لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  طب وعلوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

أقتصاد

44028‏السنة 131-العدد2007يونيو23‏8 من جمادى الاخرة 1428 هـالسبت

ترحيب بقرار فتح الحدود السعرية وقلق من الأعطال التقنية

كتبت : صباح حمامو‏:‏
ماجد شوقى
أغلقت مؤشرات البورصة المصرية علي انخفاض في الاسبوع الماضي بعد أن حققت نقاطا غير مسبوقة خلال الأسبوع فاقت النقاط التي حققتها المؤشرات في ذروة ارتفاعاتها في يناير وفبراير‏2006.‏

فقد أغلق مؤشر كاس‏30‏ علي‏7913.9‏ نقطة بنسبة انخفاض‏0.84%‏ بفارق قليل عن ذروة الارتفاع الذي حققه المؤشر في‏1‏ فبراير‏2006‏ وهو‏8139.91‏ نقطة‏,‏ وأغلق مؤشر هيرميس القياسي في نهاية الأسبوع علي‏70087‏ نقطة متجاوزا اقصي ارتفاع له خلال عامين وهي‏68219.15‏ والتي وصله في‏6‏ فبراير الماضي‏.‏

كان الحدث الأهم خلال الأسبوع كان بدء تطبيق قرار فتح الحدود السعرية لمائة سهم وهو القرار الذي اختلف المتعاملون وخبراء السوق حوله بين كونه يمكن أن يؤدي لاهتزازات عنيفة في السوق صعودا أو هبوطا وبين آثاره الايجابية المتوقعة من القضاء تماما علي التلاعبات‏'‏ أثبت الواقع العملي أن تحفظ البعض تجاه القرار لم يكن في محله لأن السوق أثبتت نتائج ايجابية للقرار‏'‏ قال هيثم عبد المنعم المحلل الفني بإحدي الشركات وهو الرأي الذي لم تتفق معه تماما عنايات النجار استشاري التمويل والاستثمار وقالت‏'‏ هذا القرار كنا نطالب به منذ فترة‏,‏ حيث أن الحدود السابقة كانت أحد عوامل التلاعب حيث كانت تحدث عروض وطلبات وهمية‏'‏ وأضافت النجار أن البنية الأساسية لسوق حقيقية أصبحت شبة مكتملة وهو ما يوضحه حجم التعامل الذي أصبح يتعدي المليار جنيه مصري يوميا‏.‏ وعن القطاعات الأكثر نشاطا فهي الخدمات المالية والمصرفية والخدمات العقارية التي سببها زيادة أسعار العقارات الأمر الذي شجع مزيدا من المستثمرين علي دخول السوق و كذلك قطاع الاتصالات وهي القطاعات التي يشبهها البعض بالأحصنة الجامحة للبورصة‏.‏ وقال أسامة الخولي أحد المتداولين أن هناك شعورا بالإطمئنان
بين المستثمرين بسبب الاجراءات الحاسمة لإدارة البورصة والمتمثلة في وضع المعلومات التوضيحية علي السهم في حال تردد أية اشاعات حوله والحسم الواضح من ادارة الافصاح في تبيين الحقائق‏'‏ الأمر السلبي الوحيد هو الأعطال التقنية التي تحدث من وقت لآخر وتسبب قلق لدي المستثمرين وهو الأمر الذي تكرر أخيرا‏,‏وفي اتصال معه قال ماجد شوقي رئيس البورصة أن هناك اختبارات يومية للنظام التشغيلي ولا علاقة لعدد العمليات باحتمالية حدوث أخطاء أو توقف لأن النظام الحالي مختبر علي احتمال حتي‏100‏ ألف عملية يوميا‏,‏ وأقصي عدد عمليات تم حتي الآن حدث يوم طرح سهم المصرية للاتصالات في البورصة ووصلت فيه العمليات إلي‏60‏ ألف عملية ولم يتأثر النظام‏,‏ كما أن هناك نظاما بديلا يتم تشغيله بشكل فوري عند حدوث خطأ في النظام الأساسي‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~