جريدة الأهرام - ثقافة و فنون ـ عبير عادل أفضل ممثلة دور ثان‏:‏ عدم تفكيري في الجائزة سبب حصولي عليها

الصفحة الأولى

مصر

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

ثقافة وفنون

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

لغة العصر

شباب وتعليم

الوجة الآخر

شركاء فى الحياة

الغنوة

الساخر

شباب اليوم

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

ثقافة و فنون

 
 

44072‏السنة 132-العدد2007اغسطس6‏23 من رجب 1428 هـالأثنين

 

عبير عادل أفضل ممثلة دور ثان‏:‏
عدم تفكيري في الجائزة سبب حصولي عليها

أجري الحوار ـ محمد بهجت
عبير عادل
لم يفاجأ المتابعون للحركة المسرحية عند اختيار الفنانة عبير عادل كأفضل ممثلة دور ثان عن ادائها لشخصية العايقة أو الدلالة الشريرة في مسرحية كيد النسا من تأليف الرائد الكبير زكريا الحجاوي واعداد واخراج الفنان عادل أنور ـ وقد علا صراخها من الفرحة عند اعلان فوزها بالجائزة في المهرجان القومي الثاني للمسرح‏..‏ وصعدت إلي خشبة المسرح في ارتباك شديد وسط تصفيق حاد من زملاء المهنة وابتسامات مشجعة من وزير الثقافة الفنان فاروق حسني والمخرج الكبير أحمد عبدالحليم ورئيس المهرجان الدكتور أشرف زكي ـ وحول مشوارها الفني علي خشبة المسرح ودورها المميز في كيد النسا تقول عبير عادل‏:‏

أكثر ما جذبني لعرض كيد النسا حالة الصدق الشديد في كل الشخصيات المكتوبة وأعتقد أن كل نموذج في هذا العرض موجود علي مر العصور وان اختلفت مفردات اللغة والملابس والشكل الظاهري للحياة ولكن المشاعر الإنسانية تظل واحدة‏..‏ وقد عرض الفنان زكريا الحجاوي البيئة المصرية الحقيقية غير المزيفة حيث كان يعشق كل تفاصيل الحياة بخيرها وشرها دون أقنعة‏...‏ وعن بدايتها مع التمثيل تقول عبير‏:‏ بدأت مصادفة حيث كانت لي صديقة تود الالتحاق بمعهد التمثيل وكانت تتدرب علي أداء الدور فوق سطوح منزلنا ويدربها الفنان هشام عبدالحميد علي تقمص الشخصية‏..‏

وفشلت الصديقة في الإحساس بالجمل المكتوبة وحاولت أن أساعدها من باب الصداقة فشرحت لها كيف تفهم الشخصية وتؤديها‏..‏ ودهش هشام عبدالحميد وأصر علي أن أنضم للمعهد وبالفعل قمت بنقل اوراقي من كلية الآداب إلي معهد الفنون المسرحية وقدمت في هذا العام أول أدواري في مسلسل بكيزة وزغلول حيث شرفت بدور ابنة الفنانة زوزو نبيل ثم انضممت إلي فريق عمل الفنان محمد صبحي‏...‏ وأري أن هذه التجربة قد أفادتني وأضافت لي الكثير ثم قدمت للسينما فيلمي الحب المر ولهيب الانتقام مع المخرج الراحل حسام الدين مصطفي‏..‏ وبعدها قدمت مسرحية حب في التخشيبة مع الفنان الرائع جورج سيدهم ثم قصة الحي الغربي اخراج جلال الشرقاوي ويعتبر دوري في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي هو بطاقة تعارفي مع الناس وتوقفت فترة‏...‏ ثم عدت إلي المسرح خصوصا وقد أصبح المناخ أفضل مع اجتذاب المسرح للعديد من نجوم السينما‏...‏ ووجود فكر شاب وواع يتمثل في فترة د‏.‏ أشرف زكي للبيت الفني وايمانه بإعطاء الفرصة لمختلف الأجيال من فناني المسرح‏...‏ أما عن الجائزة فلم أكن أفكر فيها‏...‏ فقط كان تركيزي في أداء الشخصية وسط مجموعة متحابة من الفنانين المتميزين‏...‏ وهو ما يساعد الممثل علي تقديم
أفضل ما لديه‏.‏


تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
 
 
موضوعات في نفس الباب
~LIST~