جريدة الأهرام - تحقيقات ـ تكاليف الدراسة تصل إلي‏15‏ ألف جنيه سنويا الشهادات الأجنبية‏..‏ للأغنياء فقط

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

دنيا الثقافة

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الأخيرة

تحقيقات

 
 

44343‏السنة 132-العدد2008مايو3‏27 من ربيع الآخر 1429 هـالسبت

 

تكاليف الدراسة تصل إلي‏15‏ ألف جنيه سنويا
الشهادات الأجنبية‏..‏ للأغنياء فقط

كتبت: نيرمين قطب
الدبلومة الأمريكية وشهادة الثقافة البريطانية العامة‏,‏ برنامجين للدراسة الأجنبية المعتمدة بمصر والتي يعترف بها رسميا ولا يواجه دارسوها مشكلات معادلة شهادتهم الدراسية بالشهادات العامة الحكومية كالاعدادية والثانوية العامة‏.‏

فقد تم اعتماد نظام الـ‏(I.G.C.S.E)(‏ شهادة الثقافة البريطانية العامة‏)‏الذي دخل مصر عام‏1994‏ من قبل المركز الثقافي البريطاني‏,‏ أما نظام الأمريكن دبلومة والذي دخل بعده بعدة سنوات فيتم اعتماده من قبل منظمة الـ‏C.I.T.A‏ الأمريكية لاعتماد المناهج الدراسية‏,‏ أما في اللغة الفرنسية فلا يوجد سوي مدرسة واحدة فقط تابعة للسفارة الفرنسية والتي يتلقي فيها الطلاب نفس المناهج الدراسية الموجودة بفرنسا‏.‏

ولأن كل الأنظمة السابقة تمثل برامج التعليم للدول المتقدمة‏,‏ فإن تكاليف الدراسة بها ليست بسيطة‏,‏ فهي تتعدي سنويا العشرة آلاف جنيه بما لا يدع مجالا للشك في أنها تتوافر فقط لمن لديه الدخل المادي الكبير‏.‏

ولكن ما هي أوجه الاختلاف والتميز بهذه البرامج التعليمية عن نظام الثانوية العامة بمصر؟

في البداية يوضح لنا ماجد عفيفي رئيس قسم‏I.G.C.S.E‏ بإحدي مدارس مصر الجديدة‏,‏ أن هذا البرنامج التعليمي يمثل نظام الدراسة البريطانية ويبدأ مع طلاب المرحلة الابتدائية أو الإعدادية‏,‏ ومن المفترض أن يتم منذ دخول الطفل الي رياض الأطفال مع بداية العام الدراسي المقبل‏.‏

ويستطيع الطالب أن يحول من النظام الحكومي الي نظام الـ‏I.G‏ أو العكس في أي عام دراسي‏,‏ حيث يدرس الطالب في هذا البرنامج ثلاث مواد أساسية هي اللغة الانجليزية والرياضيات والعلوم‏,‏ المماثلة للمناهج البريطانية‏,‏ بالإضافة الي دراسة المواد القومية كاللغة العربية والدين والدراسات الاجتماعية‏.‏

وبالصف الثالث الاعدادي تتفرع مادة العلوم الي ثلاثة أفرع هي الكيمياء والأحياء والفيزياء‏,‏ وجميع الامتحانات الخاصة بالمراحل المختلفة تأتي من جامعة كمبردج‏,‏ وذلك من خلال الانترنت‏,‏ ويمتحن الطالب أيضا في المواد الدراسية الحكومية الأخري ولكنه يطالب فيها بالنجاح فقط‏,‏ أي الحصول علي‏50%‏ من الدرجات‏,‏ حيث لا تضاف هذه المواد الي مجموع طالب الـ‏I.G‏

ويضيف أن الطالب يدرس هذه المواد القومية حتي يستطيع أن يحول الي النظام الحكومي وقتما يشاء‏.‏

أما مرحلة الدراسة الثانوية فتنقسم الي ثلاث سنوات يدرس خلالها الطالب‏8‏ مواد للمستوي الأول الـ‏Olevel‏ ومادتين للمستوي الثاني الـ‏Azevel‏ ويختار الطالب المواد التي يريد دراستها ويستطيع أن يقسمها كيفما يريد خلال السنوات الثلاث‏,‏ حيث لابد أن يقضيها جميعا حتي لو انتهي من دراسة المواد العشر مواد خلال عام واحد‏!.‏

ويحصل طالب الـ‏Z.G‏ علي خمس فرص لدخول الامتحان الخاص بكل مادة ثلاث فرص بشهر يونيو وفرصتين بشهر نوفمبر‏,‏ ولابد أن يمتحن الطالب أيضا باللغة العربية‏,‏ وهنا تكون له حرية اختيار الامتحان المصري باللغة العربية أو امتحان جامعة كمبردج بها‏!‏

ويتوقف اختيار الطالب للمواد التي يدرسها علي الكلية التي يرغب في الانضمام إليها‏,‏ حيث يدرس مواد علمية كالأحياء في حالة رغبته بدخول الطب أو الأدب والتاريخ في حال رغبته في دخول كليات أدبية‏.‏

ويوضح ماجد عفيفي أن نظام التعليم بالـ‏I.G‏ يقبل عليه الطالب المقتدر ماديا‏,‏ حيث تبلغ التكاليف الدراسية خلال العام من‏12‏ الي‏15‏ ألف جنيه مصري‏,‏ ويري بعض أولياء الأمور أنهم سيدفعون مبالغ مشابهة في حالة دخول أبنائهم الي الثانوية العامة الحكومية‏,‏ خاصة مع وجود الدروس الخصوصية التي تقل نسبتها جدا بين دارسي الـ‏I.G‏ اللهم إلا هؤلاء الطلاب الذين اعتادوا من الصغر علي تلقي الدروس الخصوصية‏!‏

ويوضح أن المناهج المحددة لهذه الشهادات تمثل الميزة الأكبر لها‏,‏ حيث تخلو المناهج من الحشو‏,‏ ويستطيع الطالب أن يتذكر المعلومات التي يحصل عليها‏,‏ بالإضافة الي أن نظام الامتحان يقدم له فرصة التعويض حيث يمتحن المادة الواحدة من خلال ثلاث ورقات بها أسئلة مختلفة ومتنوعة وشاملة للمنهج ولا يمتحنها جميعا في يوم واحد فقط كالامتحانات الحكومية ولكن علي عدة مرات‏.‏

ويضيف أن عدد طلاب هذه الشهادات ليس بالكبير‏,‏ فعدد المدارس التي تعتمد برنامج الـ‏I.G‏ لا تتعدي‏56‏ مدرسة وأكبر فصل يضم‏13‏ تلميذا فقط‏.‏

ويوضح أن نظام دخول الطلاب للجامعة لا يرتبط بالمجموع وانما بعدد المقاعد والأماكن المتوافرة والمحددة بكل كلية لطلاب الـ‏I.G‏ والدبلومة الأمريكية‏,‏ لذلك يستطيع الطالب أن يدخل الكلية التي يرغب بها حتي وان كان مجموعه صغيرا‏,‏ ولكن الأهم هو توافر المكان بها‏,‏ ويشير الي أن عدد الأماكن ربما يكون قليلا ولكن حتي الآن لا توجد أزمة لأن أعداد الخريجين من البرامج الدراسية الأجنبية لا يتعدي‏6500‏ طالب فقط وعدد كبير منهم يفضل الجامعات الخاصة حتي يستمر بنفس أسلوب الدراسة الذي اعتاد عليه‏,‏ بالاضافة الي أن تكلفة الدراسة خلال السنوات الأربع تتشابه أو تقترب من المبالغ المعتاد عليها خلال دراسته الثانوية‏.‏

ويشير الي أن هناك كليات محددة كالطب والصيدلة يفضل فيها الطالب خريح الـ‏I.G‏ التوجه الي الجامعات الحكومية كعين شمس والقاهرة‏,‏ حيث مازالت الثقة في هذه الكليات الموجودة بالجامعات الخاصة ضعيفة‏!‏

دبلومة أمريكية
أما برنامج الدبلومة الأمريكية فتشرحه إحدي المسئولات عنه بمدرسة خاصة بالمعادي‏,‏ موضحة أن الطالب يستطيع الالتحاق منذ السنوات الدراسية الأولي أو رياض الأطفال ولكنه لا يقبل التحويل إليه مع بداية الصف الأول الثانوي‏.‏

ويدرس الطالب في الأميريكن دبلومة بنظام الساعات المعتمدة‏.,‏ حيث لا يتوقف تقويم الطالب ودرجاته النهائية علي الامتحان فقط ولكن يقيم بعمله داخل الفصل الدراسي‏,‏ وتحسب له نسبة الحضور والمشاركة بالفصل‏.‏

ولا تختلف المناهج المدرسية بنظام الأميريكن دبلومة عن مناهج الثانوية العامة بالولايات المتحدة‏,‏ وهي تدرس من خلال المدرسين الأمريكيين الذين يمثلون نسبة كبيرة من مدرسي الدبلومة وتحصل المدارس علي اعتمادها من منظمة الـ‏C.E.T.A‏ الأمريكية ووزارة التعليم وتحصل المدارس علي امتحانات الـ‏SAT1‏ والـ‏SAT2‏ من الـ‏C.E.T.A‏ التي تقوم بالمراقبة والاشراف علي تلك المدارس‏.‏

وتنقسم دراسة الأمريكن دبلومة الي ثلاثة أجزاء‏,‏ الأول هو الـ‏GPA‏ وهي مجموعة المواد التي تدرس بشكل أساسي في المدرسة مثل المواد العامة والتاريخ الذي يقسم الي نوعين الأول يدرس تاريخ أمريكا والثاني تاريخ العالم‏,‏ وتقوم المدارس في مصر بتدريس المنهج الثاني مع تعديل بعض النقاط الخاصة بالوطن العربي كإطلاق اسم فلسطين علي الخرائط بدلا من إسرائيل‏.‏

أما الجزء الثاني فهو نظام الـ‏SAT1‏ الذي يضم دراسة الرياضيات واللغة الانجليزية فقط والتي تمثل‏60%‏ من الدرجات‏,‏ أما مواد المدرسة فتمثل‏40%‏ من الدرجات والتي لابد أن يحصل بها الطالب علي درجات النجاح ولابد من نجاح الطالب في الجزءين للحصول علي الشهادة‏,‏ ويمثل‏SAT1‏ امتحان الانجليزي والرياضيات‏,‏ أما‏SAT2‏ فيضم المواد التي يحددها الطالب وفقا للكلية التي يرغب بدخولها‏.‏

ويحصل الطالب علي‏6‏ فرص لدخول الامتحانات‏,‏ وذلك لتحسين درجاته ويقبل الطلبة وأولياء الأمور علي هذا النظام بالرغم من ارتفاع تكاليف الدراسة به‏,‏ لكونه خاليا من الحشو بالمناهج‏,‏ بالإضافة الي عدم حصول الطالب علي دروس خاصة به‏,‏ وايضا يراعي في الأميريكن دبلومة أن يقدم للطفل العديد من الأنشطة حيث يحصل علي المعلومات النظرية وتدعم بالعمل العملي والرحلات العلمية التي تساعد علي تثبيت المعلومات بذهن الطالب‏,‏ بالاضافة الي وجود أبحاث وأعمال يدوية يقوم بها الطالب‏.‏

ويحرص نظام الدراسة بالأميريكن دبلومة علي عدم اعطاء الكثير من الواجبات المنزلية للطالب حتي يستطيع أن يمارس أنشطة أخري كالرياضة أو أي هوايات أخري‏,‏ ويتعلم الطالب في الفصل الدراسي كيفية المشاركة والعمل في داخل فريق‏.‏

وتضيف أن أغلب طلاب الدبلومة الأمريكية لا يحصلون علي دروس خاصة‏,‏ وذلك لأن أعداد التلاميذ بالفصل لا تتعدي الـ‏15‏ تلميذا فقط‏,‏ بالاضافة الي تقديم المدارس لمجموعات تقوية مجانية للطالب الضعيف‏,‏ وتشير الي أن أغلب الخريجين من هذه الشهادة يتجهون الي الجامعات الخاصة التي تدرس بنفس النظام الأمريكي الذي اعتاد عليه الطالب‏.‏


تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
 
 
موضوعات في نفس الباب
~LIST~