جريدة الأهرام - قضايا و اراء

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

دنيا الثقافة

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الأخيرة

 
 

44500‏السنة 133-العدد2008اكتوبر7‏7 من شوال 1429 هـالثلاثاء

 

كيف يواجه الفكر السائد لحظة الأزمة؟
بقلم : د‏.‏أنور عبدالملك

زلزال بكل المقاييس‏,‏ نعم‏,‏ أصاب اقتصاد الدولة العظمي باعتراف رئيسها‏,‏ وثورة العقلاء في العالم ضد فساد النظام‏,‏ بل الأسطورة التي أرادت أن تجعل من السوق والاستهلاك دون حدود والنهم وانعدام المسئولية الاجتماعية أساسا لما أطلقوا عليه ديمقراطية القرن الحادي والعشرين‏.‏ ‏

صور هزلية‏...‏ وحتمية المواجهة
بقلم : د‏.‏ شوقي السيد

‏عندما تتحول بعض سلوكيات المحاماة‏,‏ في المواقف الصعبة إلي صور من الفهلوة والابتزاز‏,‏ وتتجه بعض الممارسات في الطب إلي تقطيع الجثث ونشر العظام أو الدجل والشعوذة والمتاجرة‏,‏ وتتحول بعض نماذج المال والأعمال إلي الزهو والصراعات والتسلط‏,‏ وتطالعنا بعض تصريحات الحكومة علنا ببيانات مضروبة‏,‏ ‏

الإسلاميون المستقلون‏..‏ والقرضاوي والمسألة الشيعية
بقلم : د‏.‏ وحيد عبد المجيد

معاركنا السياسية وامتداداتها في الفكر والدين والمجتمع بدائية أو عشوائية أو مزيج منهما‏.‏ الاتهام والصخب والضجيج فيها أكثر من النقاش والدرس والتعقل‏.‏

رأي الأهــــــــرام

أهمية الوجود المصري في العراق

الحفاوة التي استقبل بها القرار المصري بإعادة افتتاح السفارة المصرية بالعاصمة العراقية بغداد تؤكد مجددا أهمية الدور المصري علي الصعيدين العربي والاقليمي‏,‏ وهي في الوقت نفسه تأتي تلبية لنداءات متكررة من الحكومة العراقية للقاهرة بضرورة ترسيخ الدور السياسي لمصر في أزمة العراق واستكماله تنظيميا بافتتاح السفارة من جديد لتمارس مهامها المتعددة في صيانة العلاقات التاريخية بين البلدين‏,‏ ولكي تؤكد الحضور السياسي لمصر في بلد تتلاطمه امواج المصالح العرقية والاقليمية والدولية‏.‏

أزمة تكدس‏..‏ أزمة إدارة

سوف تظل أزمة التكدس علي جانبي الممر البحري بين نويبع والعقبة حتي تتم معالجة المشكلة جذريا بتطوير البنية الأساسية للميناءين حتي يتمكنا من استقبال عدد أكبر من العبارات‏,‏ وفي الوقت نفسه زيادة عدد العبارات العاملة بين الميناءين وقبل كل ذلك وبعده تحديث الإدارة في هذين المرفأين للقضاء علي التكدس غير المبرر نتيجة أخطاء الحجز وعدم الاحتراز للضغط الناتج عن مواسم العمرة وعودة العاملين في دول الخليج لأعمالهم كما هو حادث الآن‏.‏