضغوط المستمرة ومشقة الحركة والمرور طوال اليوم‏.‏



تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
 
 
موضوعات في نفس الباب
~LIST~