جريدة الأهرام - قضايا و اراء ـ ردوا علي الرسوم المسيئة بالمقاطعة والدراما بقلم : محمد صالح

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

دنيا الثقافة

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الأخيرة

قضايا و اراء

 
 

44307‏السنة 132-العدد2008مارس28‏20 من ربيع الأول 1429 هـالجمعة

 

ردوا علي الرسوم المسيئة بالمقاطعة والدراما
بقلم : محمد صالح

يوجع القلوب المؤمنة بالله وبآخر الأنبياء والمرسلين البذاءات التي يتعرض لها الاسلام ونبيه الكريم‏,‏ وهو مادفع الرئيس مبارك في احتفال مصر بذكري مولد البشير الهادي محمد صلوات الله وسلامه عليه الي ان يدعو الدول والشعوب الإسلامية الي التصدي لمن يتطاولون علي ديننا ونبينا ويستخفون بمشاعرنا ومقدساتنا‏,‏ متذرعين بحرية التعبير‏,‏ أو متعللين بحوار الثقافات والحضارات والأديان‏.!‏

وذلك الجانب المهم من الحديث الصريح والشامل للرئيس المصري مبارك حول الهجمة علي الإسلام وممارسات بعض المنتسبين اليه‏,‏ ومايواجهه العالم الإسلامي من ازمات وصراعات وتدخلات خارجية تهدف لنشر الفوضي وزعزعة الاستقرار واستنزاف ثروات عالمنا ومصادر قوته عوامل خطيرة للغاية تتطلب من كل دول العالمين العربي والإسلامي شعوبا وحكومات‏:‏ حشد وفعل كل مايستطيعون للدفاع عن دينهم وبينيتهم واثبات حقيقة كل منهما‏:‏ الرسالة والرسول وجوهر دعوته‏.‏

ذلك يعني انه لايكفي ان نشعر بالألم ونسكت‏,‏ متعللين بأن الله سبحانه سيدافع عن رسوله الكريم‏.‏ فذلك هو منطلق البلداء فاقدي الشعور والحمية ان شعوب العالم الإسلامي مطالبة بالرد‏,‏ ليس بمجرد المظاهرات والهتافات ولكن ايضا بمقاطعة منتجات وبضائع الدول التي تنشر الرسوم البذيئة وتروج لها وفي مقدمتها الدانمرك‏:‏ وأيضا يجب ان يكون الإعلام بمختلف نوعياته دور سواء اكان مكتوبا أو مسموعا أو مرذيا‏..‏ ومن الأفضل ترجمته الي لغات الغرب‏,‏ وان لم يكن مكتوبا بها‏..‏ كما يجب أن تكون الوزارات الخارجية وبرلمانات الدول دور وهو ماحدث من مصر بالفعل‏..‏

أما التركيز الكبير من الاعلام فيجب أن يكون للدراما التاريخية‏.‏ فمن خلالها نستطيع تقديم حقيقة الرسالة المحمدية وجوهرها وسيرة النبي وحياته ومادعي إليه من محبة وآخاء وعدل وتسامح حتي مع أبناء الأديان الأخري‏..‏ وتلك الدراما يجب أن تكون ناطقة باللغات الأجنبية‏,‏ ونري أن تكون بعض تلك المسلسلات والحلقات الدرامية قائمة علي آراء وأقوال علماء وأدباء الغرب ومستشرقين المنصفين الذين عرفوا فضل محمد صلوات الله عليه وسلم وحقيقة دعوته وجوهرها وتحدثوا عنها في كتاباتهم وهم كثيرون نخص بالذكر منهم الشاعر الألماني جوته‏(1749‏ ـ‏1932)‏ والروسي لتوتولستوي‏18280‏ ـ‏1910‏ م‏)‏

واخرهم الألمانية سيجريد هونكة مؤلفة الكتاب الشهير‏0‏ شمس العرب تسطع عليالغرب‏),‏ ولست أعرف كيف لم يثر هذالكتاب بالغ الأهمية انتباه أحد من كتاب الدراما التليفزيونية ليحوله كله أو بعض ماجاد به من حكايات ووقائع تاريخية واجتماعية الي مسلسل من حلقات منفصلة متصلة تحكي واقع الإسلام وحقيقته علي مدي قرون في عديد ن الدول والمدن الأوروبية‏,‏ كان الأسلام خلالها يضئ العالم وقت آن كانت العربية هي اللغة العالمية للفكر والعلم والفن وكل جديد ومبتكر في مجالاتها‏.‏ وكان التسامح والفضيلة والكرم والعفو فضائل اسلامية‏..‏

ان هذا المسلسل وغيره من المسلسلات‏,‏ ومنها مايري جوانب من حياة الرسول وتسامحه وعفوه عن مخالفيه ومعاملتهم بالحسني‏..‏ والعصور التاريخية المختلفة للخلافة الرسلامية وقصص الصحابة كلها تصلح لتكون دراما تاريخية ناطقة بلغات أجنبية الي جانب العربية ليراها العالم الغربي ليتعرفوا من خلالها علي حققة الرسلام وآخر الأنبياء والمرسلين الذين يسيئون اليه وإلينا ببذاءاتهم‏.‏ وتلك الدراما التاريخية مطلوبة أيضا لأجيالنا الجديدة في العالم الإسلامي والعربي ليتعلموا ويتشربوا تاريخ امتهم وأوطانهم‏,‏ وحتي تشكل الدراما ووقائعها الصادقة جوانب مهمة من وجداناتهم وتكوينهم حتي لايتغربوا ويصبحون بلاهوية في زمن العولمة اللعين‏.‏


تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
 
 
موضوعات في نفس الباب
~LIST~