لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  طب وعلوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

الصفحة الأولى

43967‏السنة 131-العدد2007ابريل23‏6 من ربيع الآخر 1428 هـالأثنين

وزير الخارجية في بيان أمام لجنتي العلاقات الخارجية
والشئون العربية بمجلس الشعب‏:‏
فيلم روح شاكيد تضمن مشاهد تثير غضب واشمئزاز أي مصري‏..‏
وتفضح همجية القوات الإسرائيلية

كتب ـ أحمد سامي متولي‏:‏
أحمد أبوالغيط
‏ ألقي السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية بيانا أمام الاجتماع المشترك للجان العلاقات الخارجية والشئون العربية والدفاع بمجلس الشعب حول قضية قتل الأسري المصريين بأيدي قوات إسرائيلية‏,‏ وقال أبو الغيط في البيان‏:‏ إن الرئيس حسني مبارك كلف وزارة الخارجية وجهات سيادية أخري بمتابعة القضية بشقيها السياسي والقانوني للحصول علي حقوق أسرانا ومعاقبة المسئولين عن جرائم الحرب التي ارتكبت في حق الجنود المصريين‏,‏ وأكد الوزير أن السلام مع إسرائيل لا يعني أننا سنتهاون في الدفاع عن حقوقنا أو كرامتنا‏.‏

وحذر السيد ابوالغيط وزير الخارجية من رغبة اسرائيل في ضرب الوحدة الوطنية المصرية بسبب عرضها لفيلم‏(‏ روح شاكيد‏)‏ وطالب بعدم السماح لها بأن تحدث وقيعة في جبهتنا الداخلية‏.‏ وأرجع اسباب عرض اسرائيل للفيلم في هذا التوقيت الي الضربة القاسمة التي تلقتها اسرائيل في حربها علي لبنان وانها تتصور انها بذلك تستطيع ادارة اوضاعها بطرح هذا الفيلم لكي يستثمروا نجاحاتهم السابقة مشيرا الي ان التقرير الذي يعد الان عن الحرب سيهز اسرائيل قريبا‏.‏

ورفض ابوالغيط بشدة أي حديث للمطالبة بتعويضات من الجانب الاسرائيلي لصالح اسر الاسري المصريين مؤكدا انه لايمكن السماح بذلك في حق الشهداء المصريين قائلا ان مصر هي التي ينبغي أن تعوض اي شهيد مصري‏.‏

المطالبة بالتعويض المدني
ومن جانبه اشار الدكتور احمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب الي امكانية اللجوء للدعوي المدنية بالتعويض واكد ان القضية مازالت حية من الناحية السياسية وان كانت مغلقة من الناحية الجنائية وطالب سكان سيناد باقامة تذكاري باسماء جميع الشهداء القتلي من جانب اسرائيل حتي تفضح اسرائيل وتثيرها امام المجتمع الدولي وطالب اللجنة البرلمانية المشتركة بتشكيل مكتب دائم لرصد انتهاكات اسرائل قبل الاسري المصريين حتي يظل البرلمان مصدر ازعاج للاسرائيليين‏.‏

واكد الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية ان القضية قانونية بالدرجة الاولي ويمكننا اللجوء للقضاء المصري لمحاكمة اسرائيل طبقا لنصوص اتفاقية جنيف الثالثة الخاصة بالاسري شريطة ان تتم دراسة الملف جيدا والتسلح بالمستندات الدامغة المشتملة علي جميع الوثائق والادلة مثلما حدث في قضية طابا‏.‏

الفيلم الوثائقي لإسرائيل
و فيما يتعلق بالفيلم الوثائقي الإسرائيلي روح شاكيد‏:‏

أكد أبوالغيط أن وزارة الخارجية قامت فور عرض الفيلم باستدعاء السفير الإسرائيلي بالقاهرة يوم‏4‏ مارس‏2007‏ لمطالبة إسرائيل بتقديم إيضاحات حول الفيلم‏,‏ وما ورد به من وقائع وأحداث‏,‏ كما تم تكليف سفارتنا في تل أبيب في اليوم نفسه بالقيام بتحرك مماثل مع الخارجية الإسرائيلية‏.‏

ـ حرصت علي إثارة الموضوع شخصيا وبشكل مباشر مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية‏,‏ التي كنت أعلم أنني سألتقي بها في بروكسل يوم‏6‏ مارس‏2007,‏ كما طالبتها بإجراء الحكومة الإسرائيلية تحقيقا فوريا فيما أورده الفيلم من وقائع خطيرة وموافاتنا بنتائجه‏,‏ وأكدت لها متابعة مصر لتلك القضية بشكل وثيق خلال المرحلة المقبلة‏,‏ وأوضحت لها أن الفيلم الوثائقي قد أغضب بشدة المصريين شعبا وحكوما‏,‏ وأثر سلبا علي العلاقات بين الدولتين‏,‏ كما طالبتها بموافاتنا بنسخة كاملة من الفيلم الوثائقي‏.‏

ـ وإثر تلقينا نسخة من الفيلم من الجانب الإسرائيلي قام متخصصون في الوزارة وفي جهات أخري معنية في الدولة ذات قدرة عالية في هذا المجال ـ وعلي الفور ـ بتفريغ محتواه وترجمته إلي العربية‏,‏ وتمت موافاة جميع جهات الدولة المعنية ووسائل الإعلام‏,‏ إلي جانب المجلس الموقر‏,‏ بصورة من التفريغ‏.‏

ـ وقد حرصت شخصيا علي مشاهدة الفيلم وتحليله‏,‏ وفور مشاهدتي له وجدت أنه تضمن بالفعل عدة مشاهد تثير غضب واشمئزاز أي مواطن مصري‏,‏ وتظهر أن القوات الإسرائيلية قد تصرفت بهمجية ووحشية مع قواتنا في أثناء انسحابها من سيناء عام‏1967,‏ فقمت علي الفور بإرسال مذكرة شديدة اللهجة إلي وزيرة الخارجية الإسرائيلية أطالب فيها إسرائيل بموافاتنا فورا بإيضاحات رسمية حول تلك المشاهد التي تعكس بوضوح عدم التزام الجانب الإسرائيلي بقواعد وقوانين وأعراف الحروب الثابتة والراسخة والملزمة والمعترف بها دوليا‏.‏

كما أعدت التشديد علي ضرورة موافاتنا‏,‏ وبشكل فوري‏,‏ بنتائج التحقيقات التي طالبنا بإجرائها منذ عام‏1995‏ حول قضية قتل الأسري بصفة عامة‏,‏ والتي داومنا باستمرار علي مطالبة الجانب الإسرائيلي بموافاتنا بنتائجها‏.‏

وقال إنني أرسلت يوم‏2007/3/21‏ خطابا إلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر أطالبها بموجبه بموافاتنا بجميع المعلومات والوثائق التي قد تتوافر لديها حول معاملة الأسري المصريين في حربي‏1956‏ و‏1967,‏ ومدي التزام إسرائيل في معاملتها لهم بقواعد القانون الدولي ذات الصلة‏,‏ وذلك استنادا إلي مسئولية اللجنة في ضمان امتثال الدول بقواعد وأحكام قانون الحرب‏.‏ هذا فيما يتعلق بموضوع الفيلم الوثائقي روح شاكيد‏,‏ انتظارا لما يمكن أن يرد من الجانب الإسرائيلي‏,‏ ومن اللجنة الدولية للصليب الأحمر من توضيحات ردا علي استفساراتنا في هذا الخصوص‏.‏

كما أعد علي أن تناول قضية قتل الأسري المصريين تعتبر قضية وطنية يتعين الإعداد لها بشكل جيد‏,‏ والتعامل معها بطريقة منهجية‏,‏ وذلك حتي يمكن الحصول علي حقوق أسرانا‏,‏ ويتمثل الطريق المنهجي في تجميع الأدلة الموثقة‏,‏ ثم الاستفادة منها عبر الخيارات القانونية المتاحة‏,‏ وقد كلف السيد الرئيس‏,‏ في مارس‏2007‏ وبعد إثارة قضية الأسري مؤخرا‏,‏ وزارة الخارجية وجهات سيادية أخري بمتابعة القضية بشقيها السياسي والقانوني للحصول علي حقوق أسرانا ومعاقبة المسئولين عن جرائم الحرب التي ارتكبت في حق الجنود المصريين‏.‏

دور القانونيين والخبراء
وقال انه في ضوء حرص وزارة الخارجية علي الاستئناس برأي الفقهاء القانونيين المصريين المشهود لهم بالكفاءة والخبرة في مجال القانون الدولي فقد دعوت وشاركت شخصيا في اجتماع حضره نخبة من كبار الخبراء القانونيين المصريين‏,‏ حيث أجمعوا علي أن اتفاقية جنيف الثالثة لعام‏1949,‏ التي تتناول موضوعات الأسري بصفة عامة‏,‏ هي الإطار الأمثل الذي يتضمن الاجراءات التي يحق لمصر اتخاذها في حالة وجود أي ادعاء من جانبها بانتهاك إسرائيل حقوق الأسري المصريين‏,‏ حيث تعطي الاتفاقية لمصر الحق في مطالبة إسرائيل بإجراء تحقيقات في الادعاءات بقتل الأسري المصريين‏

وتلتزم إسرائيل في الوقت ذاته بإجراء التحقيق وملاحقة المتهمين وتقديمهم إلي المحاكمة‏.‏ وقد قامت وزارة الخارجية‏,‏ مثلما أشرت من قبل‏,‏ بمطالبة إسرائيل بإجراء التحقيقات اللازمة في هذا الشأن وتداوم الوزارة باستمرار وبصفة دورية علي مطالبة إسرائيل بموافاتها بنتائج التحقيقات‏,‏ كما أرسلنا إلي الصليب الأحمر الدولي نطالب بأي معلومات متاحة في هذا الشأن‏.‏

أحكام قضائية لذوي الضحايا
وطلب من ذوي الضحايا رفع قضايا أمام المحاكم المصرية انطلاقا من اختصاصها لكون الضحايا مصريين وذلك وبالتوازي مع الجهد الحكومي الذي نقوم به لتوثيق تلك الانتهاكات ودفع إسرائيل للتحقيق فيها‏,‏ فإنه ولأن الجرائم ارتكبت علي أرض مصرية مع التأكد من دقة المعلومات الموثقة بأن الشهداء كانوا من الأسري الذين قتلوا غدرا‏.‏ وفي تلك الحالة‏,‏ يمكن استصدار أحكام‏,‏ ولو غيابية‏,‏ ضد المتهمين في تلك القضايا‏,‏ والمضي في إجراءات المطالبة بتسليمهم عبر القنوات الدولية‏.‏

أما بالنسبة للخيارات القانونية الدولية التي يطالب البعض باللجوء إليها‏,‏ أوضح أن هناك ما يلي‏:‏

صعوبة اللجوء إلي المحكمة الجنائية الدولية ـ علي الرغم من اختصاصها بنظر جرائم الحرب ـ وذلك لأن النظام الأساسي للمحكمة يقضي بعدم إمكانية نظرها في جرائم‏(‏ حتي ولو كانت تقع في اختصاصها‏)‏ ارتكبت قبل‏1‏ يوليو‏2002,‏ وهو تاريخ دخول النظام الأساسي حيز النفاذ‏,‏ وهو الأمر الذي لا ينطبق علي الجرائم التي ارتكبت خلال حروبنا مع إسرائيل‏.‏

وخيار اللجوء لمحكمة العدل الدولية أمر يكتنفه الكثير من المصاعب‏,‏ لأن النظام الأساسي للمحكمة يشترط موافقة الطرفين قبل عرض أي قضية علي المحكمة‏,‏ مما يعني ضرورة الحصول علي موافقة الجانب الإسرائيلي أولا‏,‏ قبل اللجوء إلي المحكمة المذكورة‏.‏

وقال أن انشاء محكمة دولية خاصة للنظر في الجرائم الإسرائيلية‏,‏ يتطلب استصدار قرار من مجلس الأمن‏,‏ وهو ما سيقابل ـ حتما ـ باعتراض بعض الدول دائمة العضوية في المجلس‏.‏

توزيع الأدوار علي السياسيين
وطلب من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في توثيق جرائم الحرب الإسرائيلية وتسجيلها‏,‏ وكذلك تسجيل مطالبات ذوي الضحايا ممن لديهم أدلة واضحة وموثقة لا لبس فيها للحصول علي التعويضات الواجبة‏,‏ كما يمكن قيام تلك الأحزاب والمنظمات مع مثيلاتها من هيئات المجتمع الدولي بجهد مشترك دولي للضغط علي إسرائيل للامتثال لالتزاماتها وفقا للقانون الدولي لمحاكمة المتهمين وتعويض المتضررين‏.‏ وأقترح‏,‏ في ذلك السياق‏,‏ قيام نواب المجلس بالمشاركة في الجهد المبذول لتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية وتسجيلها‏,‏ لما قد يتوافر في دوائرهم من معلومات أو أدلة أو شهادات حول القضية‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~