لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  طب وعلوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

شباب اليوم

44034‏السنة 131-العدد2007يونيو29‏14 من جمادى الاخرة 1428 هـالجمعة

نهضة المحروسة‏..‏مشوار‏...‏نماء
أحلام مصرية تتحقق علي أرض الواقع

كتبت - ‏ صباح حمامو
جانب من الانشطة الترفيهية لجمعية مشوار
إيهاب‏,‏ غادة‏,‏ علا وجلال مجموعة من الشباب المصري يؤمن أن مستقبلا أفضل لهذا الوطن حلم يمكن تحقيقه‏.‏ هؤلاء الشباب باعدت بينهم المسافات‏,‏ إيهاب يدير عمله ويحاول تحقيق طموحاته من مكتبه في وسط القاهرة‏,‏ وجلال شاب من الاقصر‏,‏ وعلا تبعد عنهم آلاف الاميال في نيويورك ولكن يربط بينهم خيط رفيع من الأمل في المستقبل وإيمان عميق بأن المستحيل ممكن‏.‏

فكرة إيهاب عبده‏(33‏ عاما‏),‏ الرائدة كانت إنشاء كيان يعني بمبادرات الشباب ومشاريعهم وتوفير المساعدة اللازمة لتصبح واقعا ملموسا‏.‏ البداية كانت رسالة الكترونية أرسلها لكل أصدقائه يطلب منهم الانضمام له‏,‏ وهذه الرسالة كانت نواة لجمعية أثمرت عشرات المشروعات لتدريب الشباب‏,‏ والتوظيف ونقل خبرات الأساتذة المصريين في الخارج إلي مصر‏.‏ وحصل إيهاب علي منحة تفرغ من مؤسسة أشوكا الدولية ليتمكن من تقديم وقته كله لإدارة جمعية‏'‏ نهضة المحروسة‏'‏ واتحاد جمعيات شباب مصر‏.‏

أما غادة فاروق‏(32‏ عاما‏),‏ تعمل مساعدا للموارد البشرية في واحد من أكبر مكاتب المحاماة ولكنها لا تترك عملها يؤثر علي مسئولياتها في إدارة جمعية‏'‏ مشوار‏'‏ التي أسستها منذ‏4‏ سنوات وقدمت من خلالها خدمات اجتماعية وترفيهية وصحية ومعونات عينية لعشرات الأسر المحتاجة في بعض مناطق القاهرة‏.‏ وخلال سنوات محدودة لاقي المجهود الذي تقوم به تقدير جهات دولية تعمل في مجال التنمية‏,‏ كبرنامج الأمم المتحدة الانمائي وعديد من الشركات التجارية العالمية التي قدمت لها رعاية مالية لبعض مشروعاتها‏.‏

لاحظت مؤسسة هيرميس‏-‏ وهي مؤسسة غير هادفة للربح أسستها الشركة القابضة التي تحمل نفس الاسم‏-‏ المجهود الذي تقوم به هذه الجمعيات‏,‏ لذا لم تتردد في قبول العرض الذي تقدم به إيهاب للحصول علي تمويل لإنشاء صندوق هو الأول من نوعه في مصر‏,‏ رأس ماله‏4‏ ملايين جنيه مصري ويهدف لتقديم المساعدة للجمعيات التي يرأسها شباب سواء مالية أو فنية‏.‏

وفي الأقصر بعيدا عن القاهرة وضوضائها وأضوائها أطلق جلال محمد أحمد‏(26‏ عاما‏)‏ مبادرته الخاصة متمثلة في جمعية وصل عدد المشتركين فيها إلي‏400‏ شاب وفتاة من الأقصر بالرغم من أنها أشهرت في فبراير الماضي فقط‏,‏ تتخذ من بيت بسيط مبني بالطوب اللبن مقرا لها إيجاره‏150‏ جنيها شهريا‏,‏ تقوم الجمعية بخدمات تعليمية متمثلة في إعطاء دروس خصوصية مجانية لأبناء قرية‏'‏ الطود‏'‏ بالاقصر والذين لا تسمح ظروفهم المالية بتحمل نفقات الدروس الباهظة‏.‏ تخدم الجمعية الآن‏130‏ شابا وشابة في الغرفة الوحيدة التي يضمها المنزل البدائي‏.‏

جلال الذي يرأس جمعية الشباب بالطود للتنمية الشاملة بالأقصر حصل علي الموافقة المبدئية من اللواء سمير فرج رئيس مدينة الأقصر بتخصيص قطعة أرض مساحتها‏350‏ مترا لبناء مركز للتنمية الشاملة‏.‏ وجلال يعمل محاسبا ويخصص‏10%‏ من دخله الشهري للانفاق علي الجمعية التي تعتمد بشكل أساسي علي اشتراكات الأعضاء وهو مبلغ رمزي لا يزيد عن‏10‏ جنيهات سنويا‏,‏ ويحلم جلال بأن تتحول قطعة الأرض إلي مركز تنمية متكامل يضم مركزا طبيا‏,‏ ومكتبة ورقية واليكترونية ومركز تدريب‏.‏ وهو يصبو إلي الحصول علي الدعم التقني وتبادل الخبرات بالإضافة إلي الدعم المالي‏.‏

أما علا شهبة الرئيسة الحالية لمبادرة أطلق عليها إسم‏'‏ نماء‏'‏ فكانت البداية من خلال حضورها لدورة امتدت علي مدي شهر كامل عن التنمية‏,‏ نظمها برنامج المعونة التقنية الألماني‏GTZ‏ قررت بعدها هي ومجموعة من المشاركين نقل المعرفة التي حصلوا عليها خلال الدورة إلي غيرهم من الشباب‏,‏ وقاموا بإنشاء المبادرة التي تهدف لاستمرار المدرسة الصيفية التي تمتد علي مدي شهر كامل لتعليم الشباب المصري إطلاق مباداراتهم الخاصة للتنمية وتشمل مناهج المدرسة التي ترعاها كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة‏_‏ بمشاركة برنامج حوار الحضارات بها‏_‏ فصولا عن الاصلاح الاقتصادي‏,‏ الحكم الرشيد‏,‏ البيئة‏,‏ التعليم ودورة في التنمية‏.‏

وبالرغم من الموارد المحدودة التي استطاعت‏'‏ نماء‏'‏ الحصول عليها تواصل المبادرة هذا العام دورها في تنمية وعي الشباب المصري‏.‏ ولم يؤثر سفر علا في منحة دراسية بالولايات المتحدة علي سير العمل‏,‏ وطلبة المدرسة في عام‏2006‏ كان منهم أطباء وصحفيون ومدرسون مساعدون‏ وقد أدركت الجهات الدولية الدور المتنامي للشباب في رسم مستقبل بلاده لذلك جاء تقرير البنك الدولي لعام‏2007‏ بعنوان‏'‏ التنمية والجيل الجديد‏'‏ وتركز حول الدور الذي يلعبه الشباب في دفع التنمية وذكر نماذج لإيهاب وغادة وعلا وجلال في دول أخري‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~